تقرير "الأنباء" الاعلامي المسائي...

الأنباء |


كتب رئيس الحكومة سعد الحريري عبر تويتر "بعد 14 سنة على اغتيال سمير قصير، ما زالت ذكرى استشهاده شاهدا سنويا على ان التقاء قيم الحرية والديمقراطية والعروبة هو من المعاني العميقة للبنان ومن أسباب فرادته في المنطقة".

واضاف: "قيم جسدتها ثورة الأرز ودافع عنها ابطال مثل سمير، حتى الشهادة".   


_ كتب عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله عبر "تويتر": "‏من جديد، اثبتت كل التفاهمات والتسويات الثنائية الطائفية أو الداخلية ضمن الطوائف، أنها عاجزة عن صياغة توجه وطني يحمي مصالح لبنان العليا، بل بالعكس، فهي كشفت عقم هذا النظام الطائفي وتغطيته للفساد والمحاصصة والصفقات. اقله اتركوا القضاء والأمن بعيدين عن عبثكم.... لا تنحروا الوطن".
 
 _ لفت عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب فيصل الصايغ " إلى المساعي التي قام بها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط حرصًا منه على أمن الجبل واستقراره والذي يبقى من الثوابت والمسلمات بالنسبة إليه وإلى رئيس اللقاء الديموقراطي تيمور جنبلاط، وذلك من خلال المبادرة الإيجابية التي أطلقها جنبلاط في ما خصّ حادثة الشويفات عبر ضرورة أن تأخذ العدالة مجراها، وفي الوقت عينه الحفاظ على أهلنا في الشويفات وكل الجبل، لأنّنا أم الصبي ونريد أمن واستقرار كل أهلنا بعيدًا من المكاسب السياسية الآنية والشعبوية والمزايدات".

وعن تغريدته بشأن كسارات عين دارة قال الصايغ في حديث إلى صحيفة "النهار": "لنكن موضعيين وصريحين، ما يحصل هو محاولات غير بريئة للدخول إلى عمق الجبل واختراق عائلاته جراء توظيفات معروفة الأهداف والمرامي من قبل البعض. إذ وبعد إقفال الطرق وكل ما واكب تداعيات إبطال قرار إلغاء الترخيص لمعمل الموت، أي "إسمنت الأرز"، من قبل مجلس شورى الدولة، فإنّنا نشهد اليوم اختيار حراس لهذا المعمل من معظم عائلات مناطق قرى وبلدات جرد عاليه، وهذا أمر يحمل بذور فتنة جراء استغلال معاناة الناس الاقتصادية والاجتماعية. من هذا المنطلق كان التحذير من مغبة ما يقدمون عليه، وباعتقادي إنّه يصب في ذات الحلقة التي تستهدف وليد جنبلاط والحزب الاشتراكي واللقاء الديموقراطي والجبل من قوى معروفة الانتماء ومن يحرّكها ويدعمها".

أمّا أين أصبحت العلاقة بين الحزب الاشتراكي و"حزب الله" في ظل الجمود الحاصل، فيردّ مؤكّدًا على هذا الجمود الذي يسود العلاقة حاليًّا، لافتًا إلى أنّ الحزب التقدمي واللقاء الديموقراطي يحرصان على الانفتاح على جميع المكونات السياسية بما فيهم الحزب، على الرغم من الخلافات والتباينات السياسية ومحاولات استهداف جنبلاط من بعض القوى الحليفة للحزب. لكن، في معزل عن كل هذه الخلافات "فنحن نحرص على الاستقرار والأمن في الجبل ولاسيما في هذه الظروف البالغة الدقة التي يجتازها البلد والمنطقة".

ويخلص النائب الصايغ بالقول "أظهرت كل الحروب والمحطات السياسية في البلد أنّه ليس باستطاعة أي فريق أو طرف أن يلغي الطرف الآخر. فالأفق السياسي متاح لكل القوى والمكونات والتيارات والأحزاب السياسية، إنّما ما هو غير مقبول هزّ استقرار الجبل والعمل على فتنة مرفوضة جملةً وتفصيلاً، وبناءً عليه حذّرنا من بعض التحركات المشبوهة التي تطلّ برأسها متنقّلةً من هذه المنطقة إلى تلك، إلى ما يجري في عين دارة. فاستهداف وليد جنبلاط أو التطاول عليه خط أحمر وهو الذي يسعى لترسيخ وحدة الجبل والوطن لأنّه يدرك ما يحيط بلبنان والإقليم من تحوّلات ومتغيّرات تستدعي تمتين الجبهة الداخلية بعيدًا من الحسابات الخاصة للبعض".


_ نشر عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي أبو الحسن عبر حسابه في موقع تويتر صورة لسد القيسماني مرفقة بالتعليق الآتي:
لن ندعكم تشوهوا الحقائق أو  تخطفوا  الإنجازات ، فليسمع من يجب ان يسمع بأن العمل على مشروع سد القيسماني بدأ في منتصف التسعينيات من قبل الوزير أيمن شقير وبتوجيه ودعم من الرئيس وليد جنبلاط ، وفي العام 2008  واكبنا كحزب بكل إمكانياتنا مع البلديات المعنية ووزارة الطاقة والمياه ومجلس الإنماء والأعمار كافة مراحل الإعداد والتنفيذ وتجاوزنا العقبات بصبر وحرص حتى أصبح  سد القيسماني واقعاً ، وكان الدور الكبير لدولة الكويت الشقيقة التي لم تبخل يوماً بتوفير الدعم الكبير للبنان ، وأن تأتي اليوم وتدخل البيوت من نوافذها لا من أبوابها فهذا خطأ كبير ، أما سرقة الإنجازات فإنها الخطيئة الكبرى ، يبدو  أنكم بالسلوكية ذاتها تقاربون موضوع الصرف الصحي . إحذروا ولا تعبثوا  نحن هنا


-قالت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، في بيان: "كعادته يصر الزميل جبران باسيل على إطلاق المواقف التصعيدية في كل جولة اسبوعية يقوم بها حيث نجح وبجدارة في ازكاء واثارة المزيد والمزيد من الانقسامات على ابسط الامور التي لا تحتاج البلاد اليها على الاطلاق. اتفهم واعلم جيداً برنامج ودوافع الزميل العزيز اما ان يتم استخدام ذلك للإيحاء بانه المصلح الوحيد في البلاد وبان ما يقوله قوانين ومبادئ يجب الاحتذاء بها فهذا يدفعني الى الاعتذار منه والطلب منه بمودة واحترام ان يترك الامور لأصحاب الشأن ولا يعمد الى التشويش على عمل باقي الوزارات التي لا تدخل في اختصاصه اصلا ولا تتناسب مع موقعه كوزير للخارجية التي استطاع ادارتها بكفاءة عالية وضمن الاصول والقوانين وما قيامه بمحاسبة المسربين مؤخرا الا دليل على ذلك. ما دفعني الى هذا الموقف يتعلق بخطاب الزميل باسيل الاخير وهنا كان لا بد من اتخاذ الموقف المناسب وضعاً للأمور في نصابها الصحيح. في هذا الإطار لا بد لي من القول بانه ومنذ اليوم الاول لتسلمي مهامي في وزارة الداخلية كان برنامجي قائم على العمل بصمت والابتعاد والنأي بنفسي عن الصراعات والمناكفات السياسية ادراكاً مني بضرورة الانصراف الى الاهتمام بمشاكل وهموم المواطنين لما لوزارة الداخلية من دور اساسي في حياة المواطن وعياً مني بأهمية ذلك في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. ما دفعني الى التطرق الى كل ما سبق ذكره كان الوصول الى مرحلة باتت تتطلب مني الكلام والتوضيح بعد تيقني من وجود سعي واصرار الى تعميم خطاب قائم على التجني والافتراء بمواضيع تتعلق بوزارة الداخلية مباشرة ما جعلني واحقاقا للحق وتوضيحا للراي العام ايضاح الامور التي تناولها معالي الوزير باسيل. لا بد من القول بأنني لن اسمح بتناول وضرب هيبة المؤسسات الامنية التي قامت وما زالت بإنجازات اشاد بها رئيس البلاد وباقي الرؤساء والسياسيين في لبنان وشهد عليها كل العالم وكانت النقطة المضيئة الاساسية في لبنان. ان الدعوة الى مكافحة الفساد اصبحت محور اساسي في كافة المواقف السياسية في لبنان اخرها الكلام الايجابي للوزير باسيل في خطابه الاخير. الا ان ذلك يتطلب تفسيراً لهذا الهجوم الشرس الذي تتعرض له حملة شعبة المعلومات على الفساد، علماً ان ما قامت به هذه الشعبة هو الاجراء العملي الوحيد لمكافحة الفساد في بحر المواقف الكلامية، والجميع يعلم اين ولماذا ومن يسعى الى وقف هذه الحملة لمجرد انها وصلت الى من اصبح يعتبر نفسه خط احمر، فهل يكون الكلام في مكان والفعل في مكان اخر؟


-غرّد وزير الاتصالات محمد شقير على حسابه عبر "تويتر"، قائلاً: "اتقوا الله، كفى لعباً على العصبيات واختلاق الفتن. فمؤسسات الدولة تجمع كل القوى السياسية وفيها يجب ان تحل كل المشكلات على أساس المنطق والقانون وليس بالاستعراضات الإعلامية التي لا ينتج عنها سوى الوجع للوطن والتعب للمواطن".


-احمد الحريري ردًا على بوصعب:معالي وزير الدفاع.. ليت القضاة الذين تدافع عنهم يملكون جرأة القاضي هاني الحجار تجاهنا وتجاه غيرنا .. "إن هنته هانك .. منتهية!"


-أكّد وزير الخارجية جبران باسيل أنّ "ما جرى مؤخراً ليس بسبب كلام قلته بل اخترعوا جملا وبدأوا بالرد عليها، منها عن السنية السياسية واساتذة الجامعة اللبنانية واقالة مدير عام الامن الداخلي وكل ما يهاجمونه غير موجود". وأضاف في كلمة ألقاها من الشياح: "نحن لا نخجل من الدفاع عن حقوق المسيحيين عندما تمس لكننا نقول ايضا ان المسلمين في التيار يدافعون عنها قبل المسيحيين وكذلك المسيحيون يدافعون عن حقوق المسلمين اذا مسها احد". وقال باسيل: " الرئيس ميشال عون ليس ابن المارونية السياسية ونحن لسنا لا مع المارونية السياسية ولا الشيعية السياسية ولا السنية السياسية فنحن ابناء الميثاقية"، مضيفًا: "كلما تسمعون هذه الهجومات علينا عليكم ان ترتاحوا فنحن بألف خير وأمامنا "عصفورية" جنّت ولا يمكنهم أن يبتزونا بشيء وسنقوم بمشكلة مع كل من يحاول مد يده علينا وعلى البلد وكلما تكاثروا سنكون اكثر وكلما صاروا اقوياء سنكون اقوى". وتابع باسيل: " لا نقبل الا ان يكون شريكنا قويا لكن كل فترة المتضررون يهجمون"، مشدداً على أنّ " لا تسوية في موضوع الفساد وجوهر التفاهم بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة هو كشف الفاسدين ومن يخربون البلد وليس تغطية أياً كان".


-أكد وزير العمل كميل أبو سليمان أن كلام أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله الاخير مرفوض، وقال: "لا يهمنا لا ايران ولا الخارج نحن يهمّنا لبنان فقط. فلماذا نعرض بلادنا لأي حرب او دمار من اجل اجندة خارجية ومصالح اجنبية؟ نحن كـ"قوات" ضدّ كل ما قيل عن لسان نصر الله والهجوم على البلاد العربية التي تؤمن عملاً لاكثر من خمسمئة الف لبناني لا يخدم لبنان". ورداً على سؤال خلال استضافته عبر برنامج "المجالس في الامانات" من اذاعة "الشرق"، عن امكان صدور موقف عن الحكومة على انتقاد نصر الله لموقفها في مكة، اجاب: "صحيح ان الحكومة تمثل عدة كتل وتوجهات سياسية ولكن الفريق السيادي فيها المؤيد لـ"14 آذار" من الرئيس الحريري الى "القوات اللبنانية" الى "التقدمي" بالطبع سيرد على انتقاد الموقف الرسمي للبنان". عن موضوع السيادة، اشار الى الاعتداء على لبنانيين في خراج عرسال من قبل الجيش السوري وقتل أحدهم غير مقبول وخطف اثنين غير مقبول ووحدها "القوات اللبنانية" من اثارت الامر. ورداً على سؤال عن عدم استدعاء السفير السوري، اجاب: "نحن لا نتعاكى معه، اسألي من يتواصلون معه". كما شدد على أن هناك استباحة للسيادة اللبنانية بشكل مريب وهذا أمر غير مقبول، معتبراً أن "القوات" تشكّل ضمير لبنان في موضوع المعتقلين في السجون السورية والقضية عابرة للطوائف. وقال: "من واجبنا طرح هذه المواضيع الصعبة في كل وقت، للاسف لم يجيب احد على طرحنا مسألة المعتقلين اللبنانيين في سوريا". في موضوع تثبيت ترسيم الحدود، اجاب: "لم أواكب هذا الملف ولكن كل ما يثبّت حدود لبنان نحن معه وإذا أخذنا حقنا في هذا الموضوع سيكون لذلك ردود إيجابية وفعلية". وفي موضوع صفقة القرن، قال: "نحن ضد التوطين قطعاً ولن نسمح لهذا الموضوع ان يمر على الإطلاق".


-أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، في بيان، خفض غرامات التأخير المتوجبة على المشتركين بمياه الري في مشاريع الري التابعة للمصلحة (مشروع ري القاسمية ورأس العين ومشروع ري صيدا - جزين)، بنسبة 90 بالمئة شرط ان يبادر المشتركون الى تسديد كامل ما يتوجب عليهم قبل 31/12/2019. واشارت الى ان قرار مجلس الادارة بخفض الغرامات "المصدق من وزارتي المالية والطاقة والمياه" يصبح ساري المفعول ابتداء من يوم غد الاثنين. 


-أصيب ثلاثة أشخاص، بينهما امرأة حامل، نتيجة حادث صدم من قبل إحدى السيارات تلاه اصطدام بسيارة أخرى، وقع عند كوع الجوزة في بلدة بخعون بعد منتصف ليل أمس، على الطريق الرئيسية التي تربط الضنية بمدينة طرابلس. وقد عمل عناصر جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية على إسعاف ونقل إثنين من الجرحى إلى مركز الشمال الإستشفائي في زغرتا، بينما عمل الأهالي على نقل الإصابة الثالثة إلى مستشفى سير الضنية الحكومي. وفي بلدة الحازمية، تعرض شخص لنوبة عصبية أثناء قيادته سيارته واصطدامه بمركبة مركونة على جانب الطريق في البلدة، مما أدى إلى إصابته برضوض عديدة؛ وقد عمل جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية على إسعافه ونقله إلى مستشفى سير الضنية الحكومي للمعالجة. وفي بلدة بطرماز، إنقلبت شاحنة نقل محملة بخزانات مياه على الطريق العام في البلدة قرب المدرسة الرسمية عند مفرق مسجد النور، واقتصرت الأضرار على الماديات. 


----------------------


عربي ودولي:


-قال مسؤول أميركي، اليوم الأحد، إنّ وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، أبلغت البيت الأبيض بأنّه لا مجال لتسييس الجيش الأميركي وسط جدل بسبب إرسال مسؤولين توجيهاً للبحرية الأميركية بإبعاد السفينة "يو.إس.إس. جون إس. مكين" عن الأنظار أثناء إلقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطاباً في اليابان نهاية الشهر الماضي. وكان المكتب العسكري في البيت الأبيض أصدر توجيهاً للأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية بتخفيف مدى رؤية السفينة الحربية التي تحمل اسم منافس ترامب السياسي السابق، أثناء إلقاء ترامب كلمته في اليابان الأسبوع الماضي. ورغم عدم تنفيذ هذا التوجيه بعدما اكتشف مسؤولون كبار بالبحرية هذا الأمر، فإنّ هذه الواقعة تثير تساؤلات بشأن تسييس الجيش الأميركي الذي يعتبر بعيداً عن السياسة. وقال المتحدث باسم البنتاغون العقيد جو بوتشينو في بيان: "الوزير باتريك شاناهان طلب من رئيس الأركان التواصل مع المكتب العسكري في البيت الأبيض وتأكيد أمره الرسمي بعدم تسييس وزارة الدفاع". وأضاف: "رئيس الأركان أفاد بأنه أكد هذه الرسالة". وتصاعدت المخاوف من تسييس الجيش الأميركي في عهد ترامب. فقد ألقى الرئيس الأميركي عدداً من الخطب السياسية أمام عسكريين، كما انخرط الجيش في مهمة على امتداد الحدود مع المكسيك وصفها بعض المنتقدين بأنّها حيلة سياسية لا ضرورة لها وفقاً لمقتضيات الأمن القومي. ودفع هذا الجدل شاناهان، القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي، بالطلب من رئيس الأركان التحري بشأن ما حدث في اليابان تحديداً. وقال شاناهان للصحافيين يوم الأحد إنّه بعد الاطلاع على الحقائق، فإنّه لا يعتزم تكليف مفتش عام بالتحقيق في هذه الواقعة.  وقال شاناهان لصحفيين مرافقين له في زيارته إلى سول "لا مجال لتسييس الجيش". وأضاف أنه تحدث إلى زوجة السناتور الراحل جون مكين بشأن هذه الواقعة قبل أيام لكنه رفض الكشف عن تفاصيل عما دار بينهما. وتابع قائلاً إنّ رئيس الأركان لم يكن لديه علم مسبق بتوجيهات البيت الأبيض وإن بحثاً في الأمر توصل إلى عدم توجيه أي رسالة بالبريد الإلكتروني إلى أيّ من مسؤولي الجيش بشأن هذا التوجيه. كما قال ترامب يوم الأربعاء إنه لم يكن على دراية بهذا الطلب.


-قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في سويسرا، إن واشنطن مستعدة للحوار مع طهران "من دون شروط مسبقة". وأضاف بومبيو: "نحن على استعداد لبدء مباحثات من دون شروط مسبقة. نحن مستعدون للجلوس معهم الى طاولة مفاوضات". وتابع: "ان الجهود الاميركية لانهاء الانشطة الخبيثة لهذه الجمهورية الاسلامية، هذه القوة الثورية، سيتواصل".


-حذّر وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه، من أنّ "أيّ نزاع مسلّح بين بلاده والولايات المتحدة سيكون كارثة، مندّداً بدعم واشنطن لانفصال تايوان وبتنفيذها عمليات في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه. وشدّد الوزير الصيني، في كلمة ألقاها اليوم الأحد، أمام منتدى "شانغري-لا" الأمني في سنغافورة، على أنّ الصين "ستقاتل حتى النهاية" إذا كانت الولايات المتحدة تريد الصراع بشأن القضايا التجارية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ بكينتبقي الباب مفتوحا أمام إمكانية الحوار مع واشنطن إذا رغبت في ذلك، وذلك حسب وكالة "أسوشيتد برس". وبخصوص مسألة جزيرة تايوان، قال إنّ الصين "ستقاتل حتى النهاية" كلّ من يحاول الفصل بينها وتايوان التي تعتبرها بكين جزءاً من أراضيها، وشدّد على أن محاولات تقسيم البلاد لن تنجح، وأي تدخل في مسألة تايوان محكوم عليه بالفشل، مهددا باستعادتها بالقوة إذا لزم الأمر. وأضاف: "يجب إعادة توحيد الصين، وذلك سيتحقق. لن نجد أي مبررات لعدم فعل ذلك. وإذا أقدم أحد على فصل تايوان عن الصين، فلن يكون أمام العسكريين الصينيين أيّ خيار إلّا القتال بأيّ ثمن من أجل الوحدة الوطنية". وتابع الوزير، في كلمته، أن الجيش الصيني لا يسعى إلى الإضرار بأيّ طرف، لكنه لا يخاف من مواجهة التحديات، مضيفا أنه إذا تعدى أحد الخط الأحمر فسوف يتعين على بكين "اتخاذ إجراءات ودحر جميع الأعداء".


-قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن الغارة التي استهدفت مواقع عسكرية في سوريا تم تنفيذها بإيعاز منه بعد إجرائه مشاورات أمنية. وأضاف نتانياهو تعليقا على الغارة التي شنها الجيش الإسرائيلي فجر اليوم على مواقع في سوريا: "أجريت مشاورات أمنية في أعقاب إطلاق قذائف من سوريا على الجولان، وأوعزت خلالها لجيش الدفاع الإسرائيلي بالقيام بعملية حازمة". وأوضح نتانياهو أن الجيش الإسرائيلي "سيرد بقوة كبيرة على أي عدوان يشن ضدنا"، مشيرا إلى أن "هذه هي سياسة متسقة أنتهجها وسنواصل انتهاجها من أجل ضمان أمن إسرائيل". وتصدت الدفاعات الجوية السورية لصواريخ إسرائيلية فجر اليوم الأحد استهدفت بعض المواقع في جنوب غرب دمشق والقنيطرة وأسفرت عن مقتل 3 وإصابة 7 جنود سوريين بجروح.


-اعلنت زعيمة الحزب الديمقراطي الاشتراكي الالماني أندريا ناليس إنها ستتنحى عن منصبيها كزعيمة للحزب وكزعيمة لكتلته البرلمانية، قائلة إنها لا تجد الدعم الذي تحتاجه لمواصلة مسيرتها. وقالت ناليس في بيان أصدره حزبها اليوم الأحد "المناقشات داخل الكتلة البرلمانية والمعلومات التي حصلنا عليها من داخل الحزب أظهرت لي أنني لم أعد أمتلك الدعم اللازم للقيام بواجباتي". وأضافت أنها ستستقيل من منصبها كزعيمة للحزب غدا الاثنين بينما ستستقيل عن زعامة الكتلة البرلمانية للحزب يوم الثلاثاء.


-أدانت الجامعة العربية، اليوم الأحد، القرار الإسرائيلي، ببناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة على أراضي الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة. واعتبرت الجامعة، في بيان، القرار "استكمالا لحصار مدينة القدس الشرقية المحتلة وتهجير العائلات الفلسطينية منها". وأكدت الجامعة "عدم شرعية هذه الإجراءات الإسرائيلية الاستيطانية العنصرية، التي تعد انتهاكًا لجميع قرارات الشرعية الدولية والقوانين والمعاهدات والاتفاقيات الموقعة". وأشارت إلى أن "غياب المساءلة الدولية وموقف الإدارة الأميركية المنحاز للاحتلال، يشجعه على مواصلة العدوان على الشعب الفلسطيني بالقتل المتعمد بدم بارد، واستباحة المقدسات، ومضاعفة الاستيطان، والتهويد، ومواصلة الاستهتار بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".


-وصفت إيران، اليوم الأحد، تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بأنها مبنية على استمرار خطط الضغط على طهران. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن تصريحات بومبيو حول استعداد بلاده للحوار مع طهران شريطة تغيير سلوكها "مبنية على استمرار الضغط الواسع على إيران"، مشددا على أنها لا يمكن أن تعتبر اللعب بالكلام لإخفاء أهداف سياسية إجراء عمليا مقبولا. وتابع "اللعب بالكلام وطرح المصطلحات السياسية الجديدة لإخفاء أهداف سياسية، ليس أمرا يمكن لإيران أن تأخذه بأنه إجراء عملي"، موضحا "تغيير السياسة الكاملة لواشنطن تجاه إجراءاتها يعتبر هو الشيء القابل للاعتماد لدى طهران".


وأضاف موسوي "تصريحات بومبيو تشير إلى أنها مبنية على استمرار خطط الضغط بشكل واسع على إيران، وهذا يؤكد أيضا استمرار الإجراءات الخاطئة السابقة تجاه إيران، والتي يجب أن يتم إصلاحها من قبل الولايات المتحدة".


---------------------


أخبار رياضية:


-يتعين على سبعة لاعبين استعادة تركيزهم قبل خوض غمار منافسات دوري أمم أوروبا الأسبوع المقبل. وتغلب ليفربول على توتنهام 2 - صفر ليتوج للمرة السادسة في تاريخه بلقب دوري أبطال أوروبا أمس السبت، ولكن اهتمام ترينت ألكسندر أرنولد، وجوردان هندرسون والمدافع جو غوميز، الذي حل بديلا في الدقيقة 89 في المباراة النهائي، سيتحول إلى مهمتهم الوطنية. ويلتقي المنتخب الإنكليزي مع نظيره الهولندي يوم الخميس المقبل في الدور قبل النهائي، وسينضم اللاعبون الذين خاضوا المباراة النهائية للمنتخب، الذي يقوده غاريث ساوثغيت، يوم الاثنين للسفر إلى البرتغال. وستقوم مجموعة ليفربول بجولة في حافلة في المدينة اليوم الأحد للاحتفال بكأس دوري أبطال أوروبا مع الجماهير. في المقابل يتعين على داني روز وإيريك داير وديلي آلي والقائد هاري كين، لاعبوتوتنهام، أن يخرجوا سريعا من أحزانهم حيث يسعى المنتخب الإنكليزي للتويج بأول لقب مرموق منذ كأس العالم 1966. وسيكون ساوثغيت حريصا بصفة خاصة على تقييم كين، الذي شارك مع توتنهامأمام ليفربول رغم أنه لم يلعب منذ أن تعرض لإصابة بقطع في أربطة الكاحل مطلع نيسان الماضي. ولكن المهاجم نفسه وماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، أكدا أنه كان جاهزا ، ومع ذلك قدم اللاعب عرضا أقل من المتوقع ولكنه لم يكن اللاعب الوحيد. بعد الدور قبل النهائي، يلتقي المنتخب الإنكليزي إما مع البرتغال أو سويسرا، سواء في المباراة النهائية التي تقام يوم 9 حزيران الجاري أو في مباراة تحديد المركز الثالث في ذات اليوم أيضا.


-ذكرت تقارير صحفية على اقتراب نادي اتلتيك مدريد الإسباني من ضم نجم فنربخشة إلجيف إلماس في سوق الإنتقالات الصيفية.


وشارك صاحب ال 19 عاما في 40 مباراة مع فريقه هذا الموسم مسجلا 4 اهداف، وتشير التقارير ان الأتليتي سيقدم عرضا بقيمة 14 مليون يورو من اجل صانع الألعاب الشاب الذي يملك سنتين في عقده. وبحسب الصحيفة التركية فاناتيك، يستعد اللاعب الى الإنتقال للعاصمة الإسبانية في الصيف، ومن الممكن ان تشمل الصفقة تبادل مع اللاعب نيكولا كالينيتش الذي يعد مطلوبا ايضا من قبل نادي انتر.


---------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


 مقدمة المستقبل


ردّ الوزير جبران باسيل على نفسه فنفى نفياً قاطعاً ما نسب اليه حول المارونية السياسية في ‏بلدة تل ذنوب في البقاع قبل ايام . وتَوج هذا النفيَ باعلان براءة العماد ميشال عون والتيار ‏الوطني الحر من المارونية السياسية وسائر المذهبيات السياسية في البلاد ، وهو أمر جيد يطوي ‏كلاماً تناقلته المواقع الاخبارية واكدته الشخصيات التي شاركت في اجتماع تل ذنوب وأثار موجة ‏من الاستنكار والتذمر لدى اكثر من مكون سياسي في لبنان‎ .‎


غير ان المستغرب والمثير في الخطبة التي اطلقها الوزير باسيل من الشياح ، اللهجُة العنترية في ‏مقاربة المسائل السياسية واصرارُه على خوض غمار المواجهات بزلات اللسان المقصودة وغير ‏المقصودة على صورة الاتهامات التي وجهها لمدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ‏‏.وقد يكون من المفيد للرأي العام اللبناني وللوزير باسيل التوقفُ في ضوء ما قيل وقال عند ‏الآتي‎ :‎


اولاً‎:‎


‎ ‎إن الوزير باسيل يردُ على حملةٍ هو مَن بَدأها وتسبَّبَ بها ، ولو سارعَ الى نفيِّ ما نُسب اليه في ‏تل ذنوب ، لما كانت الذنوبُ قد أحاطتهُ من كل الجهات‎ .‎


ثانياً‎ :‎


إن الوزير باسيل ومعه التيار الوطني الحر؛ لا يملكونَ حقوقاً حصريةً بمكافحة الفساد ، وتلويحهُ ‏بفتح المشاكل مع الجميع ، مجردُ حركةٍ شعبوية ؛لا تبُدِّلُ في واقع الامور شيئاً‎ .‎


‎- ‎إن مكافحةَ الفساد مهمةٌ وطنيةٌ تتشاركُ فيها الاراداتُ التي اجتمعت تحتَ سقف الحكومة؛ ‏وتوافقت على برنامجٍ حكوميٍ هدفُه اخراج البلاد من لعبة الانفاق المسدوده ، وإنهاءُ المسلسل ‏الطويل للهدرِ والتعطيل والمحاصصة؛ الذي لا يُمكنُ لأيِّ طرفٍ شريكٍ في السلطة؛ أن ينأى ‏بنفسهِ عنه، ليرميَ بتبعاتهِ على الآخرين‎ .‎


ثالثاً‎ :‎


ان رفع شعار الدولة المدنية يقتضي اول ما يقتضي مغادرةَ المربعات الطائفية واعتبارَ ‏المحاصصات الطائفية والمذهبية الوسيلة َالانجع لما يسمى استرجاع حقوق المسيحيين ، بمثل ‏ما يوجب على سبيل المثال لا الحصر ، وضعُ نتائج امتحانات مجلس الخدمة المدنية موضعَ ‏التنفيذ وتطبيق القوانين التي تجعل من المواطنية صفة تعلو على الولاء الطائفي‎ .‎


رابعاً‎ :‎


ان اللواء عماد عثمان ليس اهمَ من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ، وهو موظف في خدمة ‏الدولة والشعب ، لكن السؤال الاساسي الذي نضعه برسم اللبنانيين وبرسم الوزير باسيل ، اين هو ‏التيار الوطني الحر ، وزراءَ ونواباً وحزبيين من الرُخص التي تنسب للواء عثمان ، وما هي ‏الحصة التي نالها التيار والوزير باسيل من خدمات اللواء عثمان ، وما هي لوائح تراخيص الآبار ‏التي شملتهم في كافة المناطق‎ .‎


‎- ‎أمّا الحديثُ عن تراخيص المرامل والكسارات ، ومحاولةُ رميهِا على قيادة قوى الامن الداخلي ، ‏فهو الضِلالُ المُبينُ بعينه ، لان الوزير باسيل يفُترض ان يعلمَ، ان اللواء عثمان لم يُوقع على ‏معاملةِ كساراتٍ ومرامل واحده؛ منذ وصوله الى قيادة قوى الامن ، وأن مَن كان يُوقع على ‏التراخيص غير القانونية؛ هو وزيرُ البيئة في الحكومة السابقة، واحد ابرز المقرَّبين المُكلفين ‏بخطوطِ الدفاع عن سياساتِ رئيسِ التيار الوطني الحر‎ .‎


‎- ‎وجُلَّ ما كانت تفعله قيادةِ الدرك في هذا الشأن ، مواكبةُ تنفيذ القرارات والتراخيص التي ‏يُصدِرُها وزيرُ التيار الوطني الحر السابق‎ .‎


‎- ‎وفي الختام نصيحة لوجه الله الى الوزير باسيل ؛ اسلوبك في مخاطبة اللبنانيين قد يأتيك ببعض ‏المصفقين من الأنصار ، لكنه بالتأكيد يستدعي حالات من التذمر لدى قطاعات واسعة من الناس‎ .‎


‎- ‎هناك من يعتبر انك صرت عبئاً على العهد ، وتضع رئاسة الجمهورية في مواجهة العديد من ‏المكونات السياسية‎ . ‎


‎- ‎العهد ينجح بتضامن اللبنانيين وحماية الاستقرار السياسي والتكافل على اطلاق عجلة الانقاذ ‏الاقتصادي والمالي ، والتوقف عن لغة الاستقواء والتهديد والوعيد في الصالونات المقفلة وغير ‏المقفلة‎ .‎


‎- ‎العهد ينجح اذا لم تنزعوا عنه صفة، بي الكل وحامي الكل، والمسؤول عن كل اللبنانيين . ‏شارك يا معالي الوزير اذاً ، في نجاح العهد‎.‎


مقدمة "ال بي سي"


كشف السياسيون ما كان يهمس به اللبنانيون وبعض القضاة:القضاء اللبناني ليس بخير.


فالجدل الحاصل منذ اكثر من اربع وعشرين ساعة ،حتى بالصوت والصورة حول تدخل اكثر من جهة في عمل القضاء، بدءا من التحقيقات والتوقيفات، وصولا الى الاحكام، هز هيبة القضاء، وكأن ملف الفساد الذي يضرب السلطة القضائية لم يكن كافيا وحده.


لم يعد تبادل الاتهامات ينفع،وما يحصل يجب ان يشكل نقطة التحرك، لا بل التحوّل الطارىء جدا، من ثقافة التدخل السياسي في القضاء، الى ثقافة استقلال القضاء.


هذا التحول بحاجة الى اصلاحيين، الى قاضيات وقضاة يملكون جرأة المواجهة، والى سياسيين يملكون شجاعة كف اليد عن القضاء، سواء عبر التدخل المرئي، او الاخطر منه اللامرئي، واهمه على الاطلاق، اختيار السياسيين لانفسهم قضاة لتبوء المراكز العليا، غب الطلب والانتماء الحزبي والطائفي، فيما يبقى معظم القضاة النزهاء والاكفاء، بعيدين عن الاضواء وعن المراكز العليا.


وفي عز البحث في الكواليس عن التشكيلات القضائية المقبلة، هل من يجرؤ على اتخاذ خطوة نحو تحقيق استقلال القضاء؟


لا لزوم للبحث في جنس الملائكة، ولكل من يدعي الحرص على هذه  الاستقلالية، الجواب بسيط.


في لجنة الادارة والعدل، اقتراح قانون استقلال القضاء وشفافيته، مذيّلاً بتوقيع 9 نواب، هم: نجيب ميقاتي، علي درويش، فؤاد مخزومي، اسامة سعد، بولا يعقوبيان، ميشال موسى، ياسين جابر، جورج عقيص وشامل روكز، أخرجوه من عتمة ادراجكم، بعدما كان النائب جورج عدوان وعد ببته في آذار المقبل، ونسي.


أخرجوه الى النور، لانه حينها وحينها فقط، تثبتون انكم كسياسيين لا تتدخلون في القضاء، وتريدون للبنان القيامة، لان القضاء المريض يعني أن لبناننا مريض.


مقدمة الجديد


هو يومٌ للصواريخِ الباسيليةِ الدقيقة وغيرِ الدقيقة.. وقد انفجرَ أحدُها في قيادةِ قُوى الأمن الداخلي فجاءت إصاباتُها مباشَرة باتجاهِ اللواء عماد عثمان وبالاسمِ الثلاثي وبكِنيتِه السياسية ضمناً فرئيسُ التيارِ القوي الذي أَمضى نهاراً بعبداوياً قرّرَ أن يَفتحَ "المِشطَ السياسي" على كلِ مَن طاولَهُ نقداً واتهاماً وشدَّ عَصبيات وانتزاعَ صلاحيات فاستَخدمَ باسيل عبارات "الهزهزة" والخلخلة والفكفكة وعاد محارباً في شوارعِ الشياح ضِدَ عُصفوريةٍ ضاربةٍ في البلد وبعدَ مطالبتِه بتشريعِ شُعبةِ المعلومات لأنّ حالتَها اليوم غيرُ قانونية لفتَ باسيل إلى أنّ اللواء عثمان ليس أعلى من رئيسِ حكومة ولا يَحُقُّ له منحُ تراخيصِ البناءِ والآبار والكسارات وعن اتهامِه بالمَسِّ بالطائف.. رَدّ باسيل بأنّ ما جرى ليس بسببِ كلامٍ قُلتُه بل على كلامٍ افتراضي اختَرعوا جُملاً وبدأوا بالردِّ عليها... ومنها عن السُنيةِ السياسية مؤكداً: نحن لسنا لا معَ المارونية السياسية ولا الشيعية السياسية ولا السُنية السياسية نحن أبناءُ الميثاقية. ولم يَنقَضِ نهارُ رئيسِ التيار حتى عاجلته وزيرةُ الداخلية ريا الحسن بالوَكالة عنِ اللواء عثمان والذي سَبقَ أنْ وَضعت تحتَ اسمِه خطاً أحمر وبوصفِها الوزيرةَ الوصية على القطاعاتِ الامنية قالت الحسن: يُصِرُ الزميل جبران باسيل على إطلاقِ المواقفِ التصعيدية في كلِ جولةٍ أسبوعية يقومُ بها.. حيث نَجحَ وبجدارة في إذكاءِ وإثارةِ مزيدٍ ومزيدٍ من الانقسامات على أبسطِ الأمور التي لا تحتاجُ البلادُ إليها على الإطلاق وإذ تفهّمت الحسن دوافعَ الزميل العزيز رَفضت استخدامَ ذلك للإيحاءِ بأنه المُصلحُ الوحيد في البلاد.. وطلبت منه بمَودّةٍ واحترام أن يَتركَ الأمورَ إلى اصحابِ الشأن  ولا يَعمَدُ إلى التشويشِ على عملِ باقي الوزارات التي لا تَدخُلُ في اختصاصه أصلاً ولا تتناسبُ معَ موقعِه كوزيرٍ للخارجية ولاحظت وزيرةُ الداخلية وجودَ سعيٍ وإصرارٍ على تعميمِ خطابٍ قائمٍ على التجنّي والافتراء ودَعتِ الحسن وزيرَ الخارجية إلى أن  يَستوضِحَ وزيرَ البيئة السابق عن عددِ رُخصِ الكسارات والمرامل التي قامَ بمنحِها من دونِ الرجوع إلى المجلسِ الوطني للمقالع والكسارات بحسَبِ الأصول والتي لو سَمحت بالعمل بها لأَصبحَ لبنان بأسرِه كسارةً كبيرة ومَرملةً متراميةَ الأطراف وفيما يتعلقُ بموافقاتِ البناء والآبار أكدتِ الحسن أن هذه الموافقات عمرُها أكثرُ من عشْرِ سنوات وقد استفادت منها كلُ الأطرافِ السياسية الأساسية في البلاد من التيارِ الوطني الحر إلى باقي الأحزاب والتياراتِ السياسية وصولاً إلى تيار المستقبل فكفى تغنّياً بالشفافية واستقلاليةِ القضاء بعدما وصلتِ الأمورُ إلى حَدِّ العمل على ضربِ الجسمِ القضائي في الصميم عن سابقِ تصورٍ وتصميم حربٌ خارجية.. داخلية.. وبالنيابة عن الأجهزة الأمنية وربما العبارةُ الأصدق من بينِ خِطاباتِ الأحد النارية أننا في عُصفورية وما ضَرْبُ الجسمِ القضائي الذي تحدّثت عنه الوزيرة الحسن سِوى طَعَناتٍ سياسية تَرهنُ القضاء لنوادي أهلِ السلطة.. والطَعناتُ هي أيضاً من قلبِ الجسمِ المُسيّس بحيثُ تَعرّضَ اعتكافُ القضاة لتهديدٍ من المجلسِ الأعلى الذي أعطى نهايةَ شهرِ أيار مُهلةً أخيرة  للتراجع وإلاّ يتحمَلُ كلٌ منهم مسؤوليتَه عن موقفِه لكنَ اعتكافَ القضاة ما كان إلا صرخةً عن واقعِهم الضاغط سياسياً ومالياً في آن.. فهُم انتفضوا ليستقلَوا.. صرخوا لنيلِ حقوقِهم.. وما استقلالُهم عن الهيمنةِ السياسية إلا عافيةٌ للوطن.. ونفسٌ حرٌ منزهٌ عن أيِ تدخلات هي فرصةٌ قد لا تتجدّد في فرضِ الاستقلال.. فالتقشفُ عن السياسيين أجدى وأفعلُ من التقشف في الموازنة ومتى صار القضاءُ بخير.. سيُصبحُ الوطن ويُمسي على خير.


مقدمة "او تي في"


في العلن كلام على حافة الصدام وفوهة الخصام بين واشنطن وطهران وفي القمم رسائل عربية وخليجية بالبريد الايراني الى واشنطن بالا تتركينا في بحر ايران الهائج وفي الكواليس تحركات ووساطات سويسرية ويابانية بمباركة اميركية لبث الحرارة في الخطوط المقطوعة بين الامبراطورية التي حكمت العالم القديم لمئات السنين وبين الامبراطورية التي تريد حكم العالم الجديد الى ابد الابدين . 


وزير الخارجية السويسري يتحدث عن دور بلاده في التقريب بين البلدين ورئيس الوزراء الياباني يطير الى طهران للقاء السيد الخامنئي في زيارة غير مسبوقة لمسؤول ياباني شكلا ومضمونا ومايك بومبيو الخليفة المفترض لسايروس فانس وجون فوستر دالاس وهنري كيسنجر وجورج شولتز وجيمس بايكر لم يتوصل حتى الساعة لفرض معادلة ترامب الجديدة : صفقة القرن مقابل الاتفاق النووي والباقي اكسسوار وحرف انظار . تقبل ايران بصفقة القرن فيعيد ترامب الاتفاق النووي الى الوجود . الا نا ما حصل ويحصل في اسرائيل خلط الاوراق وقلب التوقعات وبدّل في مسار التطورات . نتنياهو يفشل في تشكيل حكومة رغم فوزه بالانتخابات . ستكون هناك انتخابات للمرة الثانية هذا العام في اسرائيل ما يعني ان صفقة القرن تم ترحيلها الى الخريف وما بعد الخريف ربما هذا اذا بقي نتنياهو الذي يكافح للبقاء في الحكم بدلا من ان يناضل لاحقا للخروج من السجن الذي ينتظره بتهم الفساد وصرف النفوذ واساءة استخدام اموال الدولة . 


هذا التطور الاسرائيلي خطف اضواء المواجهة الاميركية - الايرانية وخفف من ضوضاء القمم العربية وايران تتنفس الصعداء وترامب غاضب لان نتنياهو لم يستفد من الوزنات والخدمات والهبات التي اعطيت اليه في القدس والجولان وصفقة القرن لذا يعود ترامب الى المربع الاول في العلاقة مع ايران : تارة معاداة وتارة مراعاة بشرط ان توقف تدخلها في سوريا وتوقف تمويلها لحزب الله وهذا يعني باللغة الاميركية الفجة والواقعية ان الحفاظ على مصالح اسرائيل فوق كل اعتبار عربي او خليجي مهما تعددت القمم واستٌنفرت الهمم . وفي قراءة السيد نصرالله الاخيرة ومواقفه الواضحة في المشهد العربي والاقليمي خط بياني استدلالي لا تخطئه عين اعشي لما ستكون عليه الاوهام في قابل الايام . 


وفي الداخل رمايات تصحيحية لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لابعاد الارضية المشتركة مع الشركاء بمنأى عن النيران الصديقة...


مقدمة المنار


بامكانِنا افشالُ صفقةِ القرنِ وهذا واجبٌ اخلاقيٌ قوميٌ وسياسي: قالَها الامينُ العامّ لحزب الله السيد نصر الله في يومِ القدسِ قبلَ يومين، وقدَّمَها منهاجاً يرتكزُ على ايمانٍ قويٍّ بقدرةِ امةِ فلسطينَ والمقاومةِ على تحقيقِ هدفٍ شريفٍ كهذا منعاً لتصفيةِ القضيةِ الفلسطينية.


في الترجماتِ المواكبة، بيروتُ العاصمةُ التي قارعت الاحتلالَ واذلتهُ حتى اخرِ حدودِ الوطن، كانت اليومَ منطلقاً لوحدةٍ قوميةٍ وفلسطينية لمواجهةِ صفقةِ القرنِ ومؤتمرِ البحرينِ التخاذلي، في فعاليةٍ متعددةِ الرسائلِ جمعت الى طاولةٍ واحدةٍ شخصياتٍ نضاليةً وقياداتٍ مقاوِمةً لاعلانِ الياتِ المواجهةِ والتصدي للصفقةِ المشؤومة..


اما في القدسِ المحتلة، فلا غفوةَ للنضالِ بينَ اكنافِها المقدسة، ولا في باحاتِ مسجدِها، وان كررَ الصهاينةُ صولاتِ التدنيس على يدِ نحوِ الفِ مستوطنٍ، والاعتداء على المصلينَ والمعتكفينَ في اخرِ ايامِ شهرِ الله المبارك..


على كلِّ حال، مهما اكثرَ الصهاينةُ استعراضاتِهم، فانَ التطوراتِ تنبئُ بفقدانِ كيانِهم قوّتَه تدريجياً، واقترابِه من مستوياتِ ضعفٍ غيرِ مسبوقة.. وبألسنةِ الصهاينةِ انفسِهم وخبرائهم، فانَ الكيانَ المحتلَ لن يقوى على الانتصارِ في ايِّ حربٍ مقبلةٍ معَ غزةَ او لبنانَ او سوريا او ايران، والاسبابُ متراكمة، ابرزُها – كما يُعدّدون – تفككٌ داخليٌ متزايد، وعدمُ الايمانِ بجدوى الالتحاقِ بالقوى العسكرية، والاخطرُ بينَ المؤشراتِ حجزُ مجموعاتٍ كبيرةٍ من المستوطنينَ شققاً واملاكاً في كندا واوروبا… فهل يكونُ ذلكَ تحسباً لفرارٍ كبيرٍ قد ياتي قريبا؟.