Advertise here

هكذا يمضي سعد المجرّد أيامه خلف قضبان السجن في باريس!

06 آذار 2023 11:34:29

يتابع معجبو النجم المغربي، سعد المجرد، تفاصيل يومياته داخل السجن حيث يقبع بعدما قضت محكمة الجنايات في باريس بسجنه ست سنوات بتهمة الاغتصاب.

وكان محاميه جان مارك فيديدا، أوضح في مقابلة مع "العربية" أن الحكم الصادر مثير للدهشة، منتقدا الحكم بقوله إنه صدر دون أي دليل مادي أو عنصر طبي. وقال إن المحكمة فضلت رواية الضحية على رواية لمجرد، فلم يكن هناك ثالث معهما في الفندق.

وقرر لمجرد استئناف الحكم، في وقت ينتظر الآلاف من محبيه إعادة محاكمته في القضية المثيرة للجدل ويتساءلون عن حياته في السجن حالياً.

وبحسب مصادر مقربة من النجم المغربي كانت أدلت في تصريحات لصحف محلية أن لمجرد يقبع في سجن لاسانتي بباريس، في زنزانة انفرادية، ويقع هذا السجن في شرق مونبارناس في فرنسا.

ورغم وجوده في زنزانة انفرادية، إلا أنه يسمح له بالمشي اليومي بين النزلاء الآخرين، بحسب المقربين من لمجرد.

كما تحدثوا عن معنوياته وحالته النفسية، وقال أحدهم: "لم يضعف منذ النطق بالحكم، بل حافظ على معنوياته، بل يقضي أيامه في الصلاة وقراءة القرآن. هو مقتنع ببراءته، لذلك فإنه ينتظر مرحلة الاستئناف".

ونقلت الصحف عن المصدر قوله إن سعد لا يستفيد من أي معاملة خاصة، بل يتمتع بكافة الحقوق التي يمنحها له القانون الفرنسي كمسجون، ومنها التدفئة والتلفزيون.

وأشارت الصحف المحلية إلى أن سعد يتحدث مع زوجته ومحاميه كل يوم وهم يقومون بزيارته بانتظام.

مفاجأة عن الحمض النووي

يذكر أن محاميه قال في مقابلة مع "العربية" إن المحكمة فضلت رواية الضحية على رواية لمجرد، فلم يكن هناك ثالث معهما في الفندق.

وأضاف أن أحدهما يروي قصة اغتصاب، بينما الآخر يروي قصة مشادة بين الاثنين، كاشفا النقاب عن أن "الفحوصات الطبية التي أجريت لم تظهر أي أثر للحمض النووي في الأعضاء التناسلية للآنسة لورا بريول مما يدل بوضوح على أنه لم يكن هناك أي فعل اغتصاب يمكن أن يكون قد ارتكبه سعد لمجرد".