ما علاقة "حفرة" عملاقة بزلزال تركيا؟

25 شباط 2023 22:09:04

أثارت ظاهرة غريبة في مدينة قونية التركية الكثير من التساؤلات، بعدما رصد سكان منطقةٍ في المدينة حفرة عملاقة تشكّلت فجأة وظهرت بعد نحو عشرين يوماً من الزلزال المميت الذي ضرب تركيا يوم السادس من شباط الجاري، حيث تخوّف السكان من وجود علاقةٍ بين ظهور الحفرة التي تبلغ مساحتها 1400 متر بعمق 12 متراً وقطر 37 متراً، والزلزال الذي تلته آلاف الهزّات الارتدادية

وأودى بحياة حوالي 50 ألف شخص في تركيا وسوريا المجاورة.

لكن الأكاديمي والأستاذ الجامعي حسن سوزبيلير، مدير مركز أبحاث الزلازل والتطبيقات في جامعة دوكوز إيلول، بدد مخاوف سكان منطقة الرشادية في ولاية قونية من الحفرة التي عثروا عليها أخيراً مستعبداً وجود أي ارتباطٍ بينها وبين الزلزال المميت.
 

وقال الأستاذ الجامعي لـ "العربية.نت" إن "آلية تشكّل هذه الحفرة تختلف عن الزلزال، وبالتالي لا يوجد علاقة مباشرة بينهما"، رغم العثور عليها بعد حوالي 20 يوماً من الزلزال الذي ضرب 10 ولاياتٍ تركية جنوب البلاد وعدّة محافظاتٍ سورية تقع شمال وغرب ووسط البلاد.

ورغم عدم وجود علاقةٍ مباشرة بين الحفرة التي أثارت الذعر لدى سكان قونية والزلزال، إلا أنها قد تشكل خطراً على المنطقة التي تتواجد فيها لاسيما مع إمكانية اتساعها أو تمددها بفعل أي زلزالٍ قد تشهدها المنطقة لاحقاً، بحسب ما أورد خبيرٌ آخر في هندسة البناء وعلم الزلازل.

وقال سينان توركان الذي يترأّس جمعية تقوية الزلازل (DEGÜDER) إن "هذه الحفرة قد تشكل خطراً على المناطق المحيطة بها"، كاشفاً عن أسبابٍ أخرى أدت إلى ظهورها وهي غير مرتبطة بالزلزال الذي ضرب مدينة قونية قبل أيام.

وأضاف لـ "العربية.نت" أن "هذه الحفرة طبيعية وغير مرتبطة بالزلزال، لكن ظهورها كان نتيجة استخراج المياه الجوفية في منطقة قريبة منها وهو ما أدى إلى ظهور هذه الحفرة التي تبدو وكأنها ثقوب في باطن الأرض جرّاء حركة المياه في تلك المنطقة".

وكان اكتشاف هذه الحفرة التي ظهرت على نحوٍ مفاجئ، قد أدى إلى حالة رعب بين السكان في منطقة الرشادية بولاية قونية قبل أن ينفي خبراء وجود علاقةٍ بينها وبين الزلزال، وهو ما بدد مخاوف السكان قليلاً.

وكشفت أبحاثٍ للتربة أجراها خبراءٌ أتراك عن أن الحفرة تشكّلت قبل الزلزال لكن السكان عثور عليها لاحقاً.

ولم تستبعد تلك الأحداث فرضية انهيار سطح الحفرة جرّاء الزلزال المميت الذي خلّف دماراً كبيراً في 10 ولايات تقع جنوب شرق وغرب البلاد ووسطه.