أبو فاعور إلتقى شخصيات وبحث "المنطقة الصناعية" في المتين

الأنباء |

استقبل وزير الصناعة وائل ابو فاعور قبل ظهر الأربعاء النائب ادي معلوف مع وفد من مخاتير المتين نقلوا إليه اعتراض أهالي المنطقة والجوار على اقامة منطقة صناعية في بلدتهم ستقضي على المحمية الطبيعية فيها. وسلّموه عريضة موقّعة من مخاتير المتين والبلدات والقرى المجاورة تنصّ على " رفضهم اقامة المنطقة الصناعية في البلدة وخصوصاً في مناطق حرجية ومصنّفة اصطياف، لما له من ضرر بيئي وصحّي على البلدات والقرى وأهاليها."

وشرح الوزير أبو فاعور منطلق الوزارة  لاقامة مناطق صناعية تطوّر الاقتصاد وتنمّي المناطق الريفية وتؤمن فرص العمل. لكنّه أكد أن منطق الأمور يقول بعدم المضي بأي مشروع لا يلقى القبول في محيطه الجغرافي وفي بيئته الحاضنة، فكيف الحال إذا كان يلقى اعتراضات واسعة من الأهالي ويؤثّر على مناطقة مصنّفحة محمية طبيعية ومخصّصة للاصطياف.
وبعد الاجتماع، أوضح النائب معلوف أنه نقل ووفد المخاتير وجهة نظر تمثّل شريحة كبيرة من أهالي المتين والقرى والبلدات المجاورة الرافضة للمشروع.

وقال:" نحن نؤيد أي مشروع يؤمن التنمية المستدامة ويوفر الفرص والاستثمارات وفرص العمل لأبناء المنطقة، ولكن على مساحة جغرافية صغيرة ويستوعب صناعات صغيرة وخفيفة بما لا يؤثّر على البيئة والحصة والسلامة العامة على الاطلاق. كما نسجّل رفضنا لاقامة المشروع كما هو مطروح بمساحة ست ماية الف متر مربع وضمن نطاق المحمية الطبيعية."

النائب فرنجية
ثم التقى النائب طوني فرنجية وعرض معه الاوضاع السياسية العامة.

لازاريني
كما استقبل أبو فاعور المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، وعرض معه مجمل الأوضاع السياسية والعامة المتعلقة بشؤون التنمية واللاجئين ودور المنظمات الدولية في مساعدة الصناعة الوطنية عبر تخصيص مشترياتها من المنتجات المصنعة في لبنان.

النائب عسيران
ثم اجتمع مع النائب علي عسيران وعرض معه الأوضاع العامة.

رامبلنغ
واختتم الوزير نشاطه اليوم بلقاء مع السفير البريطاني كريس رامبلنغ، الذي صرح بعد الاجتماع: "كان الاجتماع جيدا، وناقشنا أمورا عديدة وتطرقنا إلى اقرار الحكومة اللبنانية الموازنة هذا الأسبوع. ونعتبر هذا الاقرار خطوة جيدة إلى الأمام وفي الاتجاه الصحيح ونأمل في تطبيقها. كما تطرقنا إلى تعزيز العلاقات التبادلية والصناعية بين لبنان وبريطانيا".