"مشية صباحية على درب الينابيع" في عين زحلتا

الأنباء |

في اطار الاحتفالات بعيد تأسيس الحزب التقدمي الاشتراكي، إختار فرع عين زحلتا وبالتعاون مع بلدية عين زحلتا - نبع الصفا ان يكون إحياء المناسبة بـ"مشية صباحية على درب الينابيع" لمسافة 3500 مترا وصولا إلى نبع الصفا، وذلك على هدي المعلم كمال جنبلاط البيئي وحبه للطبيعة واهتمامه بالبيئة. 

شارك في النشاط اكثر من اربعمئة شخص تقدمهم عضو مجلس القيادة المحامي وليد صفير، معتمد العرقوب سهيل أبو صالح وجهاز المعتمدية، رئيس بلدية عين زحلتا العقيد نعيم سعد، مختارا البلدة صلاح كرامي وطانيوس صوما، مدير فرع الحزب في عين زحلتا فيصل الزعر، الأب جان قاضي، مدير محمية أرز الشوف الطبيعية نزار هاني، ممثل حزب القوات اللبنانية في كفرنيس جوزيف خوري، مسؤول مركز القوات في كفرنبرخ فادي فارس، مسؤول مركز القوات في عين زحلتا سعد حداد، مدراء وهيئات الفروع الحزبية في منطقة العرقوب، مدير وأعضاء فرع عاليه الأول في الحزب، وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة .

قبل الإنطلاق تحدث رئيس البلدية نعيم سعد الذي رحب بالمشاركين، شارحا لهم ميزات درب الينابيع. وكانت مداخلة لعضو مجلس القيادة المحامي وليد صفير مشيرا إلى إهتمام المعلم الشهيد كمال جنبلاط بالبيئة، ومن بعده رئيس الحزب وليد جنبلاط الذي أقام محمية ارز الشوف الطبيعية، وأولاها أهمية مميزة. كما كانت كلمة لمدير فرع الحزب في عين زحلتا فيصل الزعر شاكرا المشاركين في هذا النشاط.
وإختتم "المسير" بترويقة قروية في المدينة الكشفية - عين زحلتا.