النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019

رويترز |

 

ارتفعت أسعار النفط ما يزيد عن واحد في المئة، لكنها تتجه صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ بداية العام الجاري بعد أن تسبب ارتفاع المخزونات والقلق بشأن تباطؤ اقتصادي في انخفاضات كبيرة للخام في وقت سابق من الأسبوع.

وبحلول الساعة 05:34 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 68.65 دولاراً للبرميل مرتفعة 89 سنتاً أو 1.3 في المئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، مع تلقي الأسعار الدعم من تخفيضات الإنتاج التي تنفذها أوبيك وتوترات في الشرق الأوسط.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74 سنتاً أو 1.3 في المئة إلى 58.65 دولاراً للبرميل.

وقال بنك إيه.إن.زد "ما زالت هناك العديد من المخاطر على جانب الإمدادات، إذ أن استمرار التوتر بين إيران والولايات المتحدة، يمكن أن يثير اضطرابا".

وتقود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيك) تخفيضات للإنتاج منذ بداية العام بهدف تقليص الإمدادات في السوق ورفع الأسعار.

وقال إيه.إن.زد إن العقوبات الأميركية على قطاع النفط في إيران وفنزويلا ستعزز على الأرجح انخفاض صادرات خام أوبيك، التي يشترك البلدان في عضويتها.

لكن صعود الأسعار ربما لا يعوض الانخفاضات الأكبر التي سجلتها في وقت سابق من الأسبوع، والتي وضعت العقود الآجلة للخام على مسار تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ بداية العام. ويتجه برنت للتراجع ما يزيد عن خمسة بالمئة.

ومنذ منتصف الأسبوع، بدأ ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة يضغط على الأسعار.