لبنان ليس على "الطاولة"

09 كانون الأول 2022 08:10:49

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة مساعد وزير الخارجية الاميركي السابق مدير مركز ويلسون للدراسات في واشنطن ديفيد هيل والوفد المرافق، حيث تم عرض للتطورات والاوضاع العامة، ووفقا لاوساط مطلعة، كان هيل واضحا في مقاربته للوضع اللبناني، وقد شروحات مستفيضة خلاصتها ان لبنان الان، وبحكم تجربته السابقة ومعلوماته، ليس على «الطاولة» الاقليمية او الدولية الآن وعلى قواه السياسية محاولة تقطيع الوقت باقل الاضرار الممكنة اذا كان الوصول الى تفاهامات وتسويات غير متاح. مشددا على ضرورة الحفاظ على الاستقرار الامني وتجنب اي اهتزازات قد يصعب استيعابها بسبب الانشغالات الدولية عن المنطقة. وبعد اللقاء قال هيل «كان لقاء ايجابيا جدا مع رئيس مجلس النواب. وشرف لي أن التقيه كزيارة أولى الى بيروت كمواطن ومدير لمركز ويلسون في واشنطن بعد خدمة 34 عاما في الخارجية الاميركية وكما هو معلوم إن مركز ويلسون هو مركز مستقل يقوم بإعداد نقاشات وأبحاث وتنظيم حوارات مفتوحة في واشنطن حول جملة قضايا دولية وأن برنامج قسم الشرق الاوسط في المركز أطلق برنامجا حول لبنان وحول الموضوع الاقتصادي والبرنامج السياسي وأين موقع لبنان في المنطقة وكيف يبنى لبنان». واضاف: «هذه العناوين هي على طاولة المركز في واشنطن وكذلك دور الإغتراب في مستقبل لبنان».وقال: «أنا هنا اليوم لكي أسمع واتعلم لقد كنت هنا منذ سنة ولمست نوعا من الاسى حيال مجريات الوضع لكن أعلم ان الوضع غير ميؤوس منه. لبنان أنجز انتخابات نيابية وكذلك هو في طور القيام بإصلاحات مالية واقتصادية حيث ان الدعم الدولي جاهز للمساعده فور إنجازها.والمطلوب ان تتوافر إرادة سياسية لدى اللبنانيين لإتخاذ هذه الخطوات الضرورية لاعادة الثقة واذا ما توافرت هذه الارادة السياسية لدى اللبنانيين للتعاون مع المجتمع الدولي والمؤسسات في لبنان والقطاع المالي اذا ما تضافرت هذه الجهود فأنا متفائل بمستقبل افضل للبنان».