تقرير الأنباء المسائي

الأنباء |

محليات


"بلوك"... لكل سيارة لم تسدد محاضر الضبط المرورية
صـدر عن المديريـة العامة لقـوى الأمـن الداخلـي ـ شعبـة العلاقات العـامـة البـلاغ التالـي:
تنفيذاً لأحكام قانون السير ولا سيما المواد:/370/ و/371/ و/398/، باشر مكتب تنفيذ أحكام السير والسجل المروري في الدكوانة والمكاتب الفرعية التابعة له في زحلة وصيدا وطرابلس، وضع إشارة "بلوك" على ملفات السيارات المخالفة لجهة المحاضر ذات الطابع غير المسددة المنظمة بمخالفات الوقوف والتوقف والقرارات الجزائية الصادرة بجميع مخالفات السير، حيث يتوقف إنجاز المعاملات الخاصة بهيئة إدارة السير والآليات والمركبات الى حين دفع الغرامات المستحقة من قبل أصحاب العلاقة ورفع الإشارة (بلوك) عن ملفات مركباتهم من قبل المكاتب المذكورة أعلاه.
تذكّر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المواطنين، بأن بإمكانهم معرفة محاضر مخالفات السرعة الزائدة والقرارات الجزائية المنظمة والصادرة بحقهم، من خلال الاطلاع على موقع هذه المديرية العامة الإلكتروني: www.isf.gov.lb
يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم.

 


محامي كارلوس غصن يندد بالوضع غير الانساني لموكله

ندّد أحد وكلاء الدفاع عن رجل الأعمال كارلوس غصن بالوضع "غير الإنساني والمخزي، حتى وفقاً للمعايير اليابانية" الذي يعيشه موكله، بعد رفض المحكمة العليا الاستئناف المقدم ضدّ القيود المفروضة على قطب صناعة السيارات السابق.
وذكر المحامي تاكاشي تاكانو، في حديث لوكالة فرانس برس، إن المحكمة العليا "تصادق بذلك على قرار محكمة طوكيو منع أي اتصال بين غصن وزوجته كارول من دون إذن محدد".

 

هل تلامس الحرارة الـ50 درجة؟
صدر عن المديرية العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية و البلديات البيان الآتي:
يهم المديرية العامة للدفاع المدني أن توضح ما يلي: 
عطفاً على الخبر المنسوب إليها الذي يتم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي حول التحذير من موجة حر قوية جداً وارتفاع غير مسبوق بدرجات الحرارة لتلامس ال 50 درجة يوم الجمعة تؤكد المديرية العامة أن هذا الخبر عارٍ عن الصحة وتشير إلى البيان الصادر عن مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية والذي جاء فيه: 

كما كان يشاع خلال فترة الشتاء عن موجات من الصقيع والثلوج، كذلك يتم التداول حالياً عبر وسائل الاتصال الاجتماعي اخباراً حول تأثر المنطقة بموجة حر قوية جداً وارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة التي قد تصل الى 47 درجة او 50 درجة.
لذا تود المصلحة الاشارة الى عدم صحة هذه الاخبار وتؤكد على أن طقساً حاراً سيسيطر خلال الايام المقبلة كما يلي:
الاربعاء 22/ 05: 32 درجة بقاعاً و 31 درجة ساحلاً. 
الخميس 23/ 05: 34 درجة بقاعاً و 32 درجة ساحلاً.
الجمعة 24/ 05 : 36 درجة بقاعاً و 33 درجة ساحلاً (قد تتجاوز 36 قليلاً)
السبت 25/ 05 : 33 درجة بقاعاً و 31 درجة ساحلاً.
الاحد 26/ 05 : 29 درجة بقاعاً و 30 درجة ساحلاً.
لذا طقس حار اعتيادي مع الانتباه من أشعة الشمس ظهراً والاكثار من شرب المياه كما على المزارعين زيادة ري مزروعاتهم.
كما تذكّر المديرية العامة برقم الطوارىء 125 للإتصال بها عند حصول أي حادث.

 


بري: لبنان إنتصر للمحافظة على سيادته بموارده.. والأسبوع المقبل حاسم
نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الأربعاء النيابي اليوم ان اجواء المباحثات مع مساعد وزير الخارجية الأميركية السفير دايفيد ساترفيلد حول ترسيم الحدود البحرية إيجابية، وان هناك تقدماً واضحاً في هذا المجال، مشيراً الى الموافقة على الورقة اللبنانية.
واعرب الرئيس بري عن تفاؤله معتبراً ان وحدة الموقف اللبناني كان لها الدور الأساسي في هذا التطور الإيجابي، وانه متفائل بإنتصار الموقف اللبناني الرسمي والسياسي والشعبي.
وقال "ربما الأسبوع المقبل يأتينا الجواب حول مجمل الورقة اللبنانية، ونحن نتابع الموضوع".
وحول الموازنة نقل عن الرئيس بري قوله: "نحن نتنظر هذه الموازنة التي تأخرت اصلاً، وكما عبرت مراراً فإن المجلس سيقوم بواجباته وقد اعطيت التوجيهات لدرسها بوتيرة سريعة لإنجازها في لجنة المال خلال شهر".

 

عربي – دولي


مناورات تايوانية بـ"الذخيرة الحية" وسط تصاعد التوتر مع الصين
تجري البحرية التايوانية تدريبا على إطلاق النار قبالة الساحل الشرقي للجزيرة، وهي المنطقة التي تقول تايوان إن السفن والطائرات الصينية تهددها على نحو متزايد.
وتدريبات الأربعاء جزء من مناورات "هان كوانغ" السنوية التي تحاكي هجوما من جانب الصين، التي تدعي أن تايوان جزءا من أراضيها وستضمها بالقوة إذا لزم الأمر.
بالإضافة إلى إطلاق المدافع والصواريخ بواسطة القطع البحرية وإطلاق قذائف الأعماق، أطلقت الطائرات المقاتلة صواريخ، كما أطلقت طائرات حربية مضادة للغواصات عوامات إنقاذ.
وإلى جانب مجموعة واسعة من صواريخها الباليستية، تعتبر الغواصات من بين أقوى أسلحة الصين ضد تايوان، التي انفصلت عن البر الرئيسي وسط حرب أهلية في عام .194
وصعدت بكين من تهديدها العسكري ضد تايوان، حيث قال الرئيس الصيني شي جين بينغ هذا العام إن بلاده لن تستبعد استخدام القوة.

 


قائد الجيش الجزائري مطمئناً: لا طموحات سياسية للمؤسسة العسكرية
قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن المؤسسة العسكرية ليست لها طموحات سياسية، لكنها تهدف فقط إلى خدمة البلاد طبقا للدستور.
وأضاف صالح في تصريحات نقلها تلفزيون "النهار"، الأربعاء: "ليعلم الجميع أننا التزمنا أكثر من مرة وبكل وضوح أنه لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا طبقا لمهامنا الدستورية، ورؤيتها مزدهرة آمنة وهو مبلغ غايتنا".
ومنذ أجبرت الاحتجاجات الشعبية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على التنحي، الشهر الماضي، يمثل أمام القضاء قائمة من رموز السلطة ورجال أعمال، إلا أن البعض يشكك في الهدف من وراء هذه التحقيقات.
لكن قائد الجيش الجزائري اتهم في كلمته من وصفهم بـ"أبواق العصابة"، بـ"محاولة تمييع محاربة الفساد بمغالطة الرأي العام".
 


قطر تعلن تحرك قواتها إلى شاطئ الخليج

أعلنت قطر، اليوم الأربعاء، أن قواتها المسلحة ستبدأ تدريبات عسكرية بمنشأة الرماية البحرية شرقي البلاد بالقرب من شاطئ الخليج.
وبحسب وكالة الأنباء القطرية: "تعلن مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع أن القوات المسلحة القطرية ستقوم بتنفيذ تدريبات بميدان الرماية البحري (O.T.D-28) الذي يقع شرق مسيعيد بالقرب من "فشت الحديد"، خلال الفترة من 23 يونيو/حزيران، وحتى 4 تموز المقبلين، من الساعة 6 صباحا إلى 5 مساء".
تأتي التدريبات في وقت يشهد توترا شديدا بين الولايات المتحدة وإيران، في وقت تستضيف قطر قاعدة جوية أمريكية مهمة هي قاعدة العديد قرب العاصمة الدوحة.

 

ماي تطلب من حزب العمال "التنازل"

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، من زعيم حزب العمال جيريمي كوربين، دعم اتفاقها من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي، بعد أن عرضت تحسينات عليه، من بينها فرصة التصويت على إجراء استفتاء ثان.
وكتبت ماي رسالة لكوربين في 21 مايو عن مشروع قانون اتفاق الانسحاب، الذي يحقق شروط خروج بريطانيا، وقالت: "أظهرت اليوم أنني مستعدة للتنازل لأحقق للشعب البريطاني الخروج من الاتحاد الأوروبي".
وأضافت: "مشروع قانون اتفاق الانسحاب هو آخر فرصة للقيام بذلك. أطلب منك التنازل أيضا كي نحقق ما تعهد به الحزبان في بياناتهما ولإعادة الثقة في سياستنا".

 


حفتر يبلغ ماكرون: الحرب لن تتوقف في ليبيا!
قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية، إن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أبلغ الرئيس إيمانويل ماكرون أن الظروف غير مواتية لوقف إطلاق النار ولكنه سيكون مستعدا للحديث إذا ما توفرت هذه الظروف.
وأفاد المسؤول، بأن حفتر، الذي التقى بماكرون في باريس اليوم الأربعاء، قال أيضا إنه "لا هو ولا قواته يستفيدون ماليا من مبيعات النفط في شرق البلا".
ووصل حفتر إلى العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء، لعقد اجتماعات مع ماكرون، بعد أسبوعين من استضافة الأخير رئيس حكومة الوفاق في طرابلس فايز السراج.
وأطلق الجيش الوطني الليبي عملية عسكرية واسعة في الرابع من نيسان الماضي، "لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية التي تيسطر عليها".
وحذر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، من أن البلاد "على وشك الانزلاق إلى حرب أهلية"، مما قد يعرض جيرانها للخطر. وقال إن متطرفين من تنظيمي داعش القاعدة يستغلون الفراغ الأمني بالفعل.

 

مقدمات نشرات الاخبار

ام تي في
طال المخاض والموازنة لم تتمكن من الزوربة والافلات من فك الغيارىعلى زيادة المداخيل وتخفيض العجز وطار اليوم كموعد كان يؤمل ان ترى فيه النور علماً بأن مساعٍ حثيثة بُذلت قبل جلسة مجلس الوزراء باءت بالفشل من اجل إزالة الاختلافات بين وزير المال الذي يجزم بأن الموازنة طُحنت وعُجنت وما عاد في الامكان إحداث اي تغييرات في ارقامها وبعد ان اصر وزير الخارجية على ان جهداً إضافياً يجب ان يصرف في تخفيض العجز انتقل المختلفون الى الجلسة حيث اكدوا على خلافهم. في المحصلة حقق الوزير باسيل فوزاً جديداً بالنقاط على المستعجلين ورُفعت الجلسة الى الجمعة لمزيد من البحث بعد العثور على الابواب الجديدة ولو كانت صغيرة لتخفيض العجز ويتساءل المتابعون لماذا كل هذا العناء علماً ان الحلول موجودة ومتاحة اذا قبلت الحكومة ان تبحث عنها في الامكنة المناسبة وحيث سيول الاهدار المنهمرة وما اغزرها وأكثرها. فالحكومة التي وصل بها الامر حتى فرض ضريبة الف ليرة على النرجيلة ولم تترك زاوية الا فتشتها وارملة الا ونكشت في صرتها أغمضت عينيها عن كثير من مصادر التمويل وما بينها ذاك المتمثل بالتوظيف العشوائي السياسي الانتخابي والمفاجأة الصادمة في هذا الاطار يُطلقها غداً رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان وعدد من أعضائها وقد اكتشفوا خلال بحثهم في هذه المغارة بأن عدد الذين حشروا في جنة الوظيفة الرسمية بعد القرار 46 وقبله يجاوز العشرة آلاف بكثير فإذا انهت الحكومة الاجهزة الرقابية والطبقة السياسية هذه الظاهرة السرطانية وسرّحت هذا الجيش الاسود تكون وفرت للخزينة اكثر من 300 مليون دولار واكدت جديتها في سلوك درب الاصلاح وان امتنعت تكون ارتكبت جريمتين استسهال الاعتداء على الفقراء ومحدودي الدخل والسقوط في عيون مواطنيها ودول "سيدر" والرُعاة.

 


ال بي سي
صحيح ان الاجواء التي أصر الوزراء على تسريبها تحدثت عن ايجابية في النقاش، إلا ان المواقف هي هي، فالوزير جبران باسيل مصرّ على الخفض لأن ذلك افضل للاقتصاد وللبلد وللبنانيين الذين علينا ان نثبت لهم قدرتنا على ضبط الهدر والتهرب الجمركي والضريبي، قال باسيل خلال الجلسة.
 والوزير علي حسن خليل الذي شارك بايجابية في النقاش، يرى ان بعض الاجراءات التي تطرح لا يأتي من صلب الموازنة، وتاليا يمكن مناقشته في مجلس الوزراء واخذُ القرارات في شأنها او في موازنة العام 2020، المفترض ان تدرس مع وزارة المال فور الانتهاء من اقرار موازنة العام 2019.
وعلى وعد: "انشا الله هيدي اخر جلسة لمناقشة الموازنة " يعيش اللبنانيون، وحبل الاقتصاد المنهار يشتد يوما فيوما حول رقابهم.
وهم يشاهدون مسلسل جلسات الحكومة، المفترض ان يُختتم الجمعة، لا بد ان يتساءلوا عمن اوصلنا الى ما نحن فيه اليوم، هل هي اخطاءٌ تقنية ام خطيئة استراتيجية؟
اللبنانيون وضعوا ثقتهم بسلطاتهم السياسية عهودا طويلة، وائتمنوها على اعمالهم وارزاقهم، ليتبين لهم ان اخطآءها لم تكن يوما تقنية وحسب، بل كانت دائما في طريقةِ وضع السياسات الاقتصادية، ولا سيما الاصلاحية منها، ما يجعلهم يطرحون سؤالاً أساسيا اليوم:
هل في السلطة من يريد فعلا تقديم موازنة استراتيجية تعتمد الاصلاحات قبل اي شيء آخر فتنقلُ لبنان الى ضفة الامان ام إن المطلوب بعض الرتوش يضخ في جسد الاقتصاد المريض جرعة اوكسجين تمنعه من الانهيار أشهراً قصيرة فقط؟  

 


ان بي ان
مسألة ترسيم الحدود البحرية تشهد تقدماً واضحاً في ظل الموافقة على الورقة اللبنانية أما ترسيم حدود نقاش الموازنة فلمّ يزل يراوح مكانه.
في المسألتين الوقت كالسيف حدودياً كشف رئيس مجلس النواب نبيه بري عن إنتظار جواب حول مجمل الورقة اللبنانية ربما الأسبوع المقبل أما موازناتياً فالتأجيل يولّد تأجيلاً رغم أن الموازنة قطعت وتخفيض العجز وصل إلى “سبعة ونص” فلماذا الاستفاقة على اقتراحات جديدة بعد نوم “عَ السبعة ونص” خلال 18 جلسة؟…
بعدما كان منتظراً أن يعلن رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل اليوم الانتهاء من نقاش الموازنة في مؤتمر صحفي تم إرجاء الجلسة النهائية إلى الجمعة المقبل ربما إفساحاً في المجال أمام اتصالات بجريها الحريري لتذليل بعض العقبات.
ووفق معلومات الـ NBN فإن الوزير خليل قدم خلال الجلسة مطالعة أكد فيها أن الدولة لا تنتهي عند الموازنة وهناك أمور تعالج لاحقاً في مجلس الوزراء داعياً إلى تظهير موقف موحد للدولة لأن كل زيادة على الطروحات لن تضيف شيئاً.
وتحدث خليل عن المرحلة السابقة وما تخللها من تعاطٍ إيجابي ومنفتح إلى حد تجاوز بعض الأصول للتوصل إلى تفاهمات وتوافق على قاعدة أن الجميع شركاء ومعنيون بالتوصل إلى موازنة بالمشروع الأساس وبالتعديلات والنتائج هي جيدة جداً.
وحدة الموقف اللبناني كان لها الدور الأساس في التطور الإيجابي بمسألة ترسيم الحدود وهو أمر لا بد أن ينسحب على باقي القضايا ومنها الموازنة لأن المصلحة الوطنية تبقى هي الأساس.

 


الجديد
"دزينة" باسيل ترجئ الموازنة
ثماني عَشْرةَ جلسة، لا المشروعُ  بَلَغ سِنَّ الرُّشد ولا الموازنةُ استَحصلت على تأشيرةِ أهليةٍ للعبور من السرايا إلى ساحةِ النجمة ولا الوزراءُ خفَضوا منسوبَ التوتّرِ في النقاش أما رئيسُ الحكومة سعد الحريري ففاضَ بهِ السِّجالُ وضاقَ ذَرْعاً بالدورانِ حولَ الذاتِ وإعادةِ النقاشِ بما اتُّفقَ عليه إلى مربّعِه الأول  وعلى العصَبِ المشدودِ رَفَعَ الجلسةَ إلى يومِ الجُمُعةِ وأَمهلَ الوزراءَ ثمانيَ وأربعينَ  ساعة. اللَّجنةُ الوزارية ُالمصغّرةُ لم تُفلِحْ في الحلحلة إذ بدَلاً منَ إزالةِ العوائقِ مِن أمامِ البنودِ المتبقّية عادَت لتُناقشَ أموراً صُدّقَ عليها  ما دَفعَ الحريري إلى إعادةِ لمِّ الشّملِ والطلَبِ  الى الوزراءِ الانضمامَ إلى المجلسِ الوزاريِّ والكلامَ على المكشوف. في كواليسِ جلسةِ اللَّجنةِ المصغرِة أخذٌ ورد بينَ باسيل وخليل  فتدخّلَ وزيرُ الأشغال وردَمَ الحُفرةَ بينَ الخارجيةِ والمال باقتراحٍ لتقريبِ وُجهاتِ النظر الاقتراحُ السريُّ صارَ علنياً بعدما تصدّى له وزيرُ شؤونِ رئاسةِ الجُمهورية سليم جريصاتي الذي رَفَضَ حلَّ الخلافِ في خَلوةٍ ثنائية وطالبَ بنقلِه إلى مجلسِ الوزراءِ مُجتمعاً لكنّ فنيانوس وَضَعَ الإصبعَ على الجُرح  حينَ قال إنّ النقاشَ لن يَصلَ إلى أيِّ مكانٍ ما دامَ المجلسُ منقسماً بينَ رأيَين ليعودَ التناغمُ المُستترُ بينَ أمل والتيار ويَعتصمَ الطرفانِ بالصَّمت  بعدَ رمي الثناءِ كلٌّ على الآخر. مصادرُ في التيارِ الوطنيِّ الحرّ أفادت بأنه خلافاً للمُناخاتِ السائدة فإنّ الأجواءَ لم تكُن سلبيةً وعلى ذمةِ المصادر فإنّ وزيرَ المال لم يجلِسْ في غرفةٍ جانبيةٍ بل كان في عِدادِ الحاضرين ولا خلافَ معه لا بالشخصيّ ولا بالسياسيّ ولا بمَن يُمثّل وأضافت ِالمصادرُ إنّ باسيل تقدّم بأكثرَ مِن اثني عشَرَ مُقترحاً جديداً دَخَلَ إليها من أبوابِ جبايةِ الأموالِ مِن خلال ضبطِ الهدرِ لا عن طريقِ فَرضِ الضرائب وهذه المقترحاتُ بحسَبِ التيارِ الوطنيِّ استوجَبَت عَقدَ جلسةٍ جديدةٍ يومَ الجُمُعة وتقرّر الموعِدُ بحضورِ وزيرِ المال. وإلى أن يكونَ يومُ الجُمُعة خاتمةَ الأحزان فإنّ مشروعَ الموازنة الذي سيصلُ مقطوعَ الأنفاسِ إلى مجلسِ النواب بعدما أُشبعَ مماطلةً في الحكومة لم يَخلُ مِن ضرائبَ شكّلت مادةَ تندّرٍ بينَ اللبنانيين وبفرضِه ضريبةَ الألفِ ليرةٍ على "راس المعسّل والتفاحتين"  يكونُ قد خَرقَ قانونَ منعِ التدخينِ في الأماكنِ المُغلقةِ لقاءَ بدلٍ ماليّ لن يعرفَ طريقَه إلى الخزينةِ ما دامَ الديليفري "شغّال" وربَّ ضارةٍ نافعة.

 


المستقبل
بعدَ غدٍ الجمعة؛ الجلسةُ الاخيرة لبتِ مشروع موازنة العام الحالي؛ بعد اعطاءِ رئيسِ مجلس الوزراء سعد الحريري؛ مهلةَ ثمانيةٍ واربعينَ ساعة للوزراء؛ الذين تقدموا باقتراحاتٍ لمناقشتها معه؛ ومع وزير المال لمعرفةِ انعكاساتها المالية.
ومن الاقتراحات التي ساهمت بتخفيض العجز الى 7,5 ؛ اقتراحُ وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن المتعلق باللوحات العمومية للشاحنات والسيارات والفانات والارقام المميزة؛ وهو يُدخل الى الخزينة؛ أكثر من مئتي مليار ليرة كذلك تقدم وزير الصناعة وائل ابو فاعور وعدد آخر من الوزراء؛ بجملةٍ من الاقتراحات.
فالجمعة تُعقد الجلسةُ التاسعةَ عشرةَ لاقرار الموازنة؛ بعدَ اكثر من تسعين ساعة من المناقشات الوزارية؛ وخلالها يتبينُ بعد التاكد من الاقتراحات؛ نسبةَ العجز الحقيقية/ عما اذا كانت سترسو على 7,5 ؛ او أن تكونَ اقل من ذلك؛ وبعدها تحُال الى مجلس النواب.

 


او تي في
ْبتخلص بس تخلص"... ثلاُث كلماٍت َتختصر مقاومَة ثلاثين عاماً من الَنهب المنَّظم، ُتخاُض راهناً في مجلس الوزراء، َوْسط اقتناٍع عام بأّن البلَد منهوٌب وليس مكسوراً، تماماً كما كان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ُيرّدد إّبان ترؤِسه لتكتل التغيير والإصلاح...
 "بتخلص بس تخلص"... لأّن الأهم من إقرار الموازنة، أْن تكوَن موازنًة إصلاحية، أو على الأقل ُتمّهد للإصلاح، ولإعادِة ثقة المواطن اللبناني بدولِته، كما طلب رئيُس الجمهورية من الحكومة في الإفطار الرئاسي الأخير...
 "بتخلص بس تخلص"... لأّن لكِل وزيٍر الحَّق كاملاً في إبداء الرأي والمناقشة، فكيف إذا كان رئيَس أكبر تكتل نيابي، وممِثلاً لمكِّوٍن لبنانٍي كبير... ولا داعي في هذا المجال، لا للفلسفة ولا للتحريض، إْذ ليس مطلوباً أن يكوَن هناك خاسٌر ورابح في النقاش، بل المطلوب أن َتتحَّقق مصلحُة لبنان واللبنانيين بلا لٍّف ودوران، على ما قال الوزير جبران باسيل ُبعيد انتهاء الجلسة في السراي اليوم، علماً أنه يتحدث إلى اللبنانيين الخامسَة من عصر الغد بعد ترؤِسه اجتماعاً استثنائياً لتكتل لبنان القوي...
 "بتخلص بس تخلص". والموِعد المقبل الجمعة، وإن لم يكن الجُمعة، فالإثنين أو الثلاثاء وربما أكثر، لأَّن عامَل الوقت لن يكوَن ضاغطاً هذه المرة، تماماً كأِّي عامٍل مفتَعٍل آخر، كالَشعبوية والمزايدة أو التلويح بالوقوع في المحظور...
 "بتخلص بس تخلص"... لأّن الرأَي العام المحلي، وربما الدولي، الذي َتقَّبل على مضٍض أن ُيحِّوَل بعُض المشاركين في النهِب المنَّظم أنفَسهم أبطالاً في مكافحة الفساد، ومحاضريَن في العفة، لم َيُعد يرضى بموازنة "ِكيف ما كان"، تحت شعار أّن "الوقَت لا َيُصّب في مصلحتنا"، كما لو أن الوقت الذي ُأهِدر ثلاثَة عقوٍد وأكثر، على الَسِرقة والهدر والفساد، كان يُصُّب في مصلحة الناس...
على كل الأحوال، وفي انتظار َجلاء صورِة الموازنة، اللبنانيون على موعٍد مع مفاجأة. الزمان: ظهَر الغد. المكان: مجلُس النواب. الموضوع: مؤتمٌر صحافي لرئيس لجنة المال النائب ابراهيم كنعان، يكشف فيه تفاصيَل ُمذهلة حول فضيحة التوظيف العشوائي... وإَّن غداً لناظِره قريب.
 


المنار
مَنْ مِنَ اللبنانيينَ سيُصدِّقُ القيمينَ العاجزينَ عن وضعِ حدٍّ لمسلسلِ السجالِ الحكومي، بانهم قادرونَ على انتاجِ موازنةٍ تحاكي الواقعَ الاقتصادي؟ ومن من اللبنانيينَ سيُصدِّقُ انَ الغارقينَ في النزالاتِ والحسابات، سيُنقذونَ البلادَ من غرقِها؟
 يكفي انَ اللبنانيينَ ينتظرونَ موازنةً دونَ طموحاتِهم اصلاً، ويَقبلونَها على مضضٍ لصعوبةِ الواقعِ المحلي وخطورةِ الحالِ الاقليمي والدولي، فالوقتُ لا يَحتملُ ترَفاً سياسياً، بل يحتاجُ الى واقعية ومسؤولية..
وبدلَ ان يخرجَ المعنيونَ بعدَ جلسةِ اليومِ ليشرحوا بنودَ موازنتهِم، وسببَ تجاهلِها لايراداتٍ دسمةٍ كالاملاكِ البحريةِ وغيرِها، كانَ نتاجُ يومٍ طويلٍ استحداثَ جلسةٍ جديدةٍ الجمعةَ المقبل، ادعت الحكومةُ انها ستكونُ الاخيرة..
فهل سمعَ المجتمعونَ بآخرِ التصريحاتِ الاميركيةِ التي تُحَضِّرُ لهم التحدياتِ الحقيقةَ المقبلة؟ هل سَمعوا انَ مندوبَ اميركا في الاممِ المتحدةِ نعى الاونروا وقال اِنها تعيشُ الرمقَ الاخير، ويجبُ نقلُ المسؤولياتِ منها الى الدولِ المضيفةِ للاجئين، وترجمةُ كلامِه بلا ادنى شكّ : التوطين ..
وهل يعلمُ الباحثونَ بينَ فُتاتِ خبزِ اللبنانيينَ عن صفقاتٍ ، بانَ صفقةَ القرنِ قد اكتمَلت اضلاعُها الاميركيةُ والاسرائيليةُ والسُعودية، وباتَ المؤتمرُ المزمعُ في البحرينِ أوَّلُ مخاضاتِ الولادة؟ واَنَ لبنانَنا الواقعَ على فالقِ الصفقةِ معنيٌ بالوقوفِ امامَها بحكومةٍ متزنة، لا مهتزةٍ امامَ موازنةٍ عصيةٍ على التخريج؟