هل تعمّدت إسبانيا الخسارة أمام اليابان لتجنب صدام البرازيل والأرجنتين؟

02 كانون الأول 2022 08:19:09

نجح منتخب اليابان بتحقيق فوز تاريخي بنتيجة 2-1 ضد إسبانيا، ضمن منافسات الجولة الختامية لدور المجموعات، في نهائيات مونديال قطر 2022.

وتصدر المنتخب الياباني المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط ، فيما تجمد رصيد إسبانيا عند 4 نقاط في وصافة المجموعة، ليتأهل المنتخبان إلى دور ثمن النهائي. وكان يكفي إسبانيا التعادل فقط للتأهل، لكن المنتخب الألماني في ظل امتلاكه لنقطة وحيدة كان يحتاج إلى التغلب على كوستاريكا وهو ما فعله 4-2 وأن تتغلب إسبانيا على اليابان لتضمن تأهلها.

ومنذ لقاء الجولة الثانية، الذي انتهى بالتعادل (1-1) بين ألمانيا وإسبانيا، طالب اللاعبون الألمان زملاءهم في إسبانيا بضرورة مساعدتهم بالفوز على اليابان لتستمر الماكينات في مشوارهم بالمونديال. 

ليبدأ الحديث قبل الجولة الختامية، عن وجود مؤامرة إسبانية بتعمد الخسارة ضد اليابان، من أجل الإطاحة بألمانيا من المونديال، وتجنب مواجهة كرواتيا ثم البرازيل في مسار ربع النهائي، ويليه الأرجنتين في نصف النهائي، وذلك بحسب أغلب التوقعات على الورق.

وباحتلال الوصافة، سيواجه الإسبان منتخب المغرب في ثمن النهائي، في المسار الثاني، الذي من المتوقع أن يتواجد فيه البرتغال في ربع النهائي، وإنكلترا أو فرنسا في نصف النهائي.

لكن لويس إنريكي مدرب الماتادور، أكد خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة، أن فريقه لا يخطط للحصول على المركز الثاني في المجموعة لتجنب مواجهة منافس بعينه، موضحا أن الأهم هو الفوز على اليابان.. كما أن الجميع سيكون جاهز لخوض اللقاء، ولن يتعمد الخسارة أو التعادل لأن ذلك ليس ضمن فلسفة المنتخب الإسباني الذي لا يخشى مواجهة أحد.

وحدث عكس ذلك تماما، فرغم سيطرة الإسبان، لم تظهر النزعة الهجومية، ودخل إنريكي بـ5 تعديلات عن التشكيلة التي خاضت مواجهة ألمانيا، وكأن التأهل تم حسمه.

على الرغم من أنه لا يمكن التقليل من إنجاز اليابان وأحقيتهم في الفوز، لكن يبقى السؤال.. هل فرط الإسبان في الصدارة لتجنب البرازيل والأرجنتين المرشحين الأبرز لحصد لقب مونديال قطر 2022؟