بعد مباراة كندا.. دي بروين يسخر من "الجائزة الفردية"

24 تشرين الثاني 2022 12:48:35

أثار فوز اللاعب البلجيكي كيفين دي بروين بجائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه مع كندا، بالجولة الأولى ضمن مباريات المجموعة السادسة في مونديال قطر، استهجان كثيرين من مشجعي منتخب "الشياطين الحمر"، ومنهم لاعب مانشستر سيتي نفسه.

وقال دي بروين في مقابلة بعد المباراة التي انتهت بفوز بلجيكا بهدف دون مقابل: "لا أعتقد أني لعبت مباراة رائعة، ولا أعرف سبب حصولي على الجائزة. قد يكون ذلك بسبب اسمي"، حسبما نقل موقع "سبورت بايبل" الرياضي.

وأضاف: "لم نلعب جيدا كفريق واحد. لم نتمكن من تجاوز ضغط الفريق الكندي. لم نقدم مباراة جيدة اليوم، لكننا وجدنا طريقة للفوز".

وعبّر كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استغرابهم من اختيار دي بروين كأفضل لاعب في المباراة التي حسمها المنتخب البلجيكي بهدف ميتشي باتشواي، حيث قال أحدهم: "إنه أمر مضحك. اللاعب في عالم آخر، كما لو أنه ليس في الملعب".

وكتب آخر: "دي بروين ضائع تماما ولكنه اعترف بأدائه المتواضع في النهاية"، بينما علّق آخر: "أداء مخيب لواحد من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم. كيف يحصل على جائزة لا يستحقها؟".

فوز بشق النفس

- استهلت بلجيكا ثالثة النسخة الأخيرة في كأس العالم مشوارها بفوز بشق النفس على كندا 1-صفر الأربعاء على ملعب أحمد بن علي في الريان.

- يدين المنتخب البلجيكي بفوزه إلى مهاجم فنربخشة التركي ميتشي باتشواي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 44.

- تصدرت بلجيكا ترتيب المجموعة بفارق نقطتين أمام كرواتيا الوصيفة والمغرب اللذين تعادلا سلبا في الخور.

- قال باتشواي بعد الفوز "كانت مباراة معقدة. لم نشاهد أفضل نسخة من بلجيكا هذا المساء. سنتقدّم خطوة خطوة. أتوقع أن يكون فريقنا أفضل في المباراة التالية. سنشاهد شريط المباراة بهدف التقدم والعمل على تصحيح أخطائنا" في إشارة إلى مواجهة المغرب الأحد المقبل.

- حافظت بلجيكا على سجلها خاليا من الخسارة في مبارياتها الأولى في مشاركاتها السبع الأخيرة في كأس العالم (5 انتصارات، وتعادلان).

- يعود تاريخ المرة الأخيرة التي تعثرت فيها بلجيكا في باكورة مواجهات العرس العالمي إلى نسخة 1986 أمام المكسيك.

- بقيت بلجيكا دون خسارة في آخر 13 مباراة في دور المجموعات لكأس العالم (8 انتصارات، و5 تعادلات)، وحققت فوزها الثامن تواليا في دور المجموعات.

- آخر هزيمة لها في هذا الدور فتعود إلى نسخة 1994 عندما سقطت أمام السعودية صفر-1.

- هو الفوز الـ21 لبلجيكا في 49 مباراة في المونديال مقابل 9 تعادلات و19 هزيمة.

عودة للعرس الكروي

سجلت كندا التي تتقاسم شرف استضافة النسخة المقبلة من البطولة عام 2026 مع الولايات المتحدة والمكسيك، عودتها إلى العرس العالمي للمرة الاولى منذ مونديال 1986 في المكسيك عندما خاضت باكورة مشاركتها، بخسارة.
تعد هذه المواجهة الأولى بين المنتخبين رسميا والثانية بعد وديتهما في الثامن من يونيو 1989 عندما فاز "الشياطين الحمر" 2-صفر.
خاض المنتخب البلجيكي المباراة في غياب هدافه التاريخي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي روميلو لوكاكو بسبب الإصابة.