إطلاق منصة الكترونية لتصدير المنتجات الزراعية والغذائية

11 تشرين الثاني 2022 19:39:36

اطلقت "مؤسسة رينه معوض" ووزارة الاقتصاد والتجارة اللبنانية، في حفل اليوم، منصة إلكترونية Lebtrade مخصصة للمزارعين والمصنّعين والمصدرّين اللبنانيين في مختلف القطاعات، ولا سيما في القطاعين الزراعي والغذائي، بغية تسهيل تصدير المنتجات الزراعية والغذائية إلى الأسواق العالمية.

ويستطيع المنتج والمصدّر  عبر هذه المنصة،  الفريدة من نوعها، الوصول إلى المعلومات الرئيسية الضرورية للتصدير، كالأسواق التنافسية لكلّ منتج، المعايير العالمية التي يجب اتباعها، المستندات اللازمة. نفذّت المنصة بتمويل من مملكة هولندا ضمن مشروع تعزيز صادرات الفواكه والخضار اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية والإقليمية، بالتعاون والشراكة مع CBI، السفارة الكندية في لبنان، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO وبرنامج القطاع الإنتاجي PSD، إلى جانب Fair Trade Lebanon من خلال الدولة الأميركية ضمن تمويلMEPI " ".

وأقيم حفل إطلاق المنصة بحضور وزير الإقتصاد والتجارة أمين سلام، سفير مملكة هولندا في لبنان هانز بيتر فان دير وود، الرئيس التنفيذي لمؤسسة رينه معوض النائب ميشال معوض، رئيس التعاون في سفارة كندا جايمي شنور، إلى جانب مدراء عامين وممثلين عن الوزارات، الشركاء والمانحين، غرف التجارة في لبنان، المصدرين، أصحاب الشركات اللبنانية.

سلام 

بداية، تحدث سلام عن "تعاون وزارة الاقتصاد والتجارة مع شركائها المحليين والدوليين والجهات المانحة لبناء اقتصاد قوي ومرن قائم على الزراعة، إلى جانب استراتيجية الأمن الغذائي المستدام لمساعدة لبنان على تحقيق الاكتفاء الذاتي وأن يكون مصدراً رئيسياً لأجود المنتجات الزراعية إلى العالم".

وقال: "مياهنا ومنتجاتنا هي كنوزنا الحقيقية التي نحتاج إلى الالتزام الكامل بالحفاظ عليها وتطويرها من خلال شراكة قوية بين القطاعين العام والخاص".

معوض

من جهته، تحدث معوض عن "استرتيجية متكاملة للإنتاج والتصدير التي تنفذها مؤسسة رينه معوض، والمبنية على السلسلة المتكاملة، التي تشمل دراسة الأسواق التنافسية الواعدة والمواصفات والشروط والكلفة المطلوبة، حتى نبني اقتصادا منتجا ومستداما"، مؤكدا "ضرورة العمل مع القطاع الخاص من جهة، ومع القطاع العام من جهة ثانية لتعزيز البنية اللازمة للتصدير"، مشيرا الى ان " Lebtrade " هو جزء من البنية، ونتحول من اقتصاد استهلاكي إلى اقتصاد منتج. قصص نجاح اللبناني تصل إلى كل دول العالم، نحن نريد بناء قدرات اللبناني حتى يبقى في أرضه، ويكون ناجحاً فيه". 

وختم: "من خلال مشروع تعزيز صادرات الفواكه والخضار اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية والإقليمية الذي تنفذه مؤسسة رينه معوض، هناك أكثر من 3300 مزارع، و700 وكيل ومقدم خدمات، 120 مستثمرا جديدا بالزراعة، 128 مزارعا حصل على شهادة Global gap التي تسمح لهم بالتصدير".

فان دير وود

من ناحيته، قال سفير مملكة هولندا: "كونها ثاني أكبر مصدر زراعي في العالم، تعتقد هولندا أنه يمكننا تقديم الدعم والحلول للقطاع الزراعي اللبناني"، مؤكدا أنّه "لا خيار أمام لبنان سوى العمل على قطاعاته الإنتاجية والانتقال من اقتصاد ريعي قائم على نظام مصرفي قائم على المضاربة على مدى الثلاثين عاماً الماضية إلى اقتصاد منتج قائم على التمايز والاستدامة والابتكار".

شنور

 بدوره أكّد جايمي شنور أنّه "من خلال العديد من الأدوات وتقارير السوق والمنصات الرقمية التي طورت في إطار برنامج تطوير القطاعات الإنتاجية (PSDP) ، تدعم كندا وتعزز مرونة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتحديداً المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء، في قطاع الأغذية الزراعية للنمو وتوسيع أعمالهم محلياً ودولياً". وقال: "هذا هو مفتاح الاقتصاد المحلي والانتعاش الاقتصادي في لبنان".

وفي الختام جرى عرض مفصل حول منصة Lebtrade مع مديرة قسم الجودة في وزارة الاقتصاد والتجارة رولا نصرالله شرحت خلاله "كيفية استعمال المنصة، والحصول على البيانات والتقييم للشركات من خلال المنصة والأسواق الواعدة".