وجهة "العيد" الأولى هذا العام... ماذا يُحضَّر في بيروت؟

09 تشرين الثاني 2022 07:18:06

تتحضَّر بيروت لارتداء حلّة العيد والفرح مُتحدّية كلّ الأزمات التي تعصف بالوطن وكلّ معالم الحزن التي طبعت سنواتها الماضية، ومُثبتةً أن الحياة تليقُ بها، ولذلك، تسعى عاصمتنا لتكون وجهة عيدي الميلاد ورأس السنة الأولى في لبنان للمواطنين والمغتربين والسياح هذا العام، فماذا يُحضَّر في الكواليس؟

موقع mtv تواصل مع محافظ بيروت القاضي مروان عبّود الذي أكّد أنّ "العمل يتمّ على قدمٍ وساق لموسم الأعياد، وسيكون المواطنون والوافدون على موعدٍ مع عددٍ كبير من النشاطات الميلاديّة في أكثر من نقطة في العاصمة كساحة الشهداء وشوارع وسط بيروت، وستُرفع زينة وأضواء مميّزة جدّاً أجمل من العام الماضي، بالإضافة الى شجرة عملاقة تستقبل زوّار العاصمة"، لافتاً الى أنه "للأسواق الميلادية الشعبية حصّة كبيرة في العاصمة لاستقطاب الكبار والصّغار من مختلف الفئات في المجتمع، خصوصاً الفقراء منهم ليشعروا ببهجة العيد".

وكشف عبّود أن "عواميد إنارة تعمل على الطاقة الشمسيّة ستُساهم في إضاءة العاصمة، كما أنّ إعادة فتح فنادق في العاصمة لأبوابها عاملٌ إيجابي لجذب السياح والمغتربين خلال الشّهرين المقبلين"، واعداً "بأجواء مميّزة ومختلفة هذا العام لناحية التنظيم وكثافة النشاطات"، وداعياً "الجميع لزيارة العاصمة، قلب لبنان الذي سينبض فرحاً في العيد".

وكما في وسط العاصمة، كذلك في الأشرفية التي تستعدّ مع جمعية Lebanon Of Tomorrow لموسم أعياد حافل بالنشاطات الميلادية.
وفي هذا السيّاق، أشار رئيس الجمعية طارق كرم عبر موقع mtv الى أنّ "ساحة ساسين تتحضّر بدورها للعيدين عبر نصب شجرة عملاقة ومغارة مميّزة، فضلاً عن Marché De Noël الذي سيخوّل عدداً من التجّار الصغار عرض منتجاتهم مجاناً في أكثر من 30 منصة، بالإضافة الى مساحة مُخصّصة لتناول الطعام"، كاشفاً عن التحضير "لعددٍ من النشاطات الميلاديّة والتّرفيهيّة من بينها "ريسيتال" ستُحييه الفنانة جومانا مدوّر".

وأوضح كرم في الختام أنّ الاحتفالات والأجواء الميلادية في ساحة ساحين سوف تمتدُّ من 7 كانون الأول حتّى 6 كانون الثاني، كاشفاً أنّ "أجواء "المونديال" ستكون حاضرة أيضاً في السوق الميلادي، وندعو الجميع لزيارة الأشرفية لأنّ ما يحضّر هو ضخم وسيبثّ الفرح في نفوس الكبار والصّغار".