اللبنانيون يغرقون مع كل "شتوة".. فمَن المسؤول ومَن يعوّض على الناس؟

28 تشرين الأول 2022 19:10:00 - آخر تحديث: 02 تشرين الثاني 2022 11:47:16

هو المشهد نفسه يتكرر مع بداية كل شتاء، ومعه يستذكر اللبنانيون معاناتهم في جحيم الطرق التي باتت خطورتها تهدد حياتهم.
فالشوارع في لبنان تتحول إلى بحيرات وبرك مياه مع كل "شتوة" نتيجة الحفر من جهة والإهمال في الإستعداد لموسم الأمطار من جهة ثانية.

التفاصيل في الفيديو المرفق.