حمادة: الضربية التصاعدية ضرورية

الأنباء |

في حديث الى برنامج "أقلام تحاور" عبر صوت لبنان، شدد النائب مروان حمادة على أن أساس الموازنة هي الثقة التي يجب ان تعطيها للبنانيين والخارج لافتا الى وجوب ان تقوم الموازنة على سياسة مالية تقشفية تتعاطى مع المؤسسة العسكرية بمحبة من خلال إحاطة عناصرها وحمايتهم وكذلك الأمر بالنسبة الى القطاعات الانتاجية والخدماتية في مقابل فرض بعض الإجراءات.

كما رأى حمادة ان الموازنة الحالية لا روح فيها ولا منطق في ترتيب الأمور، مشيرا الى ان الضريبة التصاعدية مهمة وضرورية شرط ان تكون أرباح الشركات شرعية وان يتمّ منع التهريب عبر الحدود والحدّ من الأرباح غير الشرعية في الجمارك والشركات.

وتعليقا على خطاب الرئيس سعد الحريري في إفطار الأمس عن أن السلطة في يد مجلس الوزراء مجتمعا، قال حماده ان المقصود هو التأكيد ان لبنان لا يقوم على نظام رئاسي ولا على نظام حزب واحد أو وزير واحد إنما الأمور تسير بالتوافق بدليل التأخير بتشكيل الحكومة.

فيما اكد حمادة على ان الليرة اللبنانية بخير اليوم إلا انه شدد على ضرورة التنبّه الى السياسات المالية التي تُعتمد للحفاظ على الليرة لأن أموال سيدر لن تفيدنا إذا تدهورت الليرة اللبنانية.