"أمل": لفتح أبواب الحوار للتوافق الرئاسي

10 تشرين الأول 2022 14:43:31

أكد المكتب السياسي لـ”حركة أمل”، اليوم الإثنين، على “وحدة الموقف اللبناني الذي استجمع كل عناصر قوته لمنع العدو الصهيوني من سرقة حقه في ثرواته الطبيعية، والمس بسيادته”.

واعتبر المكتب السياسي في بيان، بعد اجتماعه الأسبوعي، أنّ “التهويل الصهيوني المفتعل على أبواب انتخابات الكيان لا يعني لبنان الذي يتمسك بحقه كاملاً وملتزماً بالثوابت التي عبّر عنها مع الوسيط، والمطلوب منه تحمل مسؤولياته في وجه هذا التغيير الاسرائيلي والتنبه من مكائد العدو”.

كما أكد البيان أنّ “الوضع الداخلي المتأزم نتيجة المسارات السياسية المقفلة، يستوجب من القوى السياسية الفاعلة فتح أبواب الحوار من أجل الوصول إلى توافق على انتخاب رئيس للجمهورية تكون قوته في قدرته على جمع اللبنانيين من حوله لمواجهة التحديات التي تحيط بلبنان”.

وختم المكتب السياسي لـ”حركة أمل”: “لا تزال كرة النار الصهيونية تعيث فساداً وقهراً وقتلاً للشعب الفلسطيني، على الرغم من أن قوة النار الصهيونية لم تستطع منع الشعب الفلسطيني من المواجهات اليومية المفتوحة على كل الاحتمالات في ظل غياب اية اصوات منددة للمؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية، حتى عن إجراءات التعسف والاعتقال الذي يواجهه المعتقلون”.