Advertise here

برعاية وزير الشباب والرياضة.. حفلٌ تكريمي لأبطال العرب والعالم في دميت بحضور حمادة

10 تشرين الأول 2022 11:52:55 - آخر تحديث: 10 تشرين الأول 2022 12:05:46

برعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس، وبحضور النائب مروان حمادة ممثلاً رئيس كتلة اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، نظم الإتحاد اللبناني للثقافة البدنية، بالتعاون مع الإتحاد العربي للثقافة البدنية، والإتحاد اللبناني للووشو كونغ فو، والإتحاد الدولي لقوة الرمي، حفلا تكريميا لأبطال العرب والعالم الماستر رائد أبو شقرا، والبطل مالك العياص، وذلك في دار بلدة دميت الشوف.

حضر الحفل مشايخ، مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا ممثلا بالمقدم رواد المهتار، الأمينة العامة لمؤسسة الفرح الإجتماعية الدكتورة حبوبة عون، عضو مجلس إدارة مجلس الإنماء والإعمار المهندس مالك العياص، رئيس الإتحاد العربي للثقافة البدنية البروفيسور فوزي الخضري، رئيس الإتحاد اللبناني للثقافة البدنية الدكتور أسعد غنام، وأمين السر الدكتور فادي فياض، رئيس الإتحاد العربي واللبناني للهابكيدو "الغراند ماستر" الدكتور حسان الغضبان، مفوض الرياضة في الحزب التقدمي الإشتراكي ورئيس الإتحاد اللبناني للتسلق خضر الغضبان، نائب رئيس الإتحاد اللبناني للكيك بوكسينغ رضا مسلماني، أمين سر إتحاد الووشو كونغ فو "الغراند ماستر" بسام نهرا، أيمن التيماني ممثلا رئيس الإتحاد العالمي لقوة الرمي الدكتور وليد قصاص، مفوض الثقافة في "التقدمي" فوزي أبو ذياب، وكيل داخلية الشوف الدكتور عمر غنام، مدير المكتبة الوطنية في بعقلين غازي صعب، مدير الأوقاف في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز المهندس نزيه زيعور، المدير العام السابق لتعاونية موظفي الدولة أنور ضو، والمدير العام السابق رضوان أبو نصر الدين، العميد المتقاعد غسان العياص، العقيد عماد طربيه، معتمدا المناصف ودير القمر والجوار في "التقدمي" المهندس سامر العياص وغسان الطحان، الأستاذ كريم حمادة، رئيس بلدية دميت السيد بسام طربيه، ورئيس البلدية السابق نعيم غنام، رئيس بلدية كفرفاقود بسام نصر، مديرة المركز الصحي في كفرحيم  ليليان أبو خزام، ممثلة جمعية الخريجين التقدميين في وكالة داخلية الشوف د. ميادة أبو عجرم، مسؤولة الخدمات الإجتماعية في "الفرح" في الشوف، الأخصائية الإجتماعية الصحية هناء فياض. 

كما حضرت شخصيات وفعاليات رسمية سياسة وعسكرية وتربوية، ورؤساء بلديات ومخاتير ورؤساء أندية وحشد من الرياضيين والمهتمين.

نهرا
الحفل الذي إستهل بالنشيد الوطني اللبناني، قدمته الأستاذة زينب الباشا زيدان، فرحبت بالحاضرين منوهة بالبطلين المكرمين، ليتحدث بعدها أمين سر الإتحاد اللبناني للووشو كونغ فو الغراند ماستر بسام نهرا، عن إنجازات وبطولات أبطال لبنان في مختلف رياضات الفنون القتالية لافتا إلى أن "العديد من الأجهزة الفنية، والطبية، والغذائية، ترافق الفرق الرياضية المشاركة في البطولات العالمية، وهي تعنى بشؤون الرياضيين خلال البطولة، في حين أن الفريق اللبناني ينافس باللحم الحي دون أي دعم رسمي أو تمويل من الجهات المختصة، ولا حتى إستقبال يليق بهم بعد عودتهم حاملين كأس بطولة العالم". 

وأنهى كلمته بتقديم التهنئة للبطلين أبو شقرا والعياص على الإنجاز العالمي المميز.

الغضبان
بدوره تحدث رئيس الإتحاد اللبناني للهابكيدو الغراند ماستر الدكتور حسان الغضبان، منوها بإنجاز البطلين "رائد ومالك"، ومستعرضا لمسيرة الأندية اللبنانية في الألعاب القتالية وما تواجهه من صعوبات ومشاكل مادية ومعنوية للتمكن من تحقيق أهدافها في ظل الوضع الإقتصادي والإجتماعي السيء.

كما تطرق الغضبان إلى أهمية النمط الصحي وأسلوب الحياة الصحي الذي يجب أن يتمتع به كل بطل رياضي. 

التيماني
من جهته هنأ ممثل الإتحاد اللبناني لقوة الرمي الأستاذ أيمن التيماني المكرمين، مشددا على  أهمية الجهوزية التامة من النواحي البدنية والنفسية واللوجستية والإدارية لتحقيق الإنجاز الرياضي.

غنام
أما كلمة الإتحاد اللبناني للثقافة البدنية فألقاها رئيسه الدكتور أسعد غنام، مستهلا كلمته بشكر الوزير مروان حمادة على دعمه الدائم للأندية وللأبطال الرياضيين على إمتداد مساحة الوطن، 
لافتا إلى أهمية ممارسة الرياضة على صحة اللبنانين البدنية والنفسية والفكرية والإجتماعية، لا سيما الشباب منهم، إذ أنها تجنبهم الإنحرافات المسلكية والكحول والمخدرات.

بعدها عدد غنام بطولات البطلين المكرمين، ونوه بإنجازهما الكبير، متمنيا أن يتكرر هذا الإنجاز العالمي في العام القادم. ليشكر في ختام كلمته كلا من وزير الشباب والرياضة على رعايته المناسبة، وجميع الحضور وكل من ساهم في إنجاح الحفل.

أبو شقرا
وتحدث البطل رائد أبو شقرا بإسم المكرمين فشكر الجميع على دعمهم وحضورهم، واعدا ببذل أقصى الجهود ليبقى علم لبنان في أعلى مركز في بطولات العالم للألعاب القتالية.

العياص
كما شكر البطل مالك العياص في كلمته الحضور، وأهله ورفاقه في المدرسة والنادي، وأيضا الإتحاد اللبناني للثقافة البدنية، مطالباً الدولة اللبنانية الإهتمام بالرياضيين وبالأبطال "الذين يسمعون العالم النشيد الوطني اللبناني ويرفعون العلم اللبناني فوق الحلبات الدولية".

حمادة
وكانت كلمة الختام للنائب مروان حمادة، فنوه بدوره بالإنجاز الهام للبطلين المكرمين، واعدا بدعم الرياضيين الأبطال، بالتنسيق مع لجنة الشباب والرياضة النيابية وفعاليات المجتمع المدني الرياضي، وبالعمل على تطوير الرياضة اللبنانية لتحقيق المزيد من البطولات العربية والعالمية.

وعرج على الموضوع السياسي، آملا أن يصار إلى إنتخاب رئيس جديد للجمهورية، "ينهي هذا العهد المشؤوم، ويطوي الصفحات السوداء من تاريخ لبنان، التي نعيشها منذ سنوات عديدة، ونسير وإياكم في طريق الخلاص".

تخلل الحفل عرض فيديو عن تدريبات ومباريات المكرمين، وإختتم بتسليم البطلين الدروع التذكارية من الشخصيات الرسمية وبإلتقاط الصور التذكارية.

تلى الحفل كوكتيل.