عون تابع وقائع الجلسة الأولى لانتخاب رئيس جديد وأبدى ارتياحه لانطلاق العملية الانتخابية بديمقراطية

29 أيلول 2022 14:56:49 - آخر تحديث: 29 أيلول 2022 17:48:17

 تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في مكتبه في قصر بعبدا، وقائع الجلسة الأولى لانتخاب رئيس جديد للجمهورية التي انعقدت في مجلس النواب، مبديا ارتياحه "لانطلاق مسار العملية الانتخابية في أجواء من الديمقراطية التي لطالما ميزت النظام اللبناني على مر السنوات، على الرغم من ان تسلسل الاحداث خلال السنوات الماضية يحتّم اجراء تقويم للاداء السياسي العام في البلاد".

واعرب عون عن امله في "ان تتوالى الجلسات الانتخابية ضمن المهلة الدستورية ليتمكن النواب من انتخاب رئيس جديد للجمهورية، يكمل مسيرة الاصلاح ومكافحة الفساد التي بدأت منذ ست سنوات، اضافة الى مواجهة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعاني منها المواطنون، بفعل الاخطاء التي ارتكبت منذ اكثر من 30 سنة واوصلت البلاد الى ما نحن عليه".

وزير العدل

واسئتقبل عون وزير العدل القاضي هنري خوري وعرض معه للأوضاع العامة في البلاد وعدداً من المواضيع القضائية العالقة. 

وخلال اللقاء أعلم الوزير خوري رئيس الجمهورية أنه "أعاد إلى مجلس القضاء الاعلى مجدداً مشروع مرسوم تشكيلات رؤساء غرف التمييز لتعيين بديل عن القاضية جمال خوري رئيسة الغرفة التاسعة التي أحيلت على التقاعد في 25 أيلول الجاري، وذلك بهدف إعادة تشكيل الهيئة العامة لرؤساء غرف التمييز". 
 

رحمة

وكان عون استقبل النائب السابق اميل رحمة، الذي عرض معه للاوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية الأخيرة.

وقال رحمة بعد اللقاء: "كانت جولة افق اكد فيها الرئيس عون ضرورة تشكيل حكومة كاملة المواصفات الدستورية في اقرب وقت ممكن لتواكب التطورات الراهنة والمقبلة مع تسارع الاستحقاقات. كذلك رأى رئيس الجمهورية في انعقاد جلسة المجلس النيابي اليوم المخصصة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وبصرف النظر عما اسفرت عنه من نتائج، خطوة على الطريق الصحيح في اتجاه انجاز الاستحقاق الرئاسي ضمن المهلة الدستورية".

واشار الى انه اطلع عون على "الاجواء الايجابية التي سادت الاجتماع الذي عقده مع مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان والمواقف الحكيمة التي صدرت عن سماحة المفتي حيال الاوضاع الراهنة".

برقية الحبر الاعظم

الى ذلك تلقى رئيس الجمهورية برقية من قداسة الحبر الاعظم البابا فرنسيس شكره فيها على تعزيته بوفاة الكاردينال انجلو سودانو صديق لبنان.

وجاء في البرقية: "اني اذ اشكركم على ما عبرتم عنه تجاه الاهتمام الذي كان الراحل الكاردينال سودانو يوليه للبنان في خدمته للكنيسة، ارفع الدعاء الى الرب لكي تبقى ذكراه ورسالته هذه زاخرة بثمار العدالة والسلام في هذه المنطقة المتألمة من العالم".