الجلسة الأولى من دون رئيس والورقة البيضاء ومعوّض يتصدّران.. بري: عندما يتم التوافق أدعو لجلسة مقبلة

29 أيلول 2022 12:04:25 - آخر تحديث: 29 أيلول 2022 12:31:39

انطلقت جلسة مجلس النواب، صباح اليوم برئاسة الرئيس نبيه برّي لإنتخاب رئيس للجمهورية، وحضر الجلسة 122 نائبًا، في حين أن النواب الغائبين هم: نعمة افرام - نجاة صليبا - ابراهيم منيمنة - فؤاد مخزومي (بعذر)، وستريدا جعجع وسليم الصايغ (دون عذر).


وعقب ذلك، بدأ توزيع الأوراق على النواب لإنتخاب الرئيس.

ومع انتهاء الجولة الاولى، صوّت: 63 نائبا ورقة بيضاء و36 لميشال معوّض و12 ورقة مُلغاة و11 صوتاً لسليم إدّه.

وبذلك انتهت جلسة مجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية بعد فقدان النصاب في الجولة الثانية.

ثم قال الرئيس نبيه برّي: عندما يتمّ التوافق على رئيس أدعو لجلسة مقبلة لمجلس النواب.

وقبيل الدخول الى الجلسة أعلن عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ لـ"ال بي سي": " لرئيس جمهورية يجمع اللبنانيين واذا تمكن ميشال معوّض الانفتاح على الجميع وتشكيل هذه الحالة سوف نبقى بجانبه والباب مفتوح للمفاوضات من أجل الوصول الى رئيس يقود المرحلة المُقبلة".

بدوره قال النائب غسان سكان لـ"ام تي في": "نحن في زمن لبننة الاستحقاق الرئاسي ويبدو أنّ الورقة البيضاء ستكون طاغية وسأصوّت لميشال معوّض فبرّي قام بـ"ضربة معلّم" بالدعوة إلى هذه الجلسة وعلينا إنتاج رئيس للجمهورية صُنع في لبنان ونتّجه نحو رعاية أجنبية وعربية لهذا الاستحقاق".

وفي السياق قال النائب بلال عبدالله في حديث لتلفزيون لبنان: "على أمل ان ننجز الاستحقاق الرئاسي وان لا تطول مدة التجاذبات لان البلد لا يحتمل الانتظار في ظل الازمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة وعدم التصويت والورقة البيضاء هي حالة انتظارية وبنهاية الامر يجب ايجاد مساحات مشتركة بين الجميع لانجاز هذا الاستحقاق".


 كما اشار النائب أشرف ريفي الى ان "مرشّحنا الحالي ميشال معوّض إبن الشهيد رينيه معوّض ومن خلال هذه الجلسة سنؤسّس للتغيير".

كذلك النائب أسعد درغام قال: "المشاورات مستمرّة على الصعيد الحكومي وجلسة اليوم لوضع جميع الكتل أمام مسؤوليتها ودخلنا مرحلة جدّية تفرض على جميع الكتل التشاور لأننا مجموعة أقليات".

بدوره قال النائب ميشال معوّض: "لم يكن هناك أيّ توقّع بأن تُنتج الجلسة الأولى رئيساً للجمهورية وهناك 36 نائباً صوّتوا لي بالإضافة إلى 4 نواب تغيّبوا وأعتبر أنني أمثّل خيار السيادة والدولة والإصلاح والمصالحة والوفاق بين اللبنانيين من دون استقواء".