رغم موت شقيقه في البحر حاول الهجرة باليوم الثاني.. تجارة منظمة شمالاً وأكثر

28 أيلول 2022 19:22:11 - آخر تحديث: 06 تشرين الأول 2022 13:14:26

لم تعد الظروف الإقتصادية الحالية الصعبة في لبنان السبب الأول لإتخاذ قرار الهجرة غير الشرعية بحراً، إذ أن اليأس من ظروف الحياة عموماً دفع البعض الى مواجهة الموت بحثاً عن مستقبل أكثر رفاهية على مرسى مجهول.
    
فرغم موت شقيقه... قرر شاب فلسطيني من مخيم نهر البارد أن يرحل عبر البحر الى عالم يحلم به علّه يعيش الحياة التي يطمح بها على الرغم من أن ظروفه المعيشية مقبولة.

قد يكون هؤلاء الأشخاص ضحية شبكة ما تسعى للربح المادي.. فيبيعون منازلهم وأشغالهم ومقتنياتهم ليسددوا ثمن الرحلة. وبحسب أحد المطلعين يتواجد أفراد منها في الأزقة ويتغلغلون بين الناس ومن يجمع منهم عدداً من الركاب يحصل شخصياً على تذكرة مجانية.

لم تعد قضية مراكب الموت مسألة هجرة غير شرعية انما تجارة منظمة. فبحسب المصادر مراكب كثيرة تعبر البحر وتصل بسلام. فماذا عن الإجراءات التي إتخذتها السلطات اللبنانية في مراقبة الساحل وأين الدولة من احتواء هذه الظاهرة.

التفاصيل في الفيديو المرفق.