"الكوستا برافا" انبعاثات وروائح تهدد صحة ابناء الشويفات

الأنباء |

عند تغير الطقس وتحوله الى حار تعود الروائح الكريهة لتنبعث من مطمر الكوستا برافا في خلده. وتحمل الرياح الغربية الروائح الكريهة والغازات السامة باتجاه مدينة الشويفات.
"الانباء" تلقت العديد من الاتصالات من اهالي وسكان المدينة مناشدة رفع الصوت لرفع الخطر الصحي عنهم وعن اطفالهم لما تسببه هذه الانبعاثات من اضرار حتمية على الصحة العامة

وليس مستغربا ان يسأل المواطنون عن المسؤول عن هذا الإهمال الفاضح في تنفيذ خطة النفايات طمر، وبالتالي هل هذه هي الطريقة العلمية والمثلى لإنشاء وإدارة مطامر صحية للنفايات. 
وفي معظم الاتصالات والتي تلقيناها يسأل المواطنون أين وزارة البيئة من هذه الفضيحة! وأين البلدية ولجنتها المولجه مرقابة العمل اليومي في المطمر؟.

مصادر بيئية متابعة كررت لـ"الأنباء" القول "نحن مع حلّ جذري لمشكلة النفايات، وكنّا نأمل أن يكون مطمر "لكوستا برافا" مطمراً صحياً لفترة إنتقالية محدودة.