بعد تداول معلومات غير صحيحة حول الكهرباء بين جزين والشوف الأعلى.. "التقدمي" ورئيس اتحاد بلديات جزين يؤكدان التنسيق

15 أيلول 2022 16:18:21 - آخر تحديث: 20 أيلول 2022 12:42:01

بعد المعلومات المتداولة على إحدى المواقع الإلكترونية عن اتهام رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين خليل حرفوش الحزب التقدمي الاشتراكي بإرسال مسلحين لإقفال معمل الجية الكهربائي وقطع الكهرباء عن قرى جزين، وفي حين يعاني القضاء المذكور والمناطق المجاورة له من سوء توزيع للتيار الكهربائي، صدر بيان عن "التقدمي" نفي فيه ما تمّ نشره وشدّد على وجوب البحث عن الحلول المناسبة لمعالجة ملف الكهرباء بشكل عام.

وفي السياق، أوضح رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين خليل حرفوش أنَّ "لا صحة لهذه المعلومات المنقولة عبر مواقع إلكترونية، إذ إنَ الجميع يعي العلاقة الوطيدة التي تجمعنا بالحزب التقدمي الاشتراكي"، نافياً نفياً قاطعاً لما صدر أو قد يصدر عن لسانه من قبل هذه المواقع.

وفي حديثٍ لـ"الأنباء" الإلكترونية، أكَّد حرفوش أنَّ "خطوط التواصل مفتوحة مع جميع المسؤولين، لكن بعيداً عن الإعلام وبطريقةٍ عملية، وأسلوب حواري هادئ للولوج إلى توزيع الخدمات الكهربائية وفقاً للقدرة الإنتاجية للمعمل".

وأشارَ حرفوش إلى أنَّ "اتصالات أجريت على مدى يومين، وعقدت اجتماعات عدّة مع مسؤولين في ملف الكهرباء، عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب أكرم شهيب، مدير عام مؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك ووزير البيئة ناصر ياسين، بهدف تأمين الكهرباء لبئر في منطقة مرستي، وبالوقت نفسه زيادة إنتاج وتوزيع التغذية الكهربائية على جزين والمناطق المجاورة".

وفي المجال نفسه، شددت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي على حرص الحزب ورئيسه وليد جنبلاط على أن يتم معالجة هذه القضية  بالنقاش والحوار والتكامل بين المعنيين من بلديات وفعاليات ونواب وقوى سياسية ومؤسسات عامة، لتأمين الحل المقبول من الجميع على قاعدة عدالة التوزيع في التغذية ووقف التعديات وازالتها وترشيد الاستهلاك، مشددة على التعاون مع رئيس اتحاد بلديات جزين السيد خليل حرفوش وعلى مواصلة التنسيق معه ومع الجهات الفاعلة للتوصل الى الحل المطلوب.