عن مبادرة وزير التربية تجاه صفير: لبنان يكرم كباره!

الأنباء |

ان يطلب وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب تخصيص فصل في مناهج كتاب التاريخ الموحد عن البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير "الرجل الإستثنائي الذي حافظ على المبادىء ودافع عن السيادة وأرسى المصالحة والإنفتاح ورسخ العيش اللبناني الواحد" ليس تفصيلا وليس من باب المزايدة في المواقف.
فكل دول العالم لديها تاريخ صنعه كبار او اسهموا في صناعته وهي تخلدهم عبر ابقائهم بالذاكرة الوطنية من جهة وعبر تعليم الاجيال مآثرهم الوطنية.
شهيب اعتبر في اقتراحه إلى المركز التربوي للبحوث والإنماء، ان تخصيص فصل في مناهج كتاب التاريخ الموحد يهدف الى ابراز مسيرة البطريرك الراحل الوطنية الجامعة ومواقفه السامية المترفعة فوق المصالح الضيقة والحساسيات الصغيرة، ليشكل قدوة للأجيال وفخرا واعتزازا للجميع، ولكي يبقى في الذاكرة الوطنية وفي سجل الخالدين.
فالبطريرك صفير نموذج للرجال الكبار الذين طبعوا تاريخ لبنان بطابع الوطنية الحقيقية، واستطاعوا ان يغيروا الكثير من المفاهيم واهمها ان مفهوم السيادة والاستقلال لا يتجزأ.
آن الأوان الى ان يتفق اللبنانيون الى كتاب تاريخ موحد، وان يتضمن سيرة كبارنا، والبطريرك صفير واحد من هؤلاء الكبار