هل عنّف براد بيت أنجيلينا جولي؟

20 آب 2022 11:23:26

في تطوّر جديد حول قضية الثنائي الأشهر أنجيلينا جولي وبراد بيت، نشرموقع pagesix صوراً تظهر إصابة النجمة المعروفة أثناء شجار وقع بينهما في شهر أيلول/سبتمبر 2016، على متن طائرة خاصة، والذي يعرف إعلامياً باسم "قضية الطائرة الخاصة".

وأظهرت الصور النجمة الفائزة بجائزة الأوسكار بكدمات على يدها، بتوضيح أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (FBI) هو من سرّب تلك الوثائق.

كما تبيّن أن الثنائي دخلا في شجار لفظي وجسدي، بينما كانا على متن طائرتهما الخاصة التي أقلعت من باريس إلى لوس أنجلوس يوم 14 أيلول 2016.

شجار عنيف

وبعد ذلك بـ3 أيام، تقدمت جولي بطلب الطلاق، في حين لا يزال الاثنان بمعركة قضائية بشأن حضانة الأطفال.

يذكر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان فتح تحقيقا في هذا الشجار المذكور تحديداً، والذي عرف فيما بعد باسم "قضية الطائرة الخاصة".

وفي الرحلة، أطلق براد بيت كلمة نابية على أحد أطفاله، متهماً جولي بـ"تخريب الأسرة".

كان ثملاً

كما لم يقتصر شجار بيت على زوجته جولي بل طال أيضا ابنه مادوكس، وسط اعتقاد بأن بيت كان غاضباً لأنه كان ثملاً.

ولم تفرج المخابرات الأميركية عن نتائج التحقيق كاملة، لكن ما تسرب يفيد بأن الممثل وجه اتهامات متعددة لزوجته وأبنائه الستة أثناء الرحلة.

بينما تؤكد جولي أنها تعرضت لجروح من جراء اعتداء بيت عليها، وأعطت مكتب التحقيقات صورا لإثبات واقعة الاعتداء، وسط نفي الزوج كل هذا الكلام.