"التقدمي الشويفات" يحيي ذكرى الشهداء

الأنباء |

نظّمت وكالة داخلية الشويفات-خلدة في الحزب التقدّمي الإشتراكي مسيرة إحياءً لذكرى شهداء الشويفات تخللها إضاءة شموع ووضع أكاليل الزهور على أضرحتهم. 

وانطلقت المسيرة الحاشدة من مركز الحزب في الشويفات وصولا الى أضرحة الشهداء، تقدّمها وفد كبير من المشايخ الأجلاء، وزير التربية الاستاذ أكرم شهيب وعقيلته، وكيل داخلية الشويفات - خلدة مروان أبي فرج، أعضاء مجلس القيادة خالد صعب، خالد المهتار ولمى حريز، أعضاء الوكالة ومدراء الفروع، الاتحاد النسائي التقدمي، منظمة الشباب التقدمي، الكشاف التقدمي، عائلات الشهداء إضافة الى حشد كبير من أهالي المدينة.

استهلت المسيرة بتلاوة الفاتحة عن روح الشهداء ليؤكد بعدها الوزير شهيب أن إسقاط الحق الشخصي سيسلّم بعد تسليم المتّهم الفار من العدالة أمين السوقي والموجود خارج الأراضي اللبنانية.
وأضاف شهيب "يسلم إسقاط الحق الشخصي ولا يتدخل أحد بالمحاكم والقضاة ويأخذ القضاء دوره ونحن نحتكم إليه".

وتابع "نقلنا انا والوزير وائل ابو فاعور تقاليد وعادات الطائفة التي تقضي بإبعاد المتهم عن الشويفات من أجل الاستمرار بالأمن والأمان وسنعمل للحفاظ على عاداتنا لأنها جزء من مجتمعنا والحرص على بعضنا، وعلى هذا الأساس تكرّمت عائلة الشهيد علاء أبي فرج بتقديم إسقاط الحق".

وختم شهيّب أن الرئيس وليد جنبلاط تفهّم مطالب العائلة وتقاليد الطائفة مؤكداً أنها حق شرعي.