بجهود قطرية ومصرية... هدنة سارية في فلسطين المحتلّة

08 آب 2022 09:14:54

أعلن في وقت متأخر من مساء الأحد سريان اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في غزة، وسط إشادات بجهود مصر وقطر في وقف التصعيد. وفي حين جدد دعمه لإسرائيل، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه يؤيد إجراء تحقيق في قتل المدنيين في القطاع.

وعند تمام 23:30 بتوقيت فلسطين بدأ سريان الهدنة بعد 3 أيام من الغارات الإسرائيلية على غزة وسقوط صواريخ الجهاد الإسلامي في مختلف المدن الإسرائيلية

وقد خرجت مسيرات في مدينة غزة ومخيم جباليا للاحتفال بسريان وقف إطلاق النار، وحمل المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ورايات حركة الجهاد الإسلامي وصور قادة جناحها العسكري -سرايا القدس- الذين استشهدوا في الغارات الإسرائيلية.

وفي أول ردود الفعل الدولية، رحب المبعوث الأممي إلى الشرق الأوسط تور وينسلاند بوقف إطلاق النار وأثنى على دور قطر القوي ودور مصر الحاسم والدور الأميركي.

وقال وينسلاند إن الوضع ما زال هشا للغاية، داعيا جميع الأطراف لاحترام وقف إطلاق النار.

كذلك رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإعلان وقف إطلاق النار في قطاع غزة ودعا الأطراف إلى احترام الهدنة.

تحقيق شامل
من جانبه، رحب الرئيس الأميركي جو بايدن بوقف إطلاق النار الذي أُعلِن في قطاع غزة، وقال إنه يؤيد إجراء تحقيق في تقارير عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وأضاف بايدن في بيان أن إدارته تدعم إجراء تحقيق شامل وفي الوقت المناسب في جميع هذه التقارير.

ودعا جميع الأطراف إلى تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل كامل وضمان تدفق الوقود والإمدادات الإنسانية إلى غزة مع وقف القتال.

وقال بايدن "أشكر الرئيس المصري وأمير قطر للمساعدة في إنهاء الأعمال العدائية في قطاع غزة".

وأوضح أن إدارته عملت خلال الساعات الماضية مع مسؤولين من إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر وقطر والأردن من أجل حل سريع.

وفي الوقت ذاته جدد بايدن دعمه لإسرائيل في مواجهة حركة الجهاد الإسلامي التي وصفها بالإرهابية.

وتم التوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة عقب اتصالات متزامنة أجرتها مصر وقطر مع الأطراف المعنية.