الخليل يُطمئن اللبنانيين بعد لقائه سلامة: الليرة صامدة بقوة

دان أمين عام "كتلة التنمية والتحرير" النائب أنور الخليل، بعد زيارته حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، الإشاعات المغرضة التي تستهدف الوضعين المصرفي والنقدي في لبنان، واكد "على متانة القطاع المصرفي ودوره المحوري في تثبيت دعائم الإقتصاد الوطني".

ونقل الخليل عن سلامة وفق بيان صادر عن مكتبه ، تأكيده "ان الشائعات لم تؤثر على الإطلاق على متانة سعر صرف الليرة اللبنانية وثباتها، ولا على المصارف اللبنانية من حيث سلامة القطاع المصرفي وقدرته على تلبية حاجات المواطنين دون أي تحديد أو منع أي مودع من تحريك حساباته بما يريده وبالمبالغ التي يطلبها".

وأضاف:"شدد الحاكم على أن الليرة صامدة بقوة، ولا سبب على الإطلاق لخلق الذعر في نفوس المواطنين، فسيولة المصارف والإمكانيات الضخمة لمصرف لبنان قادرة من دون أي شك على مواجهة هذه المحاولات التي باءت سابقا بالفشل الذريع، وسيكون هذا مصيرها حاضرا ومستقبلا"، مشيرا "إلى أن إتصالات الحاكم مستمرة بفخامة الرئيس ورئيسي مجلس النواب والحكومة لإطلاعهم بشكل مستمر على الأوضاع المريحة في الأسواق اللبنانية".