الريّس: بقاء رئيس الجمهوريّة في القصر بعد إنتهاء ولايته غير دستوري!

06 تموز 2022 14:22:41

قال مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريّس أن "أي محاولة من قبل فريق العهد لإطالة أمد إقامة رئيس الجمهوريّة في القصر الرئاسي بعد إنتهاء الولاية في الحادي والثلاثين من تشرين الأول المقبل في حال عدم إنتخاب رئيس جديد هو غير دستوري، لا بل هو هرطقة لا يمكن القبول بها أو السكوت عنها"، مذكراً بأن "عدداً من الرؤساء السابقين الذين إنتهت ولاياتهم دون إنتخاب خلف لهم غادروا القصر في الموعد المحدد".


وقال الريّس في حديث لإذاعة الشرق أنه "لا بد من الإلتزام بالمهل الدستوريّة فيما يتعلق بإنتخاب رئيس الجمهوريّة لا سيّما أن الغالبيّة الساحقة من اللبنانيين ينتظرون بفارغ الصبر إنتهاء الولاية ويتطلعون إلى وصول شخصيّة وطنيّة معتدلة تحظى بالثقة والاحترام إلى سدة الرئاسة الأولى"، معتبراً أن "هذه المحطة مفصليّة على طريق إعادة الأمل وبناء الدولة وترميم علاقات لبنان الخارجيّة بعد أن دُمرّت بشكل منهجي من قبل اعهد وحلفائه في محور الممانعة".


واشار إلى أن "المأزق الإقتصادي والإجتماعي قد يشهد المزيد من الانهيارات ما لم يتم التحرّك سريعاً لتأليف حكومة جديدة، وحتى ولو كان عمرها قصيراً لإنجاز الإتفاق النهائي مع صندوق النقد الدولي ولإقرار تشريعات إصلاحيّة مطلوبة في المجلس النيابي".


وختم بالقول أن "غياب الإرادة السياسيّة هو الذي يحول دون ولوج باب الإنقاذ وهو الذي يؤدي عمليّاً إلى المزيد من التقهقر على مختلف المستويات الإجتماعيّة والماليّة والنقديّة".