الموت يغيب المؤرخ عبد الرحيم أبو حسين.. بصماته في سطور

24 حزيران 2022 20:05:31

غيب الموت المؤرخ الدكتور عبد الرحيم أبو حسين، الأستاذ في دائرة التاريخ في الجامعة الأميركية في بيروت منذ عام 1982. متأثراً بمضاعفات بعد عملية جراحية خضع لها مؤخراً.

ولد عبد الرحيم في النوبة بفلسطين في الأول من آذار (مارس) 1951، وصُنف ضمن العشرة الأوائل في "امتحانات التوجيهي"، الأمر الذي أكسبه منحة دراسية في الجامعة الأميركية في بيروت. بعد أن أنهى درجة البكالوريوس، تابع درجة الماجستير في الأنثروبولوجيا، وبعد ذلك التحق ببرنامج الدكتوراه في الجامعة.

في عام 1982، أنهى عبد الرحيم درجة الدكتوراه بتوجيه من معلمه كمال صليبي. وساعدت أعمال أبو حسين الأساسية في مجال الدراسات العثمانية على لبنان والمنطقة في توسيع مدرسة جديدة للتاريخ بدأها معلمه الصليبي، حيث تمكن عبد الرحيم، باستخدام الأرشيف العثماني والمصادر الأولية الأخرى بشكل مبتكر، من دحض زيف تحدي العديد من الأساطير التأسيسية للجمهورية اللبنانية وتقديم نظريات مراجعة جديدة لطلاب التاريخ الآخرين لمتابعتها واستكشافها.

طوال 40 عامًا من التدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت وبصفته باحثًا زائرًا في العديد من الجامعات المرموقة، قام عبد الرحيم بتعليم آلاف الطلاب من مختلف التخصصات. كمدرس وموجه، قام أبو حسين برعاية وتدريب جيل جديد من العلماء الذين استخدموا معرفته الواسعة وشبكته للانتقال إلى المجال المهني في المنطقة وخارجها.

في عام 2013، تم تجنيده كعضواً فخرياً في الجمعية التاريخية التركية، وهو تكريم يحظى به قلة مختارة في مجال الدراسات التركية والعثمانية.