مؤتمر حول الإدمان الالكتروني برعاية جنبلاط في بعقلين

الأنباء |

برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط ممثلا بمفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والإعمار الدكتور وليد صافي، اقامت الجامعة اللبنانية- كلية الصحة العامة الفرع السادس في عين وزين مؤتمرا بعنوان " ظاهرة الادمان الالكتروني تحديات وحلول"، وذلك في قاعة مكتبة بعقلين الوطنية، بحضور عدد من الفاعليات التعليمية والثقافية والاجتماعية والأهلية وممثلي مؤسسات تربوية وصحية وطلاب.

استهل المؤتمر بالنشيدين اللبناني والجامعة، وألقى مدير الكلية الدكتور رمزي حامد كلمة عن أهداف المؤتمر، متناولا مخاطر الادمان الالكتروني على الانسان والعائلة وأهمية مقاربة هذه الظاهرة مع اهل الاختصاص. كما القى ممثل صاحب الرعاية صافي كلمة شكر فيها "فرع الجامعة على أهمية المؤتمر بعنوانه المطروح، في ظل ثورة تكنولوجية متطورة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية، والتي من شأنها في ما لو استخدمت بمجالها تسهيل العمل في المؤسسات والجامعات والمعاهد والمدارس، بتقديمها ألوانا جديدة لفهم التطلعات العلمية. لكن في المقابل فإن الإنسان الذي لم يحسن استخدام اهداف التكنولوجيا وهذا ما نعانيه من خلال إدمان الهاتف المحمول، وما له من تأثيرات على الصحة العامة والعائلة".

ودعا صافي الى "الاهتمام بهذه الجوانب من خلال الدراسات العلمية والاجتماعية العديدة التى من شأنها التخفيف قدر الإمكان من تداعيات هذه المشكلة".

 

بعد ذلك نُظمت جلسات الاولى حول،" مخاطر الادمان الالكتروني على صحة الأجيال" أدارها الدكتور هشام حرب، وتحدث كل من الدكتورة نداء ابو سعيد حول انعكاس الادمان على الصحة، والدكتور إلياس رحيم عن ارشادات الوقاية من المخاطر.

وفي الجلسة الثانية أدارتها رئيسة قسم العلاج الفيزيائي الدكتورة فداء بو عز الدين، وتحدثت الدكتورة مايا الحسنية عن التأثيرات على نمو الجهاز العظمي والعضلي والعصبي، والدكتورة سماح شمس عن الوقاية والارشادات.

وفي الجلسة الثالثة أدارها رئيس قسم العمل الصحي والاجتماعي الدكتور أيمن أبو حمدان، وتحدثت الدكتور جانيت دكاش عن إشكالية استخدام الانترنت بين التطور والادمان، والضابط في قوى الأمن الداخلي ايمن شرف الدين عن الحماية من الجرائم الإلكترونية.
وختاما منصة للاستعلام عن الاختصاصات في كلية الصحة العامة لا سيما قسم العمل الصحي الاجتماعي، والتمريض، والعلاج الفيزيائي، وحفل كوكتيل.