تخوف من سعي "حزب الله" لإخطاع القطاع المصرفي لإملاءاته

05 أيار 2019 07:34:00 - آخر تحديث: 28 أيلول 2020 16:50:11

فيما تعود الموازنة مجدداً للبحث على طاولة مجلس الوزراء غداً الإثنين، في جلسات يومية حتى إقرارها آخر الأسبوع المقبل، في ظل توقعات باحتدام النقاش في ما يتصل بموازنات الوزارات، أثارت تهديدات الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله للقطاع المصرفي استياءا واسعاً لدى القيمين على القطاع والعاملين فيه، وهو ما دفع أوساط مالية ومصرفية إلى التحذير عبر “السياسة”، من “مغبة أن يكون لدى نصرالله وحزبه نوايا مبيتة لإخضاع القطاع المصرفي لإملاءاته التي تتعارض مع النظام المالي في لبنان، في ضوء العقوبات التي يواجهها حزب الله بتهمة الإرهاب، وسعياً من جانب الأخير بفعل هذه التهديدات، لإخافة المصارف ودفعها إلى التفلت من العقوبات الأميركية بحق الحزب وعدم الاستجابة لها”، مشيرة إلى أن “المصارف ترفض إملاءات نصرالله، وهي تعرف واجباتها ولم تقصر يوماً في خدمة الاقتصاد اللبناني” .