مقدمات نشرات الأخبار المسائية لليوم الإثنين

09 أيار 2022 22:18:11

- مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان":

قطعت الإنتخابات النيابية الشك باليقين وأسقطت إنطلاقتها الخارجية يومي السادس والثامن من أيار الحالي مقولة تأجيلها وتطييرها وترحيلها، فأصوات العرس الإنتخابي الإغترابي الديموقراطي أودعت صناديق الإقتراع التي تحتفظ بها حتى إقفال آخر صندوق في لبنان مساء الأحد في الخامس عشر من أيار بعد المنازلة الكبيرة للحصول على المقاعد البرلمانية لتنطلق  مرحلة جديدة مرتقبة في البلاد تزامناً مع دخول حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في مرحلة تصريف الأعمال ليل الحادي والعشرين الثاني والعشرين من أيار الحالي.

وقبل تلك المواعيد يعقد مجلس الوزراء جلسته ما قبل الأخيرة صباح الخميس المقبل في القصر الجمهوري على أن تكون الجلسة الوداعية الخميس الذي يلي في التاسع عشر من أيار قبل أن تدخل الحكومة مرحلة تصريف الأعمال بانتهاء ولاية المجلس النيابي الحالي ليل الحادي والعشرين-الثاني والعشرين من أيار الحالي.

ومن المقرر أن يكون جدول أعمال الجلستين الأخيرتين حافلاً بالمسائل الأساسية مالياً وإدارياً إضافة الى تقييم الإنتخابات النيابية.

 

- مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أن بي أن":

قطع الإستحقاق النيابي تذكرة إنجاز مرحلة إقتراع المغتربين بنجاح بعد أن حلق على إرتفاع مشاركة وصلت الى نسبة ستين بالمئة ومن دون مطبات كبيرة تذكر... وهو يحط على أرض الوطن مجدداً في رحلة موعدها الأساسي الخامس عشر من أيار وتسبقها محطة أخيرة هي إنتخابات الموظفين الخميس المقبل

بعد الصمت الإنتخابي والإقتراع الإغترابي كلام وحدوي ينسجم مع الشعار الوطني الجامع الذي اختاره رئيس مجلس النواب نبيه بري للحملة الإنتخابية: بالوحدة أمل

وبـ(لغة) الوحدة تمت صياغة بيان الشكر الذي توجه به الرئيس بري الى كل لبناني مغترب صوت للوائح الأمل والوفاء في كل القارات والدول... خاصة من أدلى بصوته متحرراً من الضغوط والقهر والتهويل والتضليل مؤكداً مجدداً أن صوت الحق يعلو ولا يعلى عليه وشمل الشكر الأصوات المعارضة لأن الطرفين يجب أن يكملا بعضهما ليشكلا قيمة مضافة للوطن

على أية حال فإن للحديث تتمة من خلال كلمة يوجهها الرئيس بري الى اللبنانيين عند الخامسة من عصر يوم غد الثلاثاء ويتطرق فيها الى مختلف العناوين والمستجدات لا سيما الإستحقاق الإنتخابي

من جانبه شن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله هجوما على المطالبين بنزع سلاح المقاومة معتبرا أن هذه المطالبة هي حرب تموز سياسية وقال أن المطلوب في الخامس عشر من أيار ممارسة المقاومة السياسية لتبقى المقاومة العسكرية المسلحة.

في محطة كانت مرتقبة ما بعد الإنتخابات تحدثت معلومات بشكل رسمي عن تأجيل زيارة البابا فرنسيس الى لبنان لموعد لاحق وذلك لأسباب صحية.

 

- مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أل بي سي":

وتبقى المرحلة الثالثة من الإنتخابات النيابية، فهل تكون ثابتة. إنتهت المرحلة الثانية وأصبحت وراءنا، على الرغم من كل ما شابها من شوائب.

في قراءة أولية لإنتخابات أمس، فإن ما برز فيها النسبة المرتفعة لإقتراع المغتربين.

ووفق المؤشرات، فإن إرتفاع النسبة جاء من قوى التغيير أكثر مما جاء من الأحزاب التي أوحت أن الكثافة جاءت لمصلحتها، على الرغم من أن المؤشرات تعطي إرتفاع نسبة المشاركة، إلى التغيريين، وهذا ما بدا واضحاً في دبي...  وإلى الأحد المقبل در حيث " أم المعارك" التي بدأ التجييش لها بسقوف مرتفعة من دون هوادة.

أعلى السقوف اليوم، أطلقها الأمين العام لحزب الله في أول خطاب له هذا الأسبوع  لشد العصب الإنتخابي، فشن هجوماً عنيفاً على رئيس حزب القوات اللبنانية، من دون أن يسميه، وخصص له جزءاً لا بأس به من خطابه.

نصرالله قال حرفياً: "فشروا أن ينزعوا سلاح حزب الله"، معلناً أن من يحمي لبنان اليوم هي المقاومة.

بدوره رئيس التيار الوطني الحر هاجم جعجع من دون أن يسميه، فخصص جزءاً من خطابه في بعبدا لهذه الغاية.

الخبر البارز اليوم يتعلق بقداسة البابا فرنسيس.. وفي معلومات خاصة بالـ" ال بي سي آي" فإن زيارة البابا فرنسيس لبنان أرجئت لدواع صحية.

بعيداً من الإستحقاق الإنتخابي، إستحقاق يتعلق بالنازحين السوريين. فاليوم بدأ في بروكسيل مؤتمر دعم مستقبل سوريا والمنطقة، بمشاركة ممثلين عن حكومات ومنظمات دولية وإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني، لجمع مساعدات مالية من المانحين لدعم برنامج المساعدات الأممية لملايين اللاجئين السوريين في دول الجوار.

وفيما يشارك لبنان في المؤتمر، رفضته سوريا ووصفته بالمسيس ولا يعكس أي حرص حقيقي على مساعدة الشعب السوري، ورأت الخارجية السورية أن الدول المنظمة للمؤتمر أو المشاركة فيه، تحتل أو تدعم إحتلال الأراضي السورية، وأن هذه الدول تسيس المساعدات وتربطها بشروط مسبقة، وتعرقل عملية إعادة الإعمار وعودة اللاجئين.

في الموازاة وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه لن يرسل أبداً اللاجئين السوريين إلى بلادهم بالقوة. وقال: "سنحمي حتى النهاية إخواننا المطرودين من سوريا بسبب الحرب ... لن نطردهم أبداً من هذه الأرض"، مستنكراً تصريحات قادة المعارضة الذين يطالبون، بانتظام، بإعادة اللاجئين السوريين إلى سوريا، وختم: "بابنا مفتوح على مصراعيه وسنواصل إستقبال السوريين. لن نعيدهم إلى أفواه القتلة".

 

- مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أو تي في":

إنتهت إنتخابات المنتشرين في مرحلتيها وكل الأنظار شاخصة نحو 15 أيار.

إنتهت إنتخابات المنتشرين التي قدمت أبهى صورة عن تعلق اللبنانيين بوطنهم، وعن حماسهم للمشاركة في صنع المستقبل، وهو ما كان مستحيلاً قبل العهد الحالي، الذي أقر في بدايته القانون الذي كرس حق الإنتشار في التصويت، وهو مطلب كان عالقاً منذ أيام الإنتداب.

إنتهت إنتخابات المنتشرين، وتسرع البعض بإعلان النتائج حتى قبل الفرز، فغاب عن باله أن الشعب اللبناني شعب متنوع، وأن منطق الإلغاء مستحيل، وأن التعرض لأي ناشط أو ناخب كما حصل أمام أحد المراكز في فرنسا، مدان من جميع اللبنانيين، ولن يمر على خير إذا تكرر في يوم الإنتخاب على أرض لبنان.

إنتهت إنتخابات المنتشرين وإقترب يوم الحسم الأخير، على أمل أن يبزغ في السادس عشر من أيار فجر جديد للبنان، يبدأ معه النهوض الجدي من الإنهيار.

ولأننا على مسافة ستة أيام من 15 أيار، نكرر: تذكروا يا لبنانيات ويا لبنانيين، إنو لأ، مش كلن يعني كلن، بغض النظر عن الحملات والدعايات والشتائم والتنمر وتحريف الحقيقة والكذب المركز والمستمر بشكل مكثف من 17 تشرين الاول 2019. ولما تفكروا بالانتخابات، حرروا عقلكن وقلبكن من كل المؤثرات والضغوطات، وخللو نظرتكن شاملة وموضوعية، وساعتها انتخبوا مين ما بدكن، بكل حرية ومسؤولية. واجهوا الكل، وأوعا تخافو من حدا، مين ما كان يكون.

 

 مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون المنار":

بالقولِ الثابتِ معَ البحرِ الهادر، رفعَ الجنوبيونَ القبضات، وهتفوا للقائدِ الحاضرِ معَ كلِّ طلعةِ شمسٍ ونسمةِ امنٍ وامان.. فتعانقت امواجُهم البشريةُ من صور الى النبطية، حيثُ اجتمعوا واَجمعوا على الاملِ والوفاء..

وبالوعدِ الصادقِ اطلَّ الامينُ العامُّ لحزبِ الله سماحةُ السيد حسن نصر الله من جديد، وبينَ يديهِ صفحاتٌ من ادلةٍ وبراهينَ، ومنطقِ وحكمةِ الاقوياءِ العارفين، من انَ المقاومةَ خِيارُ الجنوبيينَ وواجبُهم، وهي اِرثُهُم وخُلاصةُ سِنِيِّ جهادِهم، لن يُفرِّطُوا بها وواهمٌ من يظنُّ ذلك، وهي القاعدةُ التي اَرساها كبارُ علماءِ الوطنِ من الامامِ السيد عبد الحسين شرف الدين الى الامامِ السيد موسى الصدر، الى آيةِ الله السيد محمد حسين فضل الله وآيةِ الله الشيخ محمد مهدي شمس الدين..

وفي الزمنِ الانتخابي، يواجهُ اهلُ المقاومةِ حربَ تموزَ سياسيةً هدفُها نزعُ سلاحِ المقاومةِ والتخلصُ منها، وكما انتصرَ اهلُها في حربِ تموزَ العسكريةِ بالصمودِ والسلاحِ تطلعَ اليهم سماحةُ السيد حسن نصر الله ليَنتصروا في حربِ تموزَ السياسيةِ بالصدقِ والوفاءِ والتصويتِ للمقاومةِ وحلفائِها لحِفظِ جهادِها وخِياراتِها..

فانْ كانَ من املٍ في لبنانَ لحلِّ الازمةِ المعيشيةِ فهي المقاومةُ القادرةُ على حمايةِ الثروةِ النفطية، كما قالَ السيدُ نصر الله، ومن يُرِدْ ان يدافعَ عن لبنانَ ويَحميَهُ ويَستخرجَ ثرواتِه النفطيةَ فَلْيُصوِّتْ للمقاومةِ وحلفائها، ومَن يُرِدْ ان يبقى لبنانُ في قلبِ المعادلاتِ ومحترماً في هذا العالم، فلْيُصوِّت للمقاومةِ وحلفائها..

المقاومةُ المقتدرةُ والشجاعةُ القادرةُ تقولَ للعدو: اِذا منعتَ لبنانَ من نفطِه سنَمنَعُكَ، ولن تجرؤَ شركةٌ في العالمِ ان تأتيَ الى كاريش متى اصدرَ حزبُ الله تهديداً واضحاً وصريحاً بذلك.

وفي الزمنِ الذي وقف فيه البعضُ على المنابرِ الانتخابيةِ يَستجدُونَ الرضى الاميركيَ بالهجومِ على المقاومةِ واهلِها، اَبقَت المقاومةُ اهلَها ثابتينَ محميينَ مُصانين، وقد أكدَ امينُها العامّ انَ تشكيلاتِها على اتمِّ الجهوزيةِ واُهبةِ الاستعدادِ للردِّ على ايِّ خطأٍ او حماقةٍ اسرائيلية ، قد يلجأُ اليها الصهاينةُ خلالَ مناوراتِهم العسكرية..

وبعيداً عن كلِّ المناوراتِ كانَ حديثُ القلبِ من القائدِ الى الاوفياءِ بانَ اللقاءَ في الخامسَ عشرَ من ايارَ عندَ صناديقِ الاقتراع..

 

- مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في":

ستون في المئة من المنتشرين المسجلين قالوا كلمتهم. الرقم كان يمكن أن يكون أعلى لو أن السلطة لم تتذاك، ولم "تتآمر" حتى، وذلك  لتخفيف نسبة إقتراع المنتشرين. رغم ذلك قال المنتشرون كلمتهم، وهي كلمة سيكون لها  تأثيرها على نتائج الإنتخابات  ليل الخامس عشر من ايار.

الواقع على الأرض في بلدان الإنتشار أثبت نتيجة وحيدة، وهي أن معظم لبنانيي الخارج قالوا "لا"  بالصوت العريض للسلطة وممارساتها. فالمنتشرون لا يفهمون كيف أن لبنان صار مضرب مثل فقدان الشفافية وهدر المال العام والفساد. كما أن المنتشرين لا يفهمون كيف أن هناك دولتين تحت سقف دولة واحدة، وكيف أن الدولة غير الشرعية تكاد تصبح أقوى من الدولة ومن الشرعية.

في المقابل لغة التخوين عند حزب الله هي السائدة. وقد لفت اليوم موقف الامين العام لحزب الله حسن نصر الله، وقد اعتبر فيه الانتخابات النيابية بمثابة حرب تموز سياسية، داعيا جمهور المقاومة الى الانتصار في هذه الحرب للحفاظ على السلاح. كذلك رأى نصر الله ان النجاح في المقاومة السياسية هو الذي سيحافظ على المقاومة العسكرية.اذا، جوهرالمشكلة  لم يتغير. فالحزب ورغم كل ما حصل في  لبنان ورغم الانهيار الذي اصابه،  لا يزال يعتبر ان سلاحه هو الضمانة، فيما سلاحه لم  يؤد الا الى الانهيار الكبير. لذلك ايها اللبنانيون،شاركوا بكثافة في الاستحقاق الاتي. ف"التغيير بدو صوتك وبدو صوتك،  وب 15 ايار خللو صوتكن يغير".

 

- مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون الجديد":

أسرار الحقيبة الدبلوماسية وأصواتها أصبحت بمحفوظات المركزي لكن تقييم نتائجها المتوقعة ذهب في كل اتجاه مركزا على التغيير وتصويت اللبنانيين بانتقام من سلطة تسببت بهجرتهم ونزوحهم واتخاذهم أماكن لجوء في غربة عن بلدهم.

ولما كان التغيير عابرا عن الأحزاب الحالية والسابقة ممن كان لها تجارب في الحكم فقد رجحت القراءات التحليلية أن تكون أصوات المغتربين من حواصل يومي الجمعة والأحد قد أعادت روح الثورة إلى بلد المنشأ وأن تفتح صناديق الخامس عشر من أيار على دفع جديد يعطي اللبنانيين أملا باستعادة الصوت والسلطة وتنظيم العملية الانتخابية في الخارج بمرحلتيها.

لم يعف الخارجية والداخلية من بعض الثغر التي أثارها مرشحون وناشطون وبينها في ديربورن الأميركية عن استبعاد خمسة آلاف ناخب عن لوائح القيد لكن مصادر الخارجية أوضحت للجديد أن الأمر مبالغ فيه وأن هناك أخطاء تقنية وقعت بسببب عدم استكمال الأوراق الثبوتية ولا يتعلق هذا الإشكال بأي استبعاد سياسي واقتراع المغتربين بشوائبه ونجاحاته.

حفز لبنان الرسمي على اعداد نظام متطور للفرز أعلن عنه وزير الداخلية بسام مولوي معتبرا أن إقبال  المغتربين اللبنانيين بكثافة يعني وجود نية للمشاركة في بناء لبنان جديد ينهض من أزمته. معلنا اعتماد تقنيات إلكترونية تستخدم للمرة الأولى في عمليات الفرز ومن اليوم حتى موعد الاقتراع والفرز فإن المعارك الانتخابية تستأنف نشاطها مع الالتزام المتقطع بالصمت وبالفرصة المتاحة.

وبعد هجوم صفوف من المرشحين والسياسيين على سلاح حزب الله واعتماده مادة ترويج صالحة لكسب الصوت الانتخابي جاء رد الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله منتقدا بعنف هؤلاء الذين يتنكرون لانجازات المقاومة وسلاحها وفي طليعة هذه الانجازات : تحرير العام الفين الاعظم في تاريخ لبنان.

وذكر نصرالله المتجاهلين لدور السلاح بأن لدينا أراضي محتلة في مزارع شبعا وكفرشوبا والغجر  وبأن الأمر الأهم هو حماية لبنان كل لبنان من أي عدوان إسرائيلي  وسأل الذين يطالبون بنزع السلاح عن بديلهم إذ لا شيء يقدمونه فيما الحزب يطرح إستراتجية دفاعية. واختصر نصرالله النقاش بعبارة " فشروا أن ينزعوا سلاحنا".

وقدم الأمين العام لحزب الله السلاح ضمانة للبحر بعد البر وأعلن أن لدينا مئات المليارات في ثروة النفط والغاز، وتوجه إلى العدو بالقول " إذا منعتم لبنان نمنعكم ولن تجرؤ شركة في العالم على أن تأتي إلى كاريش.

إذا أصدر حزب الله تهديدا واضحا"  وبتهديد لبناني رسمي على ملف النازحين السوريين يشارك وزير الخارجية عبدالله بو حبيب اليوم وغدا في مؤتمر بروكسل الذي يحشد له الاتحاد الاوروبي وبحسب المعلومات فإن وزير الخارجية سيطلب دعم لبنان بالأموال للنازحين ما دامت العودة الامنة يعرقلها الاوروبيون أنفسهم.