جنبلاط زار قرى الحرف وكفرنبرخ: معركتنا واضحة وحقيقية لاستعادة الدولة ممن اغرقها فساداً

29 نيسان 2022 16:41:10 - آخر تحديث: 05 أيار 2022 13:26:58

أكد رئيس كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط على أننا في "معركة واضحة وحقيقية لاستعادة دولة المؤسسات وطاقات الشباب والعيش المشترك ممن اغرق البلد فساداً، ولأجل التغيير في 15 ايار".

كلام النائب جنبلاط جاء خلال لقاء شعبي كبير اقيم في دار عام بلدة كفرنبرخ الشوف، بمشاركة حشد من مشايخ البلدة والفاعليات والعائلات والاهالي، ورافق النائب جنبلاط النائب مروان حمادة، المرشح فادي المعلوف، مستشار النائب جنبلاط حسام حرب، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور عمر غنام ومعتمد العرقوب سهيل ابو صالح ومدراء الفروع الحزبية.

 والقيت بالمناسبة كلمات ترحيبية لكل من فريال ابو اسماعيل، عضو المجلس المذهبي الشيخ فادي العطّار باسم مشايخ البلدة، المهندس سعيد مرسل باسم الاهالي والدكتور وليد ابو خير باسم شباب كفرنبرخ وفرع الحزب التقدمي في البلدة، ومدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة فادي الغضبان، وشيما ابو اسماعيل. وشددت الكلمات على "الوفاء للمختارة التي وقفت منذ زمن الى جانب البلدة، في كل محطات التطور على المستويات الانمائية والحياتية والاجتماعية والصحية وغيرها".

والقى المرشح المعلوف كلمة شدد فيها على "هذه المنطقة التي هي رمز التعايش"، معتبرا ان "معركتنا بين خطين ناس تريد انهيار البلد وناس تريد البناء والحفاظ على البلد كما هو تاريخ هذا الجبل".

كما القى النائب حمادة كلمة قال: "كفرنبرخ على العهد منذ  التاريخ مع قيادة المختارة وانتصرت في كل المحطات، لكن ثمة فريق يعتبر هذا التاريخ مشكلةللقضاء على ما تبقى من لبنان، نعهدهم سنبقى عندهم مشكلةداخل المجلس النيابي وخارجه، مع ابطال كفرنبرخ وكل الجبل".

جنبلاط
ثم القى النائب جنبلاط كلمة حيا فيها مشايخ واهالي البلدة، وقال: "زيارتنا اليوم الى كفرنبرخ زيارة بعد غياب طويل نتيجة ظروف الكورونا وغيرها. البلد اليوم ينزف على كل المستويات، فجرح طرابلس بالأمس اغرق المركب مثل حالة البلد الذي غرق بالفساد، والعتمة، والجوع".

واضاف: "نحن اليوم في معركة حقيقية، معركة استعادة الدولة، دولة المؤسسات، دولة تبنيها طاقات الشباب. دولة العيش الكريم والعيش المشترك. وجعنا واحد، معركتنا واضحة، وخطنا اوضح. انتم اساس التغيير في15 ايار". 

الحرف
 وكان النائب جنبلاط جال مساء امس على قرى منطقة الحرف في الشوف برفقة النائب حمادة والمرشحين د. حبوبة عون وفادي معلوف، وحرب وغنّام ومعتمد الحرف في الحزب التقدمي الاشتراكي ايلي مسلّم ومدراء الفروع الحزبية في المنطقة.

واستهل النائب جنبلاط جولته من مجد المعوش حيث عقد لقاء في صالون كنيسة البلدة تحدث خلاله مرحبا نائب رئيس البلدية يعقوب صابر باسم رئيس البلدية روميو ياغي والاهالي، والسيد جورج المعوشي، ومؤكدين على "العلاقة التاريخية التي تجمع البلدة مع المختارة في كل الظروف الصعبة التي مرّت على الوطن والمنطقة".

ورد النائب جنبلاط شاكرا، ولافتا الى "استمرار التعاون والعلاقة لتحصين الجبل والمصالحة والعيش المشترك".

وفي بلدة البيرة اقيم استقبال للنائب جنبلاط والوفد المرافق، القيت خلاله كلمة ترحيبية وتقديرية لكل من رئيس البلدية المهندس رفيق مسلم، المختار ذبيان صفير، الشاعر قبلان مسلم، سليم الخوري، امين الخوري، جرجس صفير.
 
جنبلاط
والقى النائب جنبلاط كلمة قال: "بعيدا من الوعود التي تُغدق ويصل مداها احيانا الى الشمس والقمر وعدنا الوحيد لكم باسمي وباسم اعضاء اللائحة معنا، بان معركتنا ستكون لأجل الشباب والتنمية والصحة والمصالحة والعيش المشترك، وهذه المبادئ ستبقى مستمرة لما بعد 15 ايار والمشوار معكم طويل، انما ان شاء الله نصل الى الاهداف وبشكل خاص استعادة ما تبقى من هذا الوطن". 

وقال حمادة:" ما سمعناه من كلامكم "معكم اقوياء ولكم اوفياء" هي التي تلخص العلاقة، وتعدد هذه اللائحة تظهر ان القوى الوطنية الحقيقية المتمسكة بسيادة لبنان وديموقراطيته والحريات الى جانب الصحة والتعليم والبيئة وما ينتظر الجيل الجديد هي التي تميز هذا الفريق. غدا تنتهي الانتخابات ويبقى السؤال كيف سنستعيد لبنان من تعليم وازدهار وموضوع الودائع وكل تلك العناوين المطروحة جرى تقديم مشاريع وثمة دراسات من قبل اللقاء الديموقراطي بما يضمن جنى حياة الناس. اننا متمسكون واياكم بهذا التنوع الذي يشكل الغنى وقد وضعه البطريرك صفير رحمه الله مع وليد بك جنبلاط".

كذلك كانت لكمتان للمرشحة د. عون، مشددة على "اهدافها وبشكل خاص دعم ومشاركة المرأة في كل مجالات الحياة"، وللمرشح معلوف، مركزا على "المبادئ السيادية التي نركز عليها لاجل تحصين الوطن والحفاظ على مؤسساته".

ثم زار النائب جنبلاط والوفد المرافق بلدة كفرنيس حيث اقيم استقبال اهلي من عائلات البلدة تحدث خلاله مرحبا رئيس البلدية سليمان لبوس والمختار جوزيف خوري، فزيارة دير مارمارون - مجد المعوش حيث استقبل الوفد رئيس الدير الاب سمير غاوي ولفيف من الآباء والكهنة، قدّم خلاله النائب حمادة ايقونة بعد محاولة اغتياله، والقى الاب غاوي كلمة ترحيبية مؤكدا على "العلاقة مع دار المختارة التاريخية"، وشاكرا "المساهمات العديدة من اجل الدير، وبوضع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اول حجار في بناء مدرسة مارمارون في مجدل المعوش".

بدوره شكر النائب جنبلاط رئيس الدير والاباء والحضور على "الاستقبال الكريم، وما قامت به المختارة هو الواجب تجاه الدير والمنطقة، حيث العلاقة قديمة جدا وستستمر في كل الظروف انتخابات وغيرها".

وانتقل الوفد الى بلدة شوريت حيث القى المختارة رزق مشلب كلمة الاهالي مرحبا ومثنيا على الدور الذي يلعبه النائب جنبلاط، ومشيدا بالعلاقة القديمة مع المختارة. وزار الوفد بعد ذلك بلدة كفرحي حيث كان في الاستقبال في دار البلدة مشايخ وفاعليات البلدة والاهالي. والقيت كلمات لكل من: المختار عاطف ملحم الصايغ، المختارة السابق الشيخ سليم الصايغ، المربي معروف الصايغ، الآنسة نتالي فضالله الصايغ ومدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة عبد الله معروف الصايغ.