النائب تيمور جنبلاط زار مناصف الشوف: لن نسمح لحزب الله والتيار الفاسد محاصرة الجبل وأخذ لبنان رهينة

25 نيسان 2022 13:20:33 - آخر تحديث: 25 نيسان 2022 14:02:13

قال رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط لن نسمح لأحد محاصرة الجبل واخذ البلد رهينة، لا حزب الله ولا التيار الفاسد، وان الجبل سيصوت لهوية لبنان العروبية ووطنا يحمي شبابه والمصالحة والعيش المشترك ولبنان الدولة والمؤسسات ورفض دولة السلاح".
 
كلام النائب جنبلاط ورد خلال جولة مساء الاحد على عدد من قرى منطقة المناصف في الشوف رافقه فيها النائب مروان حمادة، مستشار النائب جنبلاط حسام حرب، كريم حمادة، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور عمر غنام والمعتمدي في المنطقة سهيل ابو صالح وسامر العياص ومدراء الفروع الحزبية.

واستهل النائب جنبلاط جولته بزيارة المرشح على لائحة الشراكة والارادة عن حزب الوطنيين الاحرار فادي المعلوف في كفرقطرة، بحضور جمع من اهالي البلدة، لينضم الى الوفد في لقاء عام اقيم في دار عام بلدة كفرقطرة بحضور مشايخ من البلدة والجوار، رئيس الحركة اليسارية منير بركات، المجلسين البلدي والاختياري وشخصيات وفاعليات وحشد من الاهالي.

والقيت كلمات لكل من الشيخ مفيد نصر الدين باسم المشايخ شاكرا للتقديمات السخية للمختارة تجاه الدار العام والبلدة، فمدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي وجدي يزبك، ورئيسة البلدية ألين نصّار متمنية "امرار الاستحقاق بتنافس ديموقراطي ووقوفها الى جانب اللائحة والمرشح المعلوف.

وتحدث المرشح المعلوف منوها باللائحة الجامعة للحفاظ على وطن سيد حر مستقل، مع الشعب الذي سيحدد البوصلة وارادة الحفاظ على الكيان والدولة ورفض الدويلة العابرة التي تهدم الدولة والشرعية، وكي نكون لاسد المنيع بوجه من يشوّه صورة لبنان وايصاله الى الانهيار". ومشددا على" استدامة التحالف والتعاون لتذليل كل العقبات ليبقى لبنان ازلي سرمدي".

بدوره رأى النائب مروان حمادة "لا نستطيع من كفرقطرة الا النظر الى مدينة طرابلس التي تختصر مأساة لبنان حيث المركب الهارب من وطن الفقر والمعاناة الذي اوصله اليه العهد الفاشل والمنظومة الفاشية حيث هم من غرق". وقال "بقيادة تيمور بك سنرسم خطا جديدا بوجه الممانعين المنافقين من اجل الحفاظ على الوطن والسيادة والعروبة".
 
جنبلاط

والقى النائب جنبلاط كلمة شكر "الاهالي على هذا الاستقبال الكريم، في هذه الضيعة الكريمة التي هي عنوان العيش المشترك، هي عنوان المحبة. فنحن اليوم بزيارة قبل الانتخابات التي ستحدد مصير هذا البلد، البلد الذي نحن وانتم ضحّينا كثيرا لنحافظ عليه، لكن للأسف طريقنا لا يزال طويلا في النضال لكي نعيد لبنان الدولة الحرة والمستقلة، لبنان الذي يحافظ على طاقات شبابه. من خلال جولتي على اهلنا بكل ضيع الشوف أتأكد  اكتر وأكتر بان هذا الجبل ما بيسقط. أتأكد ان هذه الأرض أرضنا، ارض العطاء، ارض البطولة وإن أهل هذه الارض هم عنوان الوطن."

واضاف: "التنمية قرارنا، مستقبل الشباب قرارنا، المصالحة كانت ولا تزال خيارنا، العيش المشترك هو خيارنا، وحدها الهوية اللبنانية العروبية هي هويتنا. بخياركم في 15 أيار سنبقى بهذا الوطن". 
 
دير كوشة
 ثم انتقل النائب جنبلاط والنائب حمادة والمرشح المعلوف والوفد الى بلدة دير كوشة حيث اقيم استقبال حاشد في القاعة العامة لدار البلدة بمشاركة المشايخ والفاعليات والمجلسين البلدي والاختياري والمدير العام السابق انور ضو وشخصيات.

والقيت كلمات لكل من كريم الدبيسي، امين سر منظمة الشباب التقدمي رامي مخيبر، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي عماد ضو، رئيس البلدية وليد ضو قائلا: "كما وليد بك صاحب الايادي البيضاء تجاه بلدتنا على مر الزمن والمختارة في كل المجالات سيترجم اهالي البلدة برد الوفاء في الاستحقاق.

بدوره حيا النائب حمادة "بلدة الوفاء لفكر المعلم والقائد الوليد وحامل الشعلة الاستاذ تيمور الذي بثيادته سنخوض التحديات للحفاظ على الوطن وكسر هذا العهد المشؤوم ولجم الهجمة الفاشية على البلاد".
 
جنبلاط
والقى النائب جنبلاط كلمة حيّا فيها "المشايخ والاهالي والرفاق، في ديركوشة مع أهلنا كتبنا محطات تاريخية كبيرة، ومن هذه الارض خضنا معارك كبيرة من اجل الكرامة والوجود، وسقط لنا الشهداء. ولاجل كرامة الوطن وحقوق الناس سنخوض سويا معركة الانتخابات في 15 أيار، كي ننطلق من تاريخنا الذي كله انجازات، ونبني ي للمستقبل، مستقبل الشباب المفروض ان يبقى ببلده ومستقبل العيش الكريم لكل مواطن .صوتكم سيكون صوت العقل ب 15 أيار".  
 
بشتفين
وانتقل الوفد بعدها الى بلدة بشتفين حيث اقيم شعبي حاشد بين الطريق العام ودار البلدة بمشاركة مشايخ البلدة والفاعليات ومدير عام المجلس المذهبي مازن فياض وعضو المجلس وليد ضو. والقيت كلمات لكل من رئيسة الاتحاد النسائي التقدمي فاديا جعفر، ومسؤول منظمة الشباب التقدمي علاء نزيه فياض، ورئيس البلدية رامي ضو باسم الاهالي قائلا: "سنرد بكسر القيد ورفض دخول السجنين العربي والأعجمي"، ومدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور ناجي ضو، ومنسق الشوف في لجنة التواصل والعلاقات العامة الانتخابية كاتب العدل السابق وهيب فياض، ثم النائب حمادة قائلا: "في هذه اللحظة غرق ميشال عون وعهده المشؤوم في طرابلس مع سفينة الفقراء بعدما اغرق سفينة لبنان وساهم حزب الله في ثقوبها ومن خلفهما دمشق وطهران، والانتخابات ليست مبارزة لانها لا  تقل اهمية بالنسبة لمصير شبابنا والوطن، والانتصارات التي خاضها المقدم شريف فياض لاجل الجبل بقيادة الوليد سنخوضها مجددا بقيادة تيمور جنبلاط لاجل الجبل والوطن".
 
جنبلاط
وتوجه النائب جنبلاط في كلمته الى المشايخ والاهالي: "في بشتفين ومعكم نوّجه تحية لرمز من رموز مسيرتنا، عنوان الامانة والالتزام والعمل والنضال المرحوم المقدم شريف فياض، ومن بشتفين اليوم نقول للجميع سنكمل بذات العزم والإرادة والتصميم، وان مسيرتنا لن تتوقف، مسيرتنا هي مسيرة الناس، مسيرة الشباب، مسيرة السيادة، هي مسيرة المؤسسات. ولن يستطيع اي احد بخطف الوطن  مهما حاول، فنحن على الموعد  في 15 أياروالشكر الكبير لكم".
 
كفرفاقود
وزار النائب جنبلاط بعد ذلك بلدة كفرفاقود التي اقام اهلها استقبالا بمشاركة مشايخ البلدة، الفاعليات، مدير عام النقل المشترك زياد نصر ومأمور نفوس الشوف راجح نصر والمجلسين البلدي والاختياري. والقيت كلمات لكل لارا امان الدين، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي ياسر نصر، امين سر منظمة الشباب التقدمي نائل نصر، نائب رئيس البلدية ابراهيم زهر الدين قائلا "خيارنا لقيادتكم كما كانت على مر الزمن ولن نبدّل تبديلا، وسمنعهم من وضع يدهم على مقدساتنا".

وتوجه الشيخ عاطف امان الدين باسم المشايخ للنائب جنبلاط قائلا: "سنبقى كهيئة روحية على عهد المرحوم الشيخ ابو حسن عارف حلاوي لوالدك "الله يوفقك طالما ان وجهك مندار الى كرامة الطائفة وعزتها" ولكم يا تيمور بك نكرر الكلام نفسه وفقكم الله بهذا".

والقى النائب حمادة كلمة قال: "يقود زعيمك الشباب تيمور جنبلاط السفينة وليست على شاكلة تلك التي اغرقها العهد الفاشل في طرابلس مع رفاقه من اجل استقلال لبنان وعروبته وازدهاره، ومن خلال تلك المظلة الروحية من الشيخ ابو حسن عارف حلاوي الى الشيخ ابو محمد جواد ولي الدين. لن يمروا ولن يستطيع العهد المشؤوم ضرب المصالحة في الجبل، ولن نسمح لحزب الله اقتحام الجبل الى المختارة".
 
جنبلاط
واخيرا القى النائب جنبلاط كلمة حيا فيها "مشايخ البلدة الاجلاء وأهل كفرفاقود، فأنتم عنوان الصمود والتعاون والعمل المشترك، انتم المعيار ومنكم نستمد العزم والإرادة والقوة، معكم سنكمل درب النضال لأجل الوطن والسيادة، لاجل حقوق المواطنين والعيش الكريم".

وتابع: "سنكمل معكم يا ابناء كفرفاقود مسيرة العيش المشترك، لاجل المصالحة، ولن نسمح لاحد محاصرة الجبل او أخذ البلد رهينة أكان حزب الله او التيار الفاسد. سيكون 15 أيار موعدنا معكم بالنصر".
 
دير بابا

وزار النائب جنبلاط والوفد المرافق بلدة دير بابا حيث اقيم استقبال حاشد من الاهالي والمشايخ والفاعليات وامين السجل العقاري للشوف هيثم طربيه، والقيت كلمات لكل من ميساء طربيه، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي شفيق سنطباي، مختار البلدة سامي ابو اسماعيل، الشاعرين محمود ابو اسماعيل وغسان ابو عماد اكدت جميعها على "وفاء البلدة لمن وقف الى جانبها في كل المحطات ودعم البلدة ودارها العام المختارة بقيادتها وليد وتيمور جنبلاط".

والقى النائب حمادة كلمة قال: "نقول معكم على الععد باقون الى جانب افكار المعلم لاشعيد ومسيرة الوليد وقيادة تيمور اليوم لاجل المستقبل والتمسك بوطن السيادة العربي الديموقراطي، البرنامج المرحلي للحركة الوطنية. وكما حمت هذه البلدة بوابة الشوف ستحميه مجددا من اجتياح حزب الله واعتداء ميشاتل عون وزمرته من خلال هذا الخط الدفاعي الاول والاخير وسننتصر".

جنبلاط
والقى النائب جنبلاط كلمة توّجه فيها الى "المشايخ الاجلاّء والرفاق والاهالي: لو مهما حاول البعض ان يندّس، مهما حاول البعض الواهم ان يغشّ الناس بكلام وخطابات وهمية، وشعارات فارغة فالناس اصيلة، وتعرف تاريخها، تعرف حقوقها وتعرف قرارها. وهؤلاء الناس الكرماء الاحرار بتاريخ 15 أيار سيقولون كلمتهم في ديربابا، ضد النظام الفاسد ومع لبنان السيادة والمؤسسات".
 
كفرحيم
وفي ختام جولته قصد النائب جنبلاط بلدة كفرحيم التي اقامت له استقبالا شعبيا حاشدا في دار عام البلدة، بمشاركة المشايخ والفاعليات الروحية والاجتماعية والاهلية والمجلسين البلدي والاختياري. والقيت بالمناسبة كلمات ترحيبية تؤكد على الولاء للنائب جنبلاط والوفاء للمختارة لكل من: ريمي زاهر ابو خزام، رئيس البلدية د. نسيب ابو ضرغم مؤكدا على "خيارنا المشترك والمسؤول معكم لاجل بناء وطن ومستقبل واعد"، وهدى ابو خزام رئيسة الاتحاد النسائي التقدمي باسم لجنة العمل النسائي، امين سر منظمة الشباب التقدمي وائل بو رجاس باسم لجنة العمل الشبابي، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي حسام بو رجاس، ثم النائب حمادة: "من قال ان كفرحيم والمناصف خاصرة رخوة للجبل؟! بينما هما خط الدفاع الاول عن الجبل وعن الثغور، وفتحت ابواب المحبة من خلال استقبال البلدة للبطريرك الراحل نصر الله صفير الذي معه عقدت المصالحة التاريخية كعمود فقري لاستقلال وسيادة لبنان المستقل، الذي يريد عهد اللؤم والفشل والتآمر ان يمزّق هذه المصالحة الوطنية، وقبلا من خلال زيارات الاستفزاز واكملوها بمحاولة اجتياح الجبل بالسلاح جبل كمال جنبلاط الذي منه الصمود وانطلاق البرنامج الاصلاحي الحقيقي المرحلي لانقاذ لبنان. فنحن على العهد معك يا تيمور جنبلاط، والى الانتصار باذن الله".
 
جنبلاط
  واخيرا القى النائب جنبلاط كلمة حيا فيها الوفاء من "المشايخ الاجلاّء، والرفاق والشباب كفرحيم عيلتنا الكبيرة، عنوان المناصف، عنوان المحبة، عنوان النضال والصمود وعنوان التحدي بالزمن الصعب. ومن كفرحيم لكل من يتحدى اهل الجبل، لا حزب الله ولا حليفه  التيار الفاسد رح يقدرو يغيرو هوية الجبل، وفي 15 أيار اهل كفرحيم سيصوتوا لهوية لبنان العروبية، اهل كفرحيم سيصوتوا لبلد يحمي شبابه ولا يهجرهم، سيصوتو للبنان دولة المؤسسات وليس لدولة السلاح".