حديفة: قبل الانتخابات وبعدها همّنا منع انهيار لبنان... ومقتنعون بترافق الإصلاح والسيادة

22 نيسان 2022 09:27:10

أشار مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي صالح حديفة إلى أن "الانتخابات محطة لتجديد الحصول على ثقة الناس، وللتأكيد على خياراتنا السياسية ووجهة نظرنا من الأمور كافة التي على أساسها نقارب ملفاتنا بشكل يومي قبل الانتخابات وبعدها".

وفي حديث عبر "الجديد"، ذكّر حديفة أنه "في أيلول الماضي عقد الحزب التقدمي الاشتراكي مؤتمره العام، ورفعنا شعار "لا اصلاح دون سيادة"، وحينها لم يكن هناك انتخابات نيابية، وبالتالي قناعتنا بترافق الإصلاح مع السيادة هو أمر غير مرتبط بالانتخابات، وفي العام 2004 رفضنا التمديد لإميل لحود وخضنا معركة استقلال وسيادة البلد وقدمنا شهداء وصنعنا ثورة الأرز، وحينها لم يكن هناك انتخابات".

وردا على سؤال، قال حديفة: "لم نهاجم أحداً، ونحن على قناعة أن موقفنا ليس بهدف مواجهة أحد بل تأكيد لخيار الدولة، لكن عندما يتّهموننا بأننا نطبّع مع إسرائيل ونقوم بحرب تموز، ويصفوننا بالعملاء ويقولون لنا "نريد تكنيسكم" من البلد، وأن معركتهم هي في الشوف وعاليه، فبماذا نرد؟ أنقول لهم "يا محلا الكحل بعيونن"؟".
 
وذكّر حديفة بأن "موقفنا من سلاح حزب الله قدمناه على طاولة الحوار، وهو ليس بجديد، وقلنا لهم في وقت سابق أننا نظّمنا الخلاف عمهم، وذلك لأننا على قناعة بأننه رغم الخلاف فإن البلد لا يقوم على إلغاء طرف لآخر بل على الحوار والتفاهم، فيأتي ردّهم "بدنا نكنّسكم" من البلد".

وختم حديفة مشيراً إلى أن "في مقاربات الانتخابات كلٌ يجري حساباته، لكن نحن لا نخاف أن نخسر مقاعد بل نخاف أن نخسر لبنان في الهاوية التي وقع فيها، ونريد منع الوصول إلى الانهيار الكامل"، مشدّداً على وجوب أن يكون هناك "توازناً قائماً في البلد يرتكز إلى واقع التنوع والتعدد والحرية وعلى تحقيق كرامة الناس وحقوقهم".