جائزة لزيلينسكي بسبب شجاعته... "حامي الديمقراطية"

21 نيسان 2022 20:39:19

حاز الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، على جائزة "جون إف كينيدي" في الشجاعة، ليكون من بين خمسة أشخاص كرموا الخميس لعملهم من أجل حماية الديمقراطية.

قالت مؤسسة مكتبة جون إف كينيدي: "اخترنا زيلينسكي بسبب الطريقة التي حشد بها الروح، والوطنية والتضحية التي لا تعرف الكلل من جانب الشعب الأوكراني في حرب حياة أو موت من أجل وطنهم في وقت تحشد فيه روسيا القوات، وتهاجم المدن والبلدات".

وأكدت المؤسسة أنها اختارت أيضا أربعة مسؤولين أميركيين لدفاعهم عن انتخابات حرة ونزيهة، في وقت يتعرض خلاله النظام لتحديات بطرق لم يسبق لها مثيل من قبل.

ووقع الاختيار على ليز تشيني، النائبة الجمهورية عن ولاية وايومنغ، وجوسلين بنسون، سكرتيرة ولاية ميشيغان، ورئيسة مجلس نواب ولاية أريزونا، راستي باورز، وموظفة الانتخابات، واندريا موس.

ستقدم كارولين كينيدي وابنها جاك شلوسبرغ الجوائز في 22 أيار المقبل داخل مكتب الرئيس السابق، جون إف كينيدي، في بوسطن.

وكانت عائلة الرئيس الراحل أنشأت الجائزة لتكريم الشخصيات العامة التي تخاطر بحياتها المهنية من خلال تبني مناصب غير شعبية من أجل الصالح العام، وسميت على اسم كتاب كينيدي، الحائز على جائزة بوليتزر عام 1957.

قالت كينيدي في بيان: "لا توجد قضية أكثر أهمية تواجه بلدنا والعالم اليوم من الكفاح من أجل الديمقراطية. لقد أظهرت الحرب في أوكرانيا للعالم أنه لا يمكننا اعتبار الحرية تحصيلا حاصلا. هذه الحرب ذكّرتنا بشجاعة مسؤولينا المنتخبين في الولايات المتحدة وأنه كمواطنين، يجب أن يتحمل كل منا مسؤولية حماية ديمقراطيتنا وممارسة حقنا الأساسي في التصويت".

وقالت المؤسسة إن تشيني "انفصلت عن معظم أعضاء حزبها، وحثت على الإخلاص للدستور، وتمسكت بموقفها بشرف وقناعة، وظلت صوتا ثابتا وشجاعا في الدفاع عن الديمقراطية".