بوشكيان زار المعهد الفني للصناعات الغذائية في قب الياس: الإلتزام بالمعايير سرّ النجاح

08 نيسان 2022 19:29:28

زار وزير الصناعة جورج بوشكيان المعهد الفني للصناعات الغذائية في قب الياس حيث كان في استقباله مدير المعهد عصام محي الدين، ونقيب أصحاب الصناعات الغذائية المهندس منير البساط وعضو النقابة عدنان عطايا وعدد من الصناعيين والاداريين. 
 
وتفقّد الأقسام والمختبرات والمصانع التجريبية واطّلع على البرامج واستمع الى المطالب لتطوير وتحديث المعهد الذي هو ثمرة تعاون بين القطاع العام الممثل بوزارة التعليم العالي والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني، والقطاع الخاص الممثل بنقابة أصحاب الصناعات الغذائية وبدعم اوروبي.
 
وقال بوشكيان: "يهدف المعهد الى تأهيل وتدريب الشباب والشابات على المهارات الفنّية المطلوبة في الصناعات الغذائية، هذا القطاع الذي يحتلّ المرتبة الأولى من حيث الانتاج والتصدير، ويحافط على مركزه منذ سنوات، متمنّياً أن " يُصار الى تأسيس معاهد متخصّصة مماثلة تؤمّن أصحاب الاختصاص الذين يحتاج اليهم سوق العمل. مع تطوّر الصناعة واعتمادها على المكننة والبرمجة والمعلوماتية والتكنولوجيا، أصبح مطلوباً الاختصاص العالي والتدريب المكثّف والخبرة المتقدّمة والمعرفة الواسعة اضافة الى تعلّم اللغات. وهذه الميزات تتحلّى بها القدرات البشرية اللبنانية بامتياز، إذ حيث تذهب الى الخارج، تسمع اشادةَ مسؤولي الدول التي تزورها باللبنانيين، وترحيبهم باليد العاملة والخبرات اللبنانية".
 
أضاف:"نحن في وزارة الصناعة نفتخر بالمعهد والقيّمين عليه، ادارة وطلاباً. كما نشيد بدور نقابة الصناعات الغذائية ورئيسها الحريص جداً على أعضاء النقابة ومتابعة مشاكلهم وعرضها على الوزارة والتنسيق معنا من أجل ايجاد الحلول السريعة. وإن اعتماد هذا النهج الجامع بين الصناعة والعلم والتدريب هو الوسيلة الأساسية للتطوير والتحديث وايجاد فرص العمل، لا سيما في المناطق الريفية حيث يُبدي المستثمِرون جاهزيتَهم واستعدادَهم للتوظيف في مشاريع صناعية رائدة، ويعود اختيارُهم المناطقَ البعيدة بسبب تدنّي سعر العقارات ووجود يد عاملة المطلوب منّا تدريبُها وتحضيرُها لتجدَ الفرصة المناسبة لها."

ثم انتقل بوشكيان والوفد المرافق الى بلدية قب الياس حيث استقبله رئيس البلدية جهاد المعلم وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير. وجال في مصانع قساطلي للمشروبات والعصائر برئاسة نايف قساطلي، وبتكو لصناعة العبوات البلاستيكية برئاسة مرسال مهنا، وسيكومو لتصنيع الكرتون المقوّى برئاسة ظافر الشاوي وميشال أيوب.
 
وأبدى بوشكيان ارتياحه الى "التطوّر الصناعي الحاصل في لبنان، والى عمليات التحديث في التجهيزات والاعتماد على المكننة والتكنولوجيا في خطوط الانتاج"، كما اعتبر أن "منطقة البقاع أصبحة محتضنة العديد من المصانع الكبرى التي تصدّر الى الخارج، وتلبّي الأسواق المحلية بمواد ومنتجات مختلفة". وشدد على "ضرورة التقيّد بالمواصفات والالتزام بالمعايير التي هي مفتاح النجاح وسر المنافسة ومضاعفة القدرات التنافسية".