سنحلم وننتصر

في زمن سلب الحريات والتخوين والهدر والأزمات الاقتصادية، يزداد الضغط على الشباب اللبناني، في حين يمتلك اناس الزمان والمكان والمال ليقضوا على ما تبقى من أمل في هذا البلد.

وكأنهم إذا امتلكوا كل شيء سيقتلون حلمنا، نحن شعب تعوّد على أن الأحلام هي الحقيقة و الواقع مصدر شك، نحن شعب تعوّد على الأمل بالغد و على أن التحدي طريق سنمضي به حتى لو كنا بمفردنا. إلى هؤلاء أقول خذوا كل شيء.

خذوا كل شيء، سنمضي بالواقع ونتعب جاهدين على بناء الوطن مهما كلّف الثمن.
إذا سلبتم أموالنا و فقّرتم شعبنا، سنمضي بالواقع ونصنع من لا شيء أملاً للمستقبل.
إذا سلبتم منا الأمل سنمضي بالواقع وسنقاوم ونكافح بأفكارنا من أجل لبنان أفضل.
إذا سلبتم منا أفكارنا سنمضي بالواقع وسنقوي وجودنا ونعمل على نهضة الوطن.
إذا سلبتم منا وجودنا وهجرتم شبابنا سنمضي بالواقع وسنقوي انتماءنا للوطن أينما كنا. 
إذا سلبتم منا كل شيء حتى الواقع، سنحلم، في الحلم لن تقدروا علينا.