جمعية مزارعي الزيتون في الكورة دعت إلى حماية سهل الكورة

14 آذار 2022 20:24:22

 أعلنت جمعية "مزارعي الزيتون" في الكورة في كتاب مفتوح إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، أن "سهل زيتون الكورة تحول إلى مستعمرة للمواشي الفتاكة"، داعية إياهم إلى "حماية سهل زيتون الكورة من هذه الكارثة الجهنمية اللعينة"، وقالت: "بعد كل ما تعرض لها مزارعو الزيتون هذا العام، نفاجأ بكارثة جديدة تتعدى حدود الوصف هي انتشار عشرات آلاف رؤوس الأغنام والماعز والأبقار والخيول في معظم قرى الكورة التي تتمتع بأكثر من قرار حماية إجبارية وقانونية والمصنفة أراضيها زراعية وأراضي بناء، وليس فيها أي أراض مصنفة كمراع".
  
وأشارت إلى أن "عددا من القائمقامين والمحافظين السابقين أصدروا قرارات تنفيذ الحماية الاجبارية ومنع إطلاق المواشي في قضاء الكورة وأخذوا توقيع اصحابها بتعهد اجلائها عن الكورة في مهلة قصيرة. لقد انقضت هذه المهلة ومرت سنوات، وإذ بأعداد المواشي تتضاعف عشرات الأضعاف"، وقالت: "بلغنا أن بعض اصحاب المواشي يؤجر أراضي بلدات الكورة لرعاة من خارج المنطقة، حيث يمنع وجودهم بسبب قرارات الحماية. كما أن آخرين من أصحاب المواشي يقومون برعي آلاف الرؤوس التي يملكون من دون دفع إيجار رعاة مقابل السماح لرعاة سوريين باطلاق مواشيهم ضمن قطعانهم".