لإنعاش الذاكرة: عون سبق جنبلاط في نفي لبنانية مزارع شبعا سنة 2002!

ربيع ملاح |

 

على ضوء السجال الذي إشتعل بعد موقف رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط مع قناة "روسيا اليوم"، عاد المراقبون إلى مقابلة قديمة للعماد ميشال عون.

ففي مقابلة له من باريس عبر محطة MTV اللبنانية سنة 2002 قبل عودته إلى لبنان، أعلن العماد عون حرفياً ما يلي عندما قال له المذيع: "نحن لا يزال لدينا جزءاً محتلاً لذلك لا بد من المقاومة".

فرد عون: "أين هو الجزء المحتل؟".

– "مزارع شبعا".

– قال عون: "كذبة، وأنا مسؤول عما أقول، لا يمكننا تعديل الخريطة على مزاجنا، مزارع شبعا ليست لبنانية، وحتى ولو كانت الأرض لبنانية فهي مضمومة سورياً منذ زمن ولبنان سكت عنها، والحكومة اللبنانية لم تذكر مرة أن لديها أرضاً محتلة خاضعة لتنفيذ القرار 242، على العكس قالت أنا لست معنياً بالقرار 242، وليس لدي أرض محتلة، فلا يمكن أن تتراجع وتتبناها بعد تنفيذ القرار 425 وتقول أن لديها أرضاً محتلة".

أضاف: "وعلى افتراض أن سوريا تريد إرجاع الأرض لنا فلتتفضل وتعطينا وثيقة وفقاً للشرائع الدولية على أن هذه الأرض لبنانية وتحدد على الخريطة رقعة الأرض التي هي لبنانية في مزارع شبعا، وعندها فلتترك لنا المقاومة شرف تحصيلها".