الصايغ من دار الفتوى: توافقنا مع المفتي على ضرورة إيلاء الأهمية القصوى للواقع الإقتصادي الإجتماعي

07 آذار 2022 16:02:59 - آخر تحديث: 07 آذار 2022 16:07:11

إستقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب فيصل الصايغ يرافقه وكيل داخلية بيروت في الحزب التقدمي الإشتراكي باسل العود.

وبعد اللقاء قال الصايغ: "نقلنا لسماحته تحيات رئيس الحزب وليد جنبلاط، ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط".

وأضاف: "وأكدنا الحرص على التواصل والتنسيق الدائم مع هذه الدار الكريمة والحكيمة، لاسيما في المحطات الوطنية الأساسية، فدار الفتوى كانت وستبقى ضمانة لهوية لبنان العربية، وضمانة لإستقرار البلد وعيشه المشترك. توافقنا مع سماحته على ضرورة إيلاء الأهمية القصوى للواقع الإقتصادي الإجتماعي الذي يشهد إنهياراً غير مسبوق وغير محمول من قبل الأكثرية الساحقة من الشعب اللبناني. وأكدنا أن لا حل لذلك دون إعادة لبنان لعلاقاته الطبيعية مع الإخوة في الخليج، وعودة لبنان إلى الحضن العربي، وإعادة الإنسجام مع المنظومة الدولية في ظل سيادة كاملة غير منقوصة".

وتابع: "كما أنه لا مفر من إصلاح بنيوي وجدي على مستوى إدارات ومؤسسات الدولة كلها، بدءًا بالكهرباء وبقانون جديد لإستقلالية القضاء، كما والتنسيق مع صندوق النقد الدولي للتوصل إلى برنامج تعافي إقتصادي مالي".

وأشار إلى أنه "أما على مستوى الإنتخابات النيابية المقبلة، وكلنا نعلم أن مفتي الجمهورية أعلن أنه على مسافة واحدة من الجميع، فنحترم المواقف المعلنة لسماحته، ونوافق معه على ضرورة الدعوة للمشاركة الكثيفة بهذه الإنتخابات حفاظا على صحة التمثيل".

وختم: "في ما يتعلق بمدينة بيروت التي نمثل جزءًا منها، فسننتظر ما تقرره العائلات البيروتية الكريمة، ومعها جمهور "تيار المستقبل" العريض بخصوص الترشيحات. وكلنا ثقة أن الصوت البيروتي سيكون مدويًا باتجاه الحفاظ على هوية وتراث وثقافة بيروت".