لبنان شارك في الإجتماع الـ 5 لمنتدى مؤسسة التدريب الأوروبية لضمان الجودة في التعليم المهني بتونس

الأنباء |

شارك لبنان في الإجتماع الخامس لمنتدى مؤسسة التدريب الأوروبية لضمان الجودة في مدينة تونس ممثلاً بمستشارة وزير التربية والتعليم العالي الدكتورة جنان شعبان وبصفتها مسؤولة الإتصال الوطني عن ضمان الجودة في التعليم المهني والتقني التابع للمؤسسة الأوروبية للتدريب. 

استمرت اجتماعات المنتدى ثلاثة أيام حيث تمت زيارة المركز الوطني لتدريب المدربين وهندسة التدريب (CENAFFIF) الذي تم تأسيسه منذ سنة 1993 والذي يعمل على تطوير برامجه وبناء نظام التحقق من الإنجازات التجريبية، ومنها تصميم ودعم تنفيذ التدريب المهني، تطوير البعد الإداري لتحسين البراعة والاستجابة من مراكز التدريب ، تدريب المدربين في الشركات والقطاع الخاص ،تحسين صورة تدريب المهن وجودة عرض التدريب ، كذلك يعمل على التخطيط لنظام الاعتماد للتدريب والشهادات. 

وهدفت الزيارة إلى دعم الاهداف السياسية لمنتدى ضمان الجودة في مجال التعليم والتدريب المهني والتقني، ودعم تجديد وتحسين جودة التعليم عن طريق إتاحة الموضوعات ووسائل التعلم من النظراء من خلال التعاون العابر للحدود. 

وتعد هذه الزيارة نموذجاً من التغذية الراجعة الخارجية من النظراء في الدول الأعضاء في مؤسسة التدريب الاوروبية.

وخلال الزيارة قدم المركز الوطني  CENAFFIF نهجاً وطنياً ومقاييس مختارة لضمان الجودة. 

وقام النظراء بالتحقق  من دقة المعلومات المقدمة من خلال جمع بيانات اضافية تتعلق بمقاييس ضمان الجودة المختارة وتقييمها، حيث اكتسب ممثلو الدول الاعضاء فهماً اعمق لمقاييس ضمان الجودة التي اختارتها ادارة مركز CENAFFIF ، والقضايا ذات الصلة من خلال الاستماع الفعال وطرح الأسئلة وتحليل كل المعلومات والأدلة المقدمة. 

كذلك قدم النظراء، من ممثلي الدول ملاحظاتهم حول إجراءات ضمان الجودة التي تدعم تصميم عملية الشهادات للمدربين وتغذية راجعة إلى المؤسسة المضيفة التونسية لتحسين المقاييس والوصول إلى فهم مشترك يتعلق بنقاط القوة والضعف وكذلك للنتائج. 

وفي المرحلة الأخيرة، أنصب التركيز على استخدام التغذية الراجعة لممثلي الدول النظراء كمصدر للتحسينات للمركز المضيف، وكنتيجة تعليمية إضافية مهمة، وتم تشجيع نظراء المنتدى على التفكير في ما إذا كان يمكنهم تكييف الممارسة الجيدة التي تمت ملاحظتها في بلدانهم.