بوتين: زيارة كيم لروسيا تخدم التسوية الكورية

وكالات |

عقد الوفدان الروسي والكوري الشمالي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون جلسة مباحثات موسعة، أعقبت لقاء ثنائيا بين بوتين وكيم استغرق ضعف المدة المكرّسة.

وقبل ذلك عقد الزعيمان لقاء منفردا استغرق حوالي ساعتين، ضعف المدة المقررة له بخمسين دقيقة. 

وقال الرئيس بوتين، إن اجتماعه الثنائي مع كيم، اتسم بالطابع البناء وجرى الحديث فيه عن آفاق تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأعرب بوتين عن ثقته بأن زيارة الزعيم الكوري الشمالي إلى روسيا، ستساعد في تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

ورحب بوتين، بجهود بيونغ يانغ في تطبيع العلاقات مع سيئول وقال: "بحثنا تاريخ العلاقات بين الدولتين وعن وضعها في الوقت الحالي، وآفاق تطويرها لاحقا. وبالطبع جرى الحديث أيضا عن الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وتم تبادل الآراء حول كيفية العمل على تحسين الوضع هناك".