الإفراج عن كارلوس غصن بكفالة مالية ضخمة

وكالات |

وافقت محكمة يابانية، اليوم الخميس، على منح كفالة لرئيس نيسان السابق كارلوس غصن، ما يعني أن بإمكان غصن أن يخرج قريباً من مركز اعتقاله في طوكيو لتحضير دفاعه ضد اتهامات بمخالفات مالية متعددة.

وحددت محكمة منطقة طوكيو الكفالة بـ500 مليون ين (4,5 مليون دولار)، في الوقت الذي يواجه فيه غصن أربعة اتهامات تتراوح بين عدم الإعلان عن كامل راتبه إلى استغلال أموال شركة نيسان لمصالحه الشخصية.

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية أنه من الممكن أن يتم الإفراج عن غصن (65 عاماً) اليوم الخميس.

ومن المرجح أن يطعن الادعاء في قرار المحكمة لتأخير الإفراج الفوري عنه.

وبموجب شروط الكفالة لا يمكن لكارلوس غصن مغادرة اليابان كم يخضع لقيود أخرى تمنعه من محاولة إتلاف أدلة متعلقة بالقضية أو العبث بها.

وينفي غصن جميع التهم ويعتبرها "مؤامرة" من جانب مسؤولي مجموعة نيسان الذين يعارضون مشروعه دمج المجموعة اليابانية مع شريكتها الفرنسية رينو.

وكان غصن قد اعتقل في 4 أبريل/نيسان بتهمة خيانة الثقة، بعد شهر من الإفراج عنه بكفالة أيضا.

وهزت قضية غصن، اليابان وعالم الأعمال منذ توقيفه المفاجىء في طوكيو تشرين الثاني/نوفمبر بشبهة مخالفات مالية.

وسلطت قضية الرئيس التنفيذي الذي كان يحظى بالاحترام في اليابان لإنقاذه نيسان من حافة الإفلاس، الضوء على النظام القضائي الياباني الذي تعرض لانتقادات وخصوصا من الخارج.