في الليلة الظلماء يفتقد البدر

08 شباط 2022 15:14:40 - آخر تحديث: 08 شباط 2022 15:17:46

هل هناك من ظلام وانعدام الرؤية في العالم أكثر من لبنان..

عرفت جان عبيد منذ أكثر من نصف قرن مناضلاً طلابياً في شوارع طرابلس، تابعته صحفياً في لسان الحال والصياد، ورافقته في حراكه بين الشهيد كمال جنبلاط وقيادة البعث في العراق وسوريا ومع قيادة المقاومة الفلسطينية مؤيداً وناقداً وناصحاً .
 

   تابعته وزيراً ألمعياً في التريبة ومحلقاً في الخارجية حتى أنه سميّ وزير خارجية العرب .
  

 ميز في علاقته مع السعودية فكان موضع اعجاب الملك عبد الله وزير خارجية سعود الفيصل، كما لم يكن أقل شأناً مع الرئيس حافظ الأسد، جان عبيد يوم زار ايران قال عنه الرئيس خامنئي الى وكالة الصحافة الفرنسية  " كل ما زارنا الوزير جان عبيد تعلمنا منه الكثير؛
    في ذكراه في السنة الأولى لغيابه أفتقد صديقاً وأخاً ورفيقاً في كل مراحل حياته كما يفتقده لبنان عظيماً في غيابه.

    لقد رفض جان عبيد رئاسة الجمهورية المشروطة باخراج العماد عون من بعبدا بالطريقة التي أخرج بها، بالمقابل رفض الرئيس ميشال عون أن يدخل ابنه سليمان عبيد وزيراً مرشحاً من قبل الرئيس نجيب ميقاتي.

لقد كان جان عبيد على خلق عظيم.