ورشة عمل للتعاونيات الزراعية بين "الواقع والمرتجى" في الشوف

الأنباء |

نظمت محمية أزر الشوف ومنسقية التعاونيات، وبالتعاون مع المديرية العامة للتعاونيات،  ورشة عمل عقدت في بيت المحمية في معاصر الشوف، حول "التعاونيات الزراعية بين الواقع والمرتجى".  شارك فيها ممثلون عن وزراة الزراعة، ومنسقية التعاونيات، والمديرية العامة للتعاونيات، وهيئات زراعية من بلدات الشوف، وجزين، وعين دارة، وصغبين، وعيتنيت وغيرها من المحيط الحيوي للمحيمة، وعدد من رؤساء البلديات والمزارعين.
  إستُهلت الورشة بعرض تصويري عن محمية أرز الشوف والخطة الأيكولوجية التي تتبعها المحمية قدمه مديرها نزار هاني. وتحدثت مدير عام التعاونيات السيدة غلوريا أبو زيد، عن مهام المديرية واقعها والخطط المستقبلية. ثم قدمت رئيس دائرة القضايا التعاونية جمال الإسطا محاضرة حول كيفية التأسيس والتفعيل للتعاونيات. وجرى بعدها عرض من رئيس دائرة الشؤون الحسابية والمراقبة الموازنات والجدوى الأقتصادية حسن حطيط، وكلمة مازن الحلوانى باسم عمل منسقية التعاونيات والتكامل مع المحمية.


 وركز المحاضرون على طرق تفعيل دور التعاونيات الزراعية للنهوض بالقطاع الزراعي، من أجل تمكين المزارع العيش من منتجات أرضه، وارشاده و توجيهه حول كيفية التسويق.
في نهاية اللقاء، وبعد عقد طاولات حوارية، اذاع رئيس الدائرة الادارية في وزارة الزراعة سامر الخوند التوصيات حول "تأسيس التعاونيات على أساس مشروع رزاعي واضح، والطلب من مديرية التعاونيات إعطاء مهلة أخيرة لتجديد ملفات التعاونية، وعوة الهئية العامة حسب الأصول كدليل لنشاط التعاونية، وإنشاء مركز للمديرية في منطقة الشوف (تخفيف الروتين الاداري والمساعدة على قوننة عمل التعاونيات بالتوجيه وليس بالمحاسبة)، ومشروع دعم جمعيات وتعاونيات الزراعية من قبل الفاو (FAO)
تخصصية التعاونيات، وعديل القوانين لتصبح عملية التبليغ أسهل، وإنشاء إتحاد للتعاونيات"