المؤسسات التربوية في البقاع الغربي شبه مشلولة بسبب إضراب الأساتذة

31 كانون الثاني 2022 17:40:05

لا تزال المؤسسات التربوية في قرى راشيا والبقاع الغربي شبه مشلولة نتيجة إضراب بعض الروابط والأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي والثانوي والمهني من جهة وتراكم الثلوج في غالبية القرى المرتفعة في حين فتحت بعض المدارس المتوسطة الرسمية أبوابها بشكل تفاوت بين مدرسة وأخرى وسط بعض الخروقات من المدرسين المتعاقدين الذين رفعوا الصوت وطالبوا بانصافهم أسوة بزملائهم مؤكدين أن ما يحصل كارثي ويجب رفع أجرة الساعة وإعطائهم بدل نقل والتسعين دولاراً كاملة دون احتسابها على عدد الساعات التي تحسب وفق عقودهم. 

وأفاد عضو اللجنة المركزية للمتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي موسى زغيب أن شللاً تاماً يحدث في القطاع التربوي المهني، بعد اعلان الإضراب من قبل لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي في كافة المناطق اللبنانية ورفض العودة قبل تحقيق الحد الأدنى من المطالب، وكان اللافت الإلتزام شبه التام من قبل الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني، حيث أقفلت كافة المدارس والمعاهد أبوابها بوجه التعليم مع الإبقاء على القيام بالأعمال الإدارية.