مع تصاعد أزمة أوكرانيا.. أميركا تُجلي رعاياها وبريطانيا تُحذر من مستنقع رهيب

22 كانون الثاني 2022 21:37:47

قررت واشنطن، بدء عملية إجلاء عائلات الموظفين في السفارة الأمريكية لدى أوكرانيا.

ونقلت قناة "فوكس نيوز" الأميركية، عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن وزارة الخارجية "أمرت عوائل موظفي السفارة في أوكرانيا ببدء الإنسحاب من البلاد الإثنين المقبل".

وقال أحد المسؤولين الذين تحدثوا للقناة إنه "من المتوقع أن تقترح الخارجية الأمريكية الأسبوع المقبل على المواطنين من الولايات المتحدة مغادرة أوكرانيا جوا عبر رحلات تجارية "طالما لا يزال الوصول إليها متاحا".

ونقلت القناة أن مسؤولا آخر أشار لها إلى أن البنتاغون يشعر بقلق من أن "العاصمة الأوكرانية باتت الآن في مرمى النيران" في ظل وصول مقاتلات روسية إلى بيلاروسيا المجاورة لإجراء مناورات عسكرية مشتركة.

كما أصدرت بريطانيا، السبت، توصياتها بشأن السفر إلى أوكرانيا في ضوء هذه الأزمة، ووجهت نصيحة بعدم السفر إلى بقية أنحاء أوكرانيا إلا للضرورة، وقالت إن المواطنين البريطانيين ينصحون بتسجيل وجودهم في البلاد.

وحذرت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس الجمعة من أن موسكو تجازف بالسقوط في "مستنقع رهيب" في حال قيامها بغزو.

ويأتي ذلك تزامنا مع تكثيف الولايات المتحدة تزويد أوكرانيا بالأسلحة بما في ذلك ذخائر فتاكة في ظل الادعاءات المتكررة حول حشد روسيا قواتها على الحدود مع جارتها.

وتقول السلطات في كييف والإدارة الأمريكية إن روسيا حشدت أكثر من 100 ألف عسكري على الحدود مع أوكرانيا محذرة من شن الحكومة في موسكو أي "عملة غزو" للأراضي الأوكرانية، وذلك في الوقت الذي أطلقت فيه السلطات الروسية والغرب مفاوضات حول قضية الضمانات الأمنية تركز على الملف الأوكراني وقضية توسع الناتو.

في موازاة ذلك، حثت بلجيكا مواطنيها على عدم السفر إلى أوكرانيا، داعية رعاياها هناك للتسجيل بالسفارة. كما قالت ألمانيا إنها وضعت خطة لإجلاء دبلوماسييها إذا تدهور الوضع هناك.