شيخ العقل التقى البطريرك العبسي والمطران مطر ووفدا من عائلة الريّس: نرفع صوت الضمير وخلق الأجواء الإيجابية

18 كانون الثاني 2022 16:30:57 - آخر تحديث: 18 كانون الثاني 2022 17:45:34

  استقبل سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى في دار الطائفة – بيروت اليوم بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، يرافقه عضو اللقاء الديموقراطي النائب نعمة طعمة، ووفداً روحياً ضم: راعي ابرشية بيروت المتروبوليت جورج بقعوني، المطران جان جامبرت، رئيس الديوان البطريركي الاب رامي واكيم، مدير المكتب الإعلامي أنطوان الحايك، ومدير مكتب النائب طعمة طوني انطونيوس. بحضور قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم، ومدير عام المجلس المذهبي الأستاذ مازن فياض، ومدير مشيخة العقل الأستاذ ريّان حسن، ورئيس المصلحة الدينية والتربوية في المجلس الشيخ فاضل سليم، والشيخ عامر زين الدين.
  
  وكانت مناسبة هنأ فيها البطريرك العبسي سماحة شيخ العقل على "الموقع الجديد وبما يتمتّع به من مناقبية فكرية وروحية وحوارية عرفناها به سابقا وهي محل تقدير وثناء"، ومؤكدا "العمل معا لكل ما يخدم الوطن لا سيما في الظروف الصعبة الراهنة التي تمر على البلاد".
  
   بدوره شكر سماحة شيخ العقل للبطريرك العبسي والوفد المرافق الزيارة الى هذه الدار الجامعة، ومشددا على "تلاقي الأهداف الروحية والوطنية وكل ما من شأنه تقريب المسافات وخلق المساحات المشتركة لإيجاد السبل الآيلة الى وحدة الوطن وأبنائه، وما نعمل عليه لرفع صوت الضمير وخلق الأجواء الإيجابية التي تخفف عنه الكثير من الازمات".
 
   كما استقبل سماحته مطران بيروت للموارنة السابق بولس مطر، وجرى البحث بعدد من الأمور والقضايا العامة، بحضور مستشار شيخ العقل للقضايا الدينية والثقافية الشيخ وسام سليقا. وشدد المطران مطر بعد اللقاء على "المحبة الخاصة والتقدير الكبير تجاه سماحة شيخ العقل".
  
   واستقبل سماحته مستشار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس، يرافقه وفد من العائلة لشكر شيخ العقل على مشاركته ومواساته في وفاة زوجته الشيخة رانيا التيماني الريّس.
  
  ومن زوّار شيخ العقل أيضا المحاميان نشأت الحسنية ومالك أبو لطيف، وكذلك السيد طلال بشنق.
 
الباروك
وكان شيخ العقل شارك يوم أمس في مأتم المرحومة الشيخة الفاضلة عفاف قانصوه حرم الشيخ أبو نعيم محمد حلاوي في بلدة الباروك، بمشاركة عدد كبير من المشايخ الأعيان ورجال الدين والأهالي من الجبل وباقي المناطق. 
   
حيث أمّ سماحته الصلاة الى جانب المصلّي الشيخ الجليل غالب الشوفي.