حماده مستنكراً التعرّض للإمارات: إلى متى سيبقى العهد القوي ضعيفاً أمام حماقة هذه القلة من اللبنانيين!

17 كانون الثاني 2022 14:30:53

أدلى النائب المستقيل مروان حماده بالآتي:

مرة اخرى يتوسع العدوان الإيراني بالواسطة على الأشقاء العرب. فبعدما طال المملكة العربية السعودية، ها هو يمتد عبر المنظومة الارهابية الممثلة بالحوثيين في اليمن والمدعومين من حزب الله في لبنان، الى الإمارات العربية المتحدة مستهدفا إحدى المدن العربية الأكثر تقدما ونموا. ونرى في هذا التطور الجديد إمعانا في تآمر جهة لبنانية على الأمن القومي العربي والمصلحة والانتماء المباشر للبنان وشعبه ومغتربيه. 
فإلى متى سيبقى العهد القوي ضعيفا أمام حماقة هذه القلة من اللبنانيين التي قضت على ما تبقى من عافية لبنانية، وتتطاول اليوم على مناطق الصمود والازدهار العربي؟