تفاؤل حذر.. نقابة مستوردي المواد الغذائية قلقة من عودة ارتفاع الدولار

17 كانون الثاني 2022 10:51:23 - آخر تحديث: 17 كانون الثاني 2022 10:52:21

رحبت نقابة مستوردي المواد الغذائية في لبنان بالتطورات الإيجابية الحاصلة على مستوى البلاد لا سيما إنخفاض سعر صرف الدولار نتيجة إجراءات مصرف لبنان الأخيرة، فضلاً عن الحلحلة في الملف السياسي وعودة الحكومة الى الإجتماع قريباَ، معتبرة أن من شأن هذه التطورات أن تنعكس إيجاباً على مختلف الملفات لا سيما القضايا الحياتية والمعيشية.

وأشارت النقابة في بيان إلى أنها تلقفت هذه التطورات بإيجابية كبيرة، كاشفة عن أن الشركات المستوردة للمواد الغذائية باشرت بتقديم لوائح أسعار جديدة تتماشى مع إنخفاض سعر صرف الدولار.

وإذ أكدت نقابة مستوردي المواد الغذائية أنها تتطلّع إلى هذه التطورات بكل إيجابية، إلا أنها نبّهت من أن تثبيت هذه الايجابيات المحقّقة وتسجيل إنخفاضات جديدة في سعر الدولار يتطلّب مبادرات سريعة من الحكومة تستجيب لمتطلّبات الخطة الإنقاذية وصندوق النقد الدولي، "وإلا سيكون مصير الإنخفاضات المسجلة حالياً في سعر صرف الدولار كسابقاتها".

وأبدت النقابة تخوفها وقلقها من فشل عملية لجم إنهيار الليرة وعودة الدولار إلى الإرتفاع لأن ذلك سيكون له إنعكاسات سلبية قوية على التجّار والمستهلكين على حد سواء.

وكان رئيس النقابة هاني بحصلي أكد في وقت سابق أن "أسعار المواد الغذائية ستنخفض بفعل تراجع الدولار".

وشدد البحصلي، في حديث لإذاعة "صوت لبنان"، على ان "لبنان ما زال يستورد من مختلف الدول وجودة البضاعة المستوردة من البلدان العربية لا تقلّ أهمية عن الأوروبيّة وتخضع للرقابة عينها".